الرئيسية رياضة الاسطبلات تدخل مرحلة التحضيرات الجادة للمشاركة في بطولات موسم سباقات القدرة

الاسطبلات تدخل مرحلة التحضيرات الجادة للمشاركة في بطولات موسم سباقات القدرة

المنامة في 31 أكتوبر / بنا / دخلت الاسطبلات في أجواء سباق القدرة التأهيلي الدولي (2) والسباقات التأهيلية المحلية للمبتدئين، اللذين يقامان تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، يومي 5 و6 نوفمبر القادم، وتحتضنها قرية البحرين الدولية للقدرة، وذلك عبر التدريبات اليومية المتواصلة.

وتشهد قرية البحرين الدولية للقدرة سلسلة من السباقات المثيرة، وهي سباق دولي لمسافة 100 كم وسباق دولي لمسافة 120 كم، إضافة إلى سباقات تأهيلية محلية لمسافة 40 و80 كم، حيث تقام على مدار يومي الجمعة والسبت.

وتواصل الاسطبلات مرحلة التحضيرات الجادة والوقوف على جاهزية الجياد من خلال التدريبات اليومية على فترتين صباحية ومسائية، حيث حرصت الاسطبلات على اختيار أفضل الفرسان للمشاركة في السباقات القادمة والتي تفوح منها رائحة الاثارة والندية.

ويحظى فريق KHK باهتمام ودعم من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، حيث يدخل الفريق السباقات القادمة بهدف تأكيد مكانته المتميزة والحصول على أفضل النتائج.

وتشهد تدريبات الفريق حماسا كبيرا من الاسطبلات التي أكدت على جاهزيتها الكاملة لخوض السباقات والهدف هو الخروج بأفضل النتائج.

وأكد فارس الفريق حمد جناحي، أن الفريق يسير وفق الخطة الفنية التي وضعها مدرب الفريق رائد محمود، حيث يأمل الفريق في تحقيق أفضل النتائج رغم الإدراك بأن المنافسة لن تكون سهلة خصوصاً في ظل الاستعدادات المثالية للاسطبلات الأخرى.

وقال “جنينا ثمار العديد من الأهداف التي وضعناها في السباق الأول، وسندخل السباق الثاني بقوة من أجل الحصول على أهدافنا والنتائج الإيجابية، ندرك بأن المنافسة لن تكون سهلة ولكن نحن جاهزين للمنافسة القوية والظهور المتميز في السباقات”.

وتابع “هناك عوامل تأثرت منها الجياد السباق الأول ومنها الرطوبة العالية وحرارة الجو، ولكن رغم ذلك كانت الاثارة حاضرة، وأعتقد أن السباق القادم سيكون مشابه وسندخل بقوة لتحقيق أفضل المراكز”.

أما الفارس محمد السبيعي، فأكد أن فريقه جاهز للمنافسة القوية في ظل الإمكانيات العالية التي يمتلكها الفرسان والتحضيرات المتميزة من الجهاز الفني.

وقال “عازمون على تحقيق أهدافنا وهو التواجد الدائم على منصات التتويج في الموسم الحالي، المنافسة لن تكون سهلة وجميع الإسطبلات على أتم الاستعداد لخوض السباقات القادمة وهو ما ينذر بمنافسة قوية على المراكز الأولى”.

وأضاف “نأمل أن تكون الأجواء مثالية في أيام السباق حتى تكون المنافسة قوية ومثيرة بين الجميع، ونؤكد بأننا جاهزين لخوض السباقات والسير على الخطة الفنية التي وضعها المدرب، ونتمنى أن يكون التوفيق حليفنا في السباقات”.

ويدخل فريق النصر السباقات القادمة بشعار تحقيق الانتصارات وإبراز قدراته العالية التي يمتلكها بقيادة مدربه الشيخ سلمان بن صقر آل خليفة.

ويمتلك فريق النصر فرسان مميزين قادرين على تحقيق الانتصارات، حيث يواصل الفريق التحضيرات الجادة للسباقات القادمة.

وقال فارس فريق النصر سرحان العنزي “وضع الشيخ سلمان بن صقر آل خليفة خطة يسير عليها الفريق منذ انطلاق الموسم الجديد، حيث يضم الفريق عناصر مميزة من الفرسان القادرين على تأكيد جدارتهم في تحقيق الانتصارات”، وأضاف “السباق الماضي قدم الفريق مستويات طيبة رغم حرارة الأجواء والرطوبة، وتمكنا من تحقيق عدة أهداف وضعها الفريق قبل المشاركة”.

وتابع “لاشك أن المنافسة لن تكون سهلة، ويأتي في المقام الأول فريق فيكتوريوس الذي يعتبر من أقوى وأبرز المرشحين دائماً، ونؤكد بأن النصر سيدخل السباقات من أجل النتائج الإيجابية والمنافسة القوية ونحن قادرين على ذلك”.

أما الفارس يوسف الجبوري، فأكد أن السباقات القادمة لن تكون سهلة وأن المنافسة ستكون مفتوحة بين جميع الاسطبلات، وأضاف “لن تنحصر المنافسة على فريق او فريقين، بل ستمتد إلى جميع الاسطبلات، وهو ميزة تؤكد بأن القدرة البحرينية تتطور والسباقات صعبة في جميع مراحلها”.

وتابع “الفريق حريص على السير بخطى ثابتة نحو تحقيق رؤية المدرب الشيخ سلمان بن صقر آل خليفة، حيث سيدخل الفريق بمستوى مغاير عن المواسم السابقة وطموحنا تحقيق مراكز متقدمة، وبعد الاستفادة من السباق الأول سنسعى لمواصلة تحقيق أهدافنا”.