الرئيسية أخبار الدكتور الأنصاري يثمن إشادة جلالة الملك المفدى وسمو ولي العهد رئيس مجلس...

الدكتور الأنصاري يثمن إشادة جلالة الملك المفدى وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بالكوادر الطبية

المنامة في 9 ابريل / بنا / ثمن الدكتور أحمد محمد الأنصاري الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية الإشادة السامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بالعاملين في الصفوف الأمامية من الكوادر الطبية والتمريضية والتي نقلها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وذلك خلال لقاء سموه عن بُعد، بعدد من العاملين في الصفوف الأمامية من الكوادر الطبية والتمريضية من مراكز التطعيم والفحص والعلاج والمستشفيات والمراكز الصحية.

وتقدم الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية بخالص آيات الشكر والتقدير لإشادة حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، معربا عن فخره بهذا الاهتمام الكبير بالجهود المبذولة من كافة العاملين في الصفوف الأمامية من الكوادر الطبية والتمريضية والجهات المساندة من كل الجهات الحكومية للتصدي لفيروس كورونا.

وأكد الدكتور أحمد محمد الأنصاري أن الإشادة تعبر عن رؤية رفيعة من صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء وتؤكد لكل من يعمل بالقطاع الصحي على أهميته في موقع عمله للوطن، ودوره في دعم الخطط التي تستهدف سلامة المواطن والمقيم في ظل الظروف لمواجهة الجائحة.

وأشار إلى أن هذه الإشادة تأتي كتشجيع واستكمالا للإنجاز والعمل الوطني في ظل العهد الزاهر والمسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

وقال الأنصاري إن إسهامات صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الكبيرة في تحقيق العديد من الإنجازات الوطنية، وأبرزها الدور المحوري الذي يقوم به سموه في قيادة الجهود الوطنية لفريق البحرين ومتابعة سموه الحثيثة لجهود التصدي لفيروس كورونا، حققت للبحرين تميزا مشهودا على المستوى الدولي في إدارة الظروف الصحية الاستثنائية، وحظيت بإشادة واسعة من دول العالم.

وتابع: سنواصل بعزم العمل من أجل البحرين وطنًا، وشعبًا، مؤكدين الولاء ومستمرين في مسيرة العطاء بكل طاقتنا البشرية في المستشفيات، ليرتقي الوطن في المجال الصحي، وللمساهمة الفاعلة في دفع عجلة التقدم والرقي في جميع المجالات التنموية.

واختتم حديثه مؤكدا مواصلة قطاع المستشفيات الحكومية الجهود والعمل الدؤوب المتواصل الرامي إلى تطوير السياسات الصحية ومتابعة تنفيذها بأكبر قدر ممكن من الكفاءة والفاعلية، سعيا لتعزيز صحة الفرد والمجتمع وضمان توفير خدمات صحية ذات جودة عالية، منظمة ومتكاملة، وعادلة ومستدامة وفي متناول جميع المواطنين والمقيمين على حد سواء.