الرئيسية أعمال البحرين تحتضن منتدى “سي سي فوروم” العالمي حول الاستثمار في التنمية المستدامة

البحرين تحتضن منتدى “سي سي فوروم” العالمي حول الاستثمار في التنمية المستدامة

ويتبع المنتدى في دورته السابعة ما حققه من نجاح في دورات سابقة أقيمت في عدد من الحواضر العالمية ومنها الريفييرا الفرنسية (يوليو 2021) وقبلها في دبي، (أبريل 2021)، كما واحتضنته مونت كارلو في سبتمبر 2020 تحت رعاية وحضور صاحب السمو الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو، وكذلك أقيم في لندن (أكتوبر 2019) وشهد إلقاء كلمة بالنيابة عن صاحبة الجلالة الملكة اليزابيث الثانية.

وتطلق العديد من وسائل الإعلام لقب “دافوس الأخضر” على منتدى “سي سي فوروم” كونه يجمع مشاركة صناديق الاستثمار العالمية، والمكاتب العائلية، وشركات رأس المال الاستثماري، وأصحاب الثروات، وكبار المسؤولين الحكوميين، وألمع الشركات الناشئة والشخصيات العامة المعروفة لمناقشة سبل الاستثمار في الاستدامة.

ويهدف المنتدى في دورته المقرر عقدها في البحرين إلى تسليط الضوء على المبادرات الخضراء وفرص الاستثمار التي تتميز بها المملكة في ما يتواكب مع الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030.

وتشمل القضايا المطروحة في مناقشات “سي سي فوروم” عادة العديد من القضايا الرئيسية المتعلقة بالتغير المناخي، والطاقة النظيفة، واستراتيجيات الحكومة، والاستثمارات المؤثرة، والمحافظة على المحيطات، والتكنولوجيات الصاعدة إلى جانب الرعاية الصحية والتعليم والعمل الخيري ومشاريع الدمج الاجتماعية.

وشهدت منتديات “سي سي فوروم” في دورات سابقة مشاركة العديد من كبار الشخصيات الهامة والمؤثرة مثل صاحب السمو الأمير فيليب الثاني أمير موناكو، وبان كي مون، وستانلي جونسون، وبلاسيديو دومينغو، ونوريل روبيني، إلى جانب تيم درابر، ودام جين جودال، وصاحبة السمو الأميرة تشارلين أميرة موناكو، وصاحب السمو الأمير مايكل أمير ليختنشتاين، وسعادة الشيخ عوض مجرن بن سلطان ، وسمو الشيخة نورة آل خليفة من مملكة البحرين، وسمو الشيخة هند القاسمي، وغونتر باولي، ومايكل فلاتلي، إلى جانب ديفيد أركليس وجوليان لينون.

ويتضمن منتدى “سي سي فوروم” الشرق الأوسط برامج ثقافية ولقاءات حافلة تتضمن مشاركة واسعة. وسوف يشهد المنتدى حفل توزيع الجوائز والتكريم التقليدي بحضور كبار المستثمرين المؤثرين، والذي سيقام في 22 مارس مع مشاركة حية لكبار الموسيقيين، إذ شهدت الدورات السابقة عرضاً حياً من قبل المايسترو بلاسيدو دومينغو، ومكسيم فينغيروف، ويفغيني كيسين.

وسيتضمن حفل التكريم مشاركة معجزة الكمان ريتشارد كوليرت ذو الـ 13 عامًا، وأداءً للطاهي الحائز على نجمة ميشلان يان برنارد ليجارد، وستكون أيقونة الدورة السابعة للمنتدى هو الظهور الحي الأول لليخت “بوريما” الصديق للبيئة والفريد في تقنيته كونه يعمل حصريًا على الطاقة المتجددة ومنها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والهيدروجين.