الرئيسية رياضة البحريني عمار ياسر يحصد فضية بطولة عُمان للدراجة الجبلية

البحريني عمار ياسر يحصد فضية بطولة عُمان للدراجة الجبلية

المنامة في 14 مارس / بنا / سجل منتخب البحرين الوطني للدراجات الجبلية التابع للاتحاد البحريني للدراجات الهوائية انجازاً جديداً في المشاركات الخارجية بعد أن تمكن الدراج الناشئ عمار ياسر من تحقيق المركز الثاني والميدالية الفضية في بطولة عمان للدراجة الجبلية للتحمل التي شهدت مشاركة كبيرة من الدراجين.

ويضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها رياضة الدراجات البحرينية في المحافل الخارجية، حيث تعتبر بطولة عمان للدراجة الجبلية هي بطولة تأهيلية إلى سلسلة بطولة العالم للدراجات الجبلية وتصنف البطولة في المستوى الثاني (من أصل 3 مستويات)، ويحصل المشاركون في البطولة على نقاط تؤهلهم للمشاركة في سلسلة بطولة العالم للدراجات الجبلية للتحمل.

وتمكن الدراج الناشئ عمار ياسر من الحصول على المركز الثاني في فئته العمرية، حيث يبلغ من العمر 15 عاماً وتمكن من إبهار الجميع بمستوياته العالية التي قدمها.

وقدم الدراج الآخر الشاب علي أمير مستويات بارزة في البطولة قبل أن يتعرض لحادث أجبره على الانسحاب، حيث كان متصدراً للبطولة قبل الحادث المؤسف الذي جعله ينسحب من السباق.

كما شهدت البطولة مشاركة أمير نصر الله في فئة الماستر، والدراج ياسر علي، وعمار ياسر.

وبهذه المناسبة، قدم الشيخ خالد بن حمد بن أحمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية شكره وتقديره إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية على دعم سموه المتواصل للمشاركات البحرينية، مؤكداً أن هذا الدعم ساهم في تحقيق النتائج الإيجابية في بطولة عمان للدراجة الجبلية.

وأوضح رئيس الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية أن النتائج الإيجابية التي تحققت في بطولة عمان دافع كبير للمشاركات البحرينية القادمة للتألق لبطولة العالم للدراجة الجبلية، مشيراً إلى أن الاتحاد حريص على دعم الدراجين في البطولات من أجل تحقيق الأهداف الموضوعة، مثنياً على عطاء الدراجين في البطولة ومباركا للدراج عمار ياسر بحصوله على المركز الثاني الذي يؤكد الإمكانيات العالية التي يمتلكها.

كما أشاد رئيس اللجنة البحرينية للدراجة الجبلية الدكتور جمال صالح بهذا الإنجاز والذي يعكس نجاح الدراجة الجبلية في دفع الشباب البحريني وخاصة الناشئين في الإعداد الجيد للمشاركات الخارجية ورفع اسم البحرين