الرئيسية أخبار الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات يبحث مع نخبة من سيدات الأعمال تعزيز تمكين...

الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات يبحث مع نخبة من سيدات الأعمال تعزيز تمكين المرأة في مجال الأعمال

المنامة في 30 نوفمبر / بنا / استقبل السيد محمد علي القائد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، في مقر الهيئة، اليوم الثلاثاء، السيدة أحلام جناحي رئيس مجلس إدارة جمعية سيدات الأعمال البحرينية، والسيدة هاريجندر كاور تالوار عضو المجلس الوطني لإدارة وزارة المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في الهند ومدير عام شركة “كومفيجين”.

وفي مستهل الزيارة أشاد الرئيس التنفيذي بدور سيدات الأعمال المتميز على صعيد قيادة العديد من الشركات محليا وعالميا، والإشراف على العديد من المشروعات المساهمة في دعم الاقتصادات الوطنية وتنميتها، مؤكدا دور مؤسسات وشركات القطاع الخاص في عملية البناء والتطوير، وأهمية التعاون وتبادل الخبرات على الصعيد التقني بين مملكة البحرين والشركات في جمهورية الهند والدول الأخرى الصديقة، بما يسهم في ترشيد النفقات الحكومية وتعزيز جودة الخدمات المقدمة لكافة المستفيدين.

وبحث القائد سبل التعاون وتقديم الدعم التقني والفني الرامي لتعزيز تمكين المرأة في مجال الأعمال وتلبية احتياجاتها في سوق العمل والمجتمع بما يساهم في تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، واستعرض أبرز الخدمات والأنظمة الحديثة التي تقدمها هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية للمرأة في المملكة، والتي تدعم قطاع الأعمال وتضمن تكافؤ الفرص في العديد من المجالات، بالإضافة إلى إنجازات الهيئة وإسهاماتها في إطار تعاونها المستمر مع المجلس الأعلى للمرأة، ومن ضمنها توفير مختلف الإحصائيات الدقيقة المتعلقة بالمرأة البحرينية وبمؤشرات أهداف التنمية المستدامة المفصلة حسب النوع والمتعلقة بقطاعات الصحة والتعليم والقوى العاملة وغيرها، ما يسهم في دعم القرارات التي يتخذها صناع القرار.

وأكد حرص الهيئة على إدماج احتياجات المرأة عند وضع السياسات والخطط وتطوير الخدمات وغيرها، لتسهم في إزالة العقبات وخلق بيئة متكافئة تتيح للمرأة تحقيق المزيد من الإنجازات في شتى المجالات ومواصلة دورها كشريك فاعل في تنمية الوطن، مرحبا بالتعاون مع القطاع الخاص، وحريصة على المساهمة في دعم مجتمع سيدات الأعمال بالمملكة، لافتا إلى أن جميع تطلعاتهن المتصلة باستثمار التكنولوجيا وتوظيف التقنيات المبتكرة هي محل اهتمام ومتابعة من قبل الهيئة ومسؤوليها، وأنها ستعمل على تسخير إمكانياتها من أجل دراسة هذه التطلعات وتحقيق المُمكن منها.