الرئيسية أخبار (الأشغال) تدشن خدمة طلب التخلص من النفايات في محطات الصرف الصحي

(الأشغال) تدشن خدمة طلب التخلص من النفايات في محطات الصرف الصحي

المنامة في 22 أبريل/ بنا / دشنت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني خدمة الكترونية جديدة متمثلة في خدمة طلب التخلص من النفايات في محطات الصرف الصحي لتنضم لمجموعة خدمات الوزارة الإلكترونية الـ 20 والتي يمكن الوصول إليها عبر البوابة الوطنية للحكومة الالكترونية bahrain.bh او موقع الوزارة الالكتروني  www.works.gov.bh .

وصرحت الوكيل المساعد للخدمات الفنية المهندسة هدى ميرزا السلمان بأن هذه الخدمة تتيح لمؤسسات القطاع الخاص والجهات الحكومية إمكانية التخلص من نفايات الصهاريج التي تفرغ شحناتها في محطات معالجة مياه الصرف الصحي التابعة للوزارة والمتواجدة في توبلي ومدينة سلمان والمحرق.

وذكرت الوكيل المساعد للخدمات الفنية أنه يتم تقديم طلب تسجيل الصهريج لدى الوزارة وطلب تفريخ النفايات السائلة فقط – حيث لا تقبل الأجسام الصلبة- ليتم بعد ذلك تفريغ النفايات إلى المحطات، موضحة بأن الطلب يتم من خلال موقع الوزارة، بحيث يقوم مقدم الطلب بمليء المعلومات المطلوبة وإرسالها إلى المعنيين في إدارة صيانة وتشغيل الصرف الصحي بالوزارة ومتابعة طلبه إلكترونياً.

واضافات المهندسة هدى السلمان بأن هذه الخدمة تتيح لمؤسسات القطاع الخاص والجهات الحكومية إمكانية التخلص من النفايات السائلة في محطات معالجة مياه الصرف الصحي التابعة للوزارة والمتواجدة في توبلي ومدينة سلمان والمحرق.

وذكرت أنه يتم تقديم الطلب من خلال موقع الوزارة، بحيث يقوم مقدم الطلب بمليء المعلومات المطلوبة وإرسالها إلى المعنيين في إدارة صيانة وتشغيل الصرف الصحي بالوزارة ومتابعة طلبه إلكترونياً.

وأكدت على أهمية هذه الخدمة في تنظيم عملية إصدار تصاريح التخلص من النفايات السائلة في محطات معالجة مياه الصرف الصحي بسهولة وتوحيد الإجراءات لدخول جميع المحطات، بالإضافة لتسهيل عملية التخلص من النفايات السائلة بشكل عملي وهو ما تصبو إليه الوزارة من خلال إدارة تشغيل وصيانة الصرف الصحي بالوزارة لتقديم أفضل الخدمات في هذا القطاع الهام، والمساهمة في تحقيق أهداف المملكة الساعية للتحول الرقمي في الخدمات الحكومية.

وبينت بأن تقديم مثل هذه الخدمات الإلكترونية يساهم بشكل كبير في تطوير وتعزيز كفاءة الخدمات المقدمة في إطار متكامل ومترابط، وهو ما ينعكس على توفير الميزانيات وتطوير الأداء وتحسين الجودة، وبالتالي تحسين العمليات التشغيلية والخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين.

وأضافت الوكيل المساعد للخدمات الفنية بأن هذا التحول ساهم في الاستغناء عن العمليات التقليدية والوثائق والمستندات اليدوية، وخفض النفقات التشغيلية، حيث مكّنت هذه الخدمة المستخدمين من اختصار الجهد والوقت وإنجاز معاملاتهم إلكترونياً بشكل أسرع، إلى جانب تميزها بالدقة وتعزيزها للأمن الالكتروني، فضلاً عن تقليص الآثار المترتبة على البيئة.