الرئيسية أخبار “الأعلى للمرأة” يطلق الدليل الاسترشادي للتغطيات الإعلامية الخاصة بالشأن الأسري

“الأعلى للمرأة” يطلق الدليل الاسترشادي للتغطيات الإعلامية الخاصة بالشأن الأسري

  • article

المنامة في 29 مارس /بنا/ أطلق المجلس الأعلى للمرأة “الدليل الاسترشادي للتغطيات الإعلامية الخاصة بالشأن الأسري”، خلال فعالية جرى تنظيمها عبر تقنية الاتصال المرئي بمشاركة الأستاذة هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس وسعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الاعلام، والأستاذ عيسى الشايجي رئيس جمعية الصحفيين البحرينية، إضافة إلى قرابة 90 من الإعلاميين والصحفيين وكتاب الرأي والمهتمين.

بدأت الفعالية التي أدارها الإعلامي إبراهيم التميمي بكلمة الأستاذة هالة الأنصاري أوضحت فيها أن إصدار هذا الدليل يأتي في إطار ما تؤكد عليه صاحبة السمو الملكي، الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس حفظها الله، بالعديد من المناسبات على الدور المساند والفاعل لوسائل الإعلام لإيصال ما يتحقق للمرأة واقعياً، ولما يجب التنبيه له، للحفاظ على استقرارها الأسري كمدخل أساسي لانطلاقتها في فضاء الشأن العام.

وأوضحت الأمين العام للمجلس أن فكرة هذا الدليل الاسترشادي تنبثق من ركيزتين أساسيتين هما قناعة المجلس بالدور المحوري لمؤسسات القطاع الإعلامي كقوة مؤثرة في تشكيل القناعات، وترسيخ القيم، ورفع الوعي بضرورات استقرار الأسرة، كمكون أساسي لحماية النسيج الاجتماعي، وكعنصر رئيسي يساهم في تلبية متطلبات الأمن الوطني والتنمية المستدامة، والتزام المجلس بمتابعة جانب الاستقرار الأسري كأحد أهم مجالات الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية، سواء على صعيد حل المشكلات ومتابعة مؤشرات الاستقرار الأسري وطنياً، أو على صعيد ما يتطلبه المجال من تكثيف وتجويد لمضمون برامج التوعية والتثقيف، وطرق لفت نظر الرأي العام للقضايا الحيوية وذات الأولوية للأسرة البحرينية.

وبينت الأنصاري أن هناك حاجة لطرح فكرة الدليل والتشاور حوله مع المؤسسات والمنصات والأقلام الإعلامية للنظر فيه من حيث توجهاته ومضمونه، للوقوف على حاجتنا اليوم لمثل هذا الدليل كمرجع إرشادي، لنا جميعاً، عند التفاعل مع الشأن الأسري، حيث اجتهدت مسودة الدليل في تقديم شروحات مفصلة لكل ما يحتاجه أهل الاختصاص في المجال الأسري.

بعد ذلك قدم وزير شؤون الإعلام، سعادة السيد علي بن محمد الرميحي، مداخلة أعرب فيها عن الفخر والاعتزاز بالأدوار الوطنية للمجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى حفظها الله، بما في ذلك ما يبذله المجلس من جهود نوعية من أجل دعم تقدم المرأة وترسيخ الاستقرار الأسري في مملكة البحرين.

ونوه سعادة الوزير الرميحي بجهود المجلس الأعلى للمرأة في إصدار هذا الدليل الذي يعد بادرة مميزة تساعد الصحفيين والإعلاميين على الاستهداء بالمنهج الصحيح في التعاطي إعلامياً مع الشأن الأسري، مشيدا بحرص المجلس على مشاورة الإعلاميين في محتوى الدليل في إطار التشاركية المبنية على القناعة الراسخة لدى الجميع بأهمية موضوع المرأة والأسرة بمختلف أبعاده، مشيرا إلى أن الحرص على دعم المرأة وتماسك الأسرة في البحرين يعني الحرص على استقرار المجتمع وترسيخ دعائم الدولة.

وقال إن المؤسسات الإعلامية البحرينية بعيدة كل البعد عن التهويل والإثارة في التعاطي مع الموضوعات الحساسة مثل الموضوعات ذات الصلة بالأسرة، وتحرص على إيصال المعلومة الصحيحة، وإلا يكون السرعة في نقل الخبر أو السبق الصحفي على حساب المصداقية والدقة.

وأكد أن الأجهزة الإعلامية في البحرين شريكة استراتيجية فاعلة وداعمة لمختلف خطط وبرامج ومبادرات المجلس الأعلى للمرأة، وجميع الجهات والمؤسسات الوطنية، وأضاف أن الإعلام البحريني يتحلى بالشفافية في الطرح والمسؤولية ويحرص على توصيل المعلومة للجمهور بما يخدم مسارات التقدم والتنمية.

من جانبه وصف رئيس جمعية الصحفيين البحرينية الأستاذ عيسى الشايجي “الدليل الإرشادي للتغطيات الإعلامية الخاصة بالشأن الأسري” بأنه “شامل، ويحمل مضامين مهمة”، وقال “نحيي المجلس الأعلى للمرأة على وضع هذا الدليل، ونحن معجبين بالجهد الكبير الذي بُذل في إعداده بما يتضمنه من شروحات مفصلة واستراتيجيات وغيرها، وندعو جميع الزملاء الصحفيين للاسترشاد به”.

وأعرب الشايجي في مداخلة له خلال الفعالية عن جاهزية جمعية الصحفيين لتبني هذا الدليل والترويج له، ليس في الإعلام فقط، بل على صعيد المنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة بعمل الجمعية أيضا، وكشف أن لجنة التدريب في الجمعية ستعمل على عقد ورش للإعلاميين بهدف تعريفهم بمفردات هذا الدليل والتأكد من استيعابهم لتوجهاته ومضامينه وأن ينعكس ذلك في عملهم.

كما توجه رئيس جمعية الصحفيين بالتحية للدور الفاعل للصحفيات والصحفيين في مملكة البحرين مثمنا التزامهم بشرف وأخلاق المهنة، ومراعاة خصوصية المجتمع البحريني المتميز بترابطه الأسري.

وتضمنت الفعالية العديد من مداخلات الصحفيين والإعلاميين وكتاب الرأي المشاركين، باركوا خلالها جهود المجلس الأعلى في إصدار “الدليل الإرشادي للتغطيات الإعلامية الخاصة بالشأن الأسري” الذي يعتبر مرجعا لهم في عملهم على توفير متابعة إعلامية رصينة ومسؤولية لجميع الموضوعات ذات الصلة بالمرأة والأسرة، بما فيها أخبار المحاكم الشرعية والأسرية، ومكاتب الإرشاد الأسري، وموضوعات الطلاق والاحتضان، والخدمات التي تحظى بها المرأة البحرينية، وغيرها، وأشادوا بحرص المجلس الأعلى للمرأة على التشاور معهم في إطلاق هذا الدليل وتطويره وإثراء محتواه.

وأشاروا إلى جوانب من التحديات التي تعترض العمل الإعلامي في التعاطي مع الشأن الأسري، مثل الإحصاءات ذات الصلة بنسبة الطلاق، وتداخل عمل بعض الجهات ذات الاختصاص، لافتين إلى أن هذا الدليل بما تضمنه من تعريفات ومصادر ومرجعيات يحسم الكثير من الجدل ويساعد على أداء الرسالة الإعلامية بمهنية وموضوعية.

ويتضمن الدليل عدد المصطلحات والتعريفات ذات العلاقة بالشأن الأسري، والتشريعات والقوانين ذات الصلة، والاستراتيجيات الوطنية التي تعمل كأطر منظمة للجهود الوطنية المشتركة، وخدمات مكاتب ومراكز الإرشاد والتوفيق الأسري الرسمية والأهلية والخاصــة، إضافة إلى مصادر الحصول على الإحصاءات والمعلومات لبناء تحليل موضوعي عند طرح القضايا الأسرية.