الرئيسية أبرز الأخبار البوليتكنك تقر (التعليم الافتراضي) في معظم المقررات الدراسية باستثناء ذات الجانب العملي

البوليتكنك تقر (التعليم الافتراضي) في معظم المقررات الدراسية باستثناء ذات الجانب العملي

لمنامة في 1 سبتمبر / بنا / أعلن الرئيس التنفيذي لكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) الدكتور جيف زابودسكي خطة الكلية لإعادة الافتتاح وبدء العام الأكاديمي الجديد 2020 – 2021م وذلك بعد اعتمادها من قبل مجلس الأمناء، والمقرر في 13 سبتمبر الجاري، وتسبقه عودة الهيئة الأكاديمية في أول سبتمبر، مؤكدًا استمرار البوليتكنك في تقديم التعليم عن بعد (التعليم الافتراضي)، وذلك بعد أن أثبتت البوليتكنك نجاح تجربتها في هذا الجانب في العام الأكاديمي المنصرم.

وأوضح الدكتور زابودسكي أن النجاح الذي حققته البوليتكنك في تطبيق نظام التعليم الافتراضي في جميع المقررات الدراسية التي كانت مطروحة للفصل الأكاديمي الثاني من العام الأكاديمي 2019 – 2020م، قد شجعت الكلية على المضي قدمًا في هذه الخطوة، التي من شأنها ضمان سلامة الطلبة وجميع منتسبي الكلية وفي الوقت نفسه استمرار العملية التعليمية وتجاوز أي معوقات قد تعرقل مسيرتها بسبب جائحة كوفيد 19.

وبناء على ذلك فقد قرر مجلس أمناء البوليتكنك اعتماد التعليم الافتراضي في جميع المقررات الدراسية للفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي الجديد، باستثناء بعض المقررات الدراسية ذات الجانب العملي والمشاريع التعليمية التطبيقية إن دعت الحاجة إلى تواجد الطلبة في حرم الكلية لاستخدام المختبرات العملية والأجهزة التعليمية التي لا يمكن توافرها في المنزل، مشددًا على اتخاذ البوليتكنك لكافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تضمن سلامة الطلبة وجميع منتسبي الكلية وفقًا لأعلى المعايير الموصى بها من الجهات المعنية في مملكة البحرين، وعلى رأسها توجيهات اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه.

وعن هذه الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها البوليتكنك، أشار الدكتور زابودسكي إلى أنه بالإضافة إلى إجراءات التعقيم والنظافة وقياس درجة الحرارة والالتزام بلبس الكمام للجميع داخل الحرم الأكاديمي، وغير ذلك من الإجراءات المعتمدة من قبل الجهات المعنية في المملكة، فقد عمدت البوليتكنك إلى تخصيص بوابة واحدة لدخول الطلبة باستخدام هويتهم الجامعية التي تحوي شريحة إلكترونية يمكن بواسطتها معرفة هوية الطالب وما إذا تستدعي الحاجة فعلًا تواجده في الكلية، إضافة إلى تخصيص فريق طبي لن يسمح بدخول الطالب إلا بتصريح منه بعد التأكد من سلامته، كما وخصصت الكلية أرقام تواصل للهيئتين الأكاديمية والإدارية وأخرى للطلبة، وذلك للإبلاغ عن أية إصابة محتملة في صفوفهم، ومن ثم نقل الحالة إلى العيادة لمزيد من الفحص، ووفقًا للحالة الصحية، ستتخذ الممرضة قرارًا بالسماح بدخول الطالب أو لا، وطلب مغادرة حرم الكلية على الفور والاتصال برقم 444، مشيرًا إلى أن الكلية أعدت دليلاً إرشاديًا عن عودة الطلبة والهيئتين الأكاديمية والإدارية.

وفي الختام، تقدم الرئيس التنفيذي للبوليتكنك الدكتور جيف زابودسكي بخالص التمنيات للهيئتين الأكاديمية والإدارية والطلبة بعام أكاديمي جديد مليء بالنجاح والإبداع، متعهدًا بحرص البوليتكنك على توفير بيئة تعليمية مثالية وآمنة لجميع منتسبيها، حيث إن صحتهم وتعليمهم يقعان على رأس أولويات واهتمامات البوليتكنك.