الرئيسية رياضة اتحاد كمال الأجسام يزور مركز غسان ويلتقي لاعبي بطولة خالد بن حمد...

اتحاد كمال الأجسام يزور مركز غسان ويلتقي لاعبي بطولة خالد بن حمد لكمال الأجسام

المنامة في 24 فبراير / بنا / يواصل الاتحاد البحريني لكمال الأجسام واللياقة البدنية برنامج الزيارات الميدانية والتفقدية التي يقوم بها للوقوف على استعدادات اللاعبين المشاركين ببطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الأولى لكمال الأجسام، والتي من المقرر اقامة منافساتها من 24 وحتى 26 من مارس القادم على صالة الشيخ عبدالعزيز آل خليفة بجامعة البحرين.

وضم وفد الاتحاد خلال زيارته لمركز غسان الرياضي كل من خالد حماده أمين سر الاتحاد البحريني لكمال الأجسام مدير البطولة، أسامة الليث مسئول الصحافة والاعلام بالاتحاد، ومصطفى الصفار مسئول فعاليات الاتحاد، حيث كان في استقبالهم غسان القصيبي صاحب المركز.

ووجه حماده باسمه ونيابة عن مجلس ادارة اتحاد كمال الأجسام برئاسة السيد سامي الحداد الشكر والامتنان الجزيلين لمركز غسان على مبادراته ودعمه للرياضيين واللاعبين الهواة ولاعبي المنتخب الوطني، كون المركز مقرا رسميا لتدريبات المنتخب الوطني لكمال الأجسام.

من جهته، قدم القصيبي شرحا موجزا عن برنامج التدريبات للاعبين وعن الأجهزة المتوفرة بالمركز والتي تتميز عن غيرها من المراكز الرياضية في مملكة البحرين والتي تساعد اللاعب بالوصول لأعلى المستويات الفنية في كمال الأجسام واللياقة البدنية، مؤكداً وقوفه إلى جانب الاتحاد في جميع مبادراته ودعمها لما فيه الخير لمملكتنا الحبيبة.

بعدها التقى حماده بعدد من اللاعبين الذين يستعدون للمشاركة في بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد الأولى لكمال الأجسام واستمع لموجز حول برنامج تدريباتهم، واستعرض بحضور اللاعبين آخر استعدادات تنظيم بطولة سموه القادمة والتي ينتظرها الجميع بفارغ الصبر.

وأكد حماده أن مجلس ادارة الاتحاد وبعد انقطاع فترة عن اقامة بطولات كمال الأجسام، يسعى جاهداً لبناء جسور التواصل والتعاون مع جميع الصالات والمراكز الرياضية بالمملكة، وفتح آفاق التعاون المشترك بين الطرفين لما له من نتائج طيبة لتطوير هذه الرياضة في مملكتنا الحبيبة، مشيراً أن العمل المشترك دائماً ما يولد النجاح.

من جهتهم، أعرب اللاعبون عن شكرهم وتقديرهم لمبادرات اتحاد كمال الأجسام في متابعة أمور اللاعبين وحرص المسئولين على توضيح كل التفاصيل ووضع اللاعبين في الصورة دائماً، مشيرين إلى أن مثل هذه الزيارات لها الأثر الكبير في بناء علاقات المودة ومد جسور التعاون.