الرئيسية أخبار اختتام النسخة التاسعة من سوق المزارعين.. خلف يؤكد النجاح في تسويق المنتجات...

اختتام النسخة التاسعة من سوق المزارعين.. خلف يؤكد النجاح في تسويق المنتجات المحلية

المنامة في 26 مارس /بنا/ أكد وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف، أن سوق المزارعين البحرينيين استطاع أن يحقق النجاح في تنفيذ الأهداف المرسومة له، لافتاً إلى أن السوق استقطب آلاف الزوار من البحرينيين والمقيمين وضيوف مملكة البحرين من الدول الشقيقة والصديقة.

جاء ذلك خلال رعايته لختام فعاليات سوق المزارعين البحرينيين في نسخته التاسعة بحديقة البديع النباتية، اليوم السبت، بحضور محافظ المحافظة الشمالية السيد علي العصفور، ووكيل الوزارة للزراعة والثروة البحرية، المهندس إبراهيم حسن الحواج، وعدد من المسؤولين.

وقال الوزير خلف؛ يحق لنا أن نفخر بنجاح فعاليات السوق الذي استمر على مدى 14 أسبوعاً منذ انطلاقته في 25 ديسمبر 2021، ورغم الظروف الاستثنائية التي مرت بها مملكة البحرين في ظل الجائحة، إلا أن الوزارة وبالتنسيق مع الفريق الوطني الطبي للتصدي للفيروس كورونا، اعتمدتا قائمة من الإجراءات التي تم التشديد على تنفيذها حرصاً على سلامة الجميع، وهو ما تكلل بنجاح هذه النسخة من فعاليات السوق.

على صعيد متصل؛ جدد الوزير خلف التزام الوزارة وانطلاقاً من التوجيهات الملكية السامية والمتابعة المستمرة من سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله ورعاه، بتقديم كافة أنواع الدعم للمزارعين البحرينيين ومساندة جهودهم لإدخال التقنيات الزراعية الحديثة في عمليات الإنتاج، علاوة على دعمهم في تسويق منتجاتهم، لافتاً إلى أن سوق المزارعين البحرينيين يعد منصة مهمة لتسويق منتجات المزراعين البحرينيين، مؤكداً في هذا الصدد المضي قدماً في تطوير السوق دعماً لاستراتيجية الأمن الغذائي لمملكة البحرين.

وعبر الوزير خلف عن بالغ الشكر للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي لدعمها المستمر الذي أسهم في نجاح سوق المزارعين، كما وجه الشكر لجهود المنظمين، معبراً عن شكره للمزارعين المشاركين في فعاليات السوق وحرصهم على توفير المنتجات المحلية أمام الزوار.

من جهته؛ قال وكيل الزراعة والثروة البحرية بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، المهندس إبراهيم حسن الحواج: تعد هذه النسخة من سوق المزارعين استثنائية في ظل الظروف التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، لافتاً إلى أن اللجنة المنظمة للسوق حرصت على تطبيق الاشتراطات الصحية التي وضعها الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا حفاظاً على سلامة الجميع.

وذكر أن اللجنة المنظمة حرصت بشكل أسبوعي على استطلاع آراء شريحة من زوار السوق من المواطنين والمقيمين، لمعرفة وجهة نظرهم بخصوص السوق من ناحية التنظيم والأسعار، مشيراً إلى أن الملاحظات والاقتراحات التي تلقتها اللجنة المنظمة ستكون محل بحث ومناقشة من أجل تطوير النسخ المقبلة من السوق.

إلى ذلك، عبرت الأمين العام للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، الشيخة مرام بنت عيسى آل خليفة، عن سعادتها بنجاح هذه النسخة من سوق المزارعين التي جاءت بعد الانقطاع الذي فرضته جائحة فيروس كورونا.

وأكدت مضي المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي في شراكتها مع وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني في إقامة سوق المزارعين ليؤدي دوره المهم في تسويق المنتجات الزراعية المحلية، وليكون حافزا للمزارع البحريني من اجل تشجيعه على زيادة الإنتاج المحلي وتنوعه وليتمكن من منافسة المنتج الزراعي المستورد.

وشهد الأسبوع الختامي من سوق المزارعين البحرينيين إقامة مجموعة من الفعاليات تزامناً مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، تضمنت طرح كميات من المنتجات الزراعية المحلية التي تدخل ضمن المائدة الرمضانية، علاوة على مشاركة الأسر المنتجة والحرفيين، كما شاركت فرقة متخصصة في تقديم عرض لفن دق الحب.