الرئيسية أخبار السفير الإسرائيلي لدى مملكة البحرين يزور معهد (دانات)

السفير الإسرائيلي لدى مملكة البحرين يزور معهد (دانات)

المنامة في 13 مارس/ بنا / زار سفير دولة إسرائيل لدى مملكة البحرين ايتان نائي معهد البحرين للؤلؤ والأحجار الكريمة “دانات”، حيث كان في استقباله الرئيس التنفيذي للمعهد السيدة نورة جمشير وعدد من كوادر المعهد.

وجرى خلال الزيارة بحث تعزيز التعاون بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل فيما يتعلق باستخراج وصناعة وتجارة والبحث العلمي وفحص الأحجار الكريمة، كعامل أساسي في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل.

واستمع السفير الإسرائيلي من السيدة جمشير إلى عرض حول الخطة الوطنية لإحياء قطاع اللؤلؤ في مملكة البحرين، إضافة إلى الدور الرئيسي الذي يقوم به “دانات” في تعزيز الثقة بتجارة اللؤلؤ في البحرين وحول العالم.

وتجول السيد نائي في أرجاء معهد “دانات” متعرفا على ما يقدمه من خدمات على صعيد الدراسات والتدريب والبرامج والأنشطة، إضافة إلى كادر العمل وما يملكه من خبرات متراكمة ومتنوعة في مجالات وتخصصات دقيقة وفريدة من نوعها في علم الجيمولوجيا وغيرها من العلوم.

كما اطلع السفير الإسرائيلي بشكل خاص على مختبر “دانات” الذي يعد الأفضل من نوعه على مستوى العالم، والعمل الذي يقوم به في تقديم خدمات فحص اللؤلؤ والأحجار الكريمة والمرجان والكهرمان وغيرها، ومنحها شهادات توثيقية معتمدة عالميا.

وجرى خلال اللقاء الاتفاق على تبادل التجارب والخبرات في كل ما يتعلق باللؤلؤ والأحجار الكريمة بما فيها الألماس الذي تشتهر إسرائيل بتجارته حول العالم، إضافة على إجراء البحوث العلمية الميدانية بشكلٍ مستمر على مختلف أنواع اللؤلؤ والأحجار الكريمة لتوثيقها عالميًّا، ووضع إطار زمني يحدد الخطوات المستقبلية لهذا التعاون المشترك ويعود بالفائدة على الطرفين.

ورحَّبت السيدة نورة جمشير بزيارة السفير الإسرائيلي لدى مملكة البحرين للمعهد، مشيرة إلى أن أهمية هذه الزيارة تنبع من أن اللؤلؤ والألماس والأحجار الكريمة بشكل عام تعتبر مجالا حيويا ذي أولوية للتعاون الاقتصادي والتجاري بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل، وبما يحقق التطور والازدهار للبلدين والشعبين الصديقين.

وأوضحت جمشير أن هذه الزيارة تمهد لاستفادة الجانب الإسرائيلي من الخبرات الرائدة التي يملكها مختبر دانات، معربة عن حرص المعهد الاستفادة أيضا من التكنولوجيا الإسرائيلية المتقدمة في مجال الألماس بشكل خاص.

ولفتت إلى أن هذا التعاون الثنائي مع دولة إسرائيل يبرهن على نجاح “دانات” في وضع مملكة البحرين في مكانة متقدمة بين دول العالم، وتعزيز سمعة المملكة بصفته مركزًا رائدًا في مجال اللؤلؤ والأحجار الكريمة، ونافذة على الأسواق العالمية لخدمة العملاء المحليين والعالميين.

من جانبه قال السفير الاسرائيلي انه ليس من المستغرب أن يكون مختبر “دانات” الأفضل من نوعه حول العالم لأنه يقع في البحرين – عاصمة اللؤلؤ، وأضاف ان مجال المجوهرات متجذرة بعمق في التقاليد الإسرائيلية ويمكن أن يساعد التعاون الوثيق بين البحرين وإسرائيل في هذا المجال بكلا البلدين على تعزيز نقاط قوته.

يشار إلى أن معهد “دانات” وقع مؤخرا مذكرة تفاهم مع شركة “Malca-Amit” الإسرائيلية بهدف التعاون في المشاريع ذات الاهتمام المشترك بمجال نقل وتخزين المقتنيات والمعادن الثمينة في البحرين، خاصة وأن هذه الشركة الإسرائيلية توفّر أفضل وأجود الحلول اللوجستية الآمنة لصناعة الألماس والمجوهرات في جميع أنحاء العالم.