الرئيسية أخبار الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني يُسلّم منتسبي المركز وسام الأمير سلمان بن...

الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني يُسلّم منتسبي المركز وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي

المنامة في 09 مارس/ بنا / أكد السيد يوسف محمد البنخليل الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني أن اعتزاز حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وتثمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله للجهود الوطنية المخلصة لكافة العاملين في الصفوف الأمامية للتصدي لفيروس كورونا من الكوادر الصحية، وقوة دفاع البحرين، ووزارة الداخلية، وكافة الجهات المساندة، يمثل دافعاً لمواصلة العمل بذات العزم وبروح الفريق الواحد، مشيداً بجهود موظفي مركز الاتصال الوطني وحرصهم على أداء الواجبات بكلّ تفان وإخلاص خدمة للوطن.

وتابع الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني بأن الحفاظ على ما تحقق حتى اليوم يستدعي بذل المزيد من الجهود للوصول للنجاحات المنشودة، مشيراً إلى أنّ التقدير الملكي بنيل هذا الوسام الرفيع يُمثّل دعماً لا محدود لمنتسبي المركز وتقدير كبير لجهودهم الوطنية المخلصة والمشكورة ومشاركتهم الفاعلة في التصدي للجائحة بكل عزم وتفان.

جاء ذلك لدى تسليم الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني اليوم، بحضور السيد أحمد خالد العريفي، نائب الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني، “وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي” للكوادر الوطنية من منتسبي مركز الاتصال الوطني، إنفاذًا للأمر الملكي السامي وفي إطار توجيه صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء لكافة الجهات المعنية بتسليم الوسام للعاملين في الصفوف الأمامية من الكوادر الصحية، وقوة دفاع البحرين، ووزارة الداخلية، وكافة الجهات المساندة.

وقد هنأ الرئيس التنفيذي الحاصلين على “وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي”، معرباً عن شكره وتقديره لجهودهم المخلصة والمبذولة، ومنوهاً بأهمية الاستمرار نحو تحقيق مزيدٍ من النجاحات وبما يعود بالخير والنماء لصالح الجميع، ومتمنياً لهم وللجميع دوام التوفيق والنجاح.

ومن جانبهم أعرب منتسبو مركز الاتصال الوطني الذين تشرفوا بتسلّم وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي، عن بالغ الفخر بهذا التكريم السامي، مؤكدين أنّ هذا الوسام يعد حافزاً لبذل المزيد من أجل خدمة البحرين ودعم تقدمها وازدهارها.