الرئيسية أخبار الشيخ خالد بن عبد الله يدشن أحدث الخدمات المتطورة بمرفأ الدور لتوفير...

الشيخ خالد بن عبد الله يدشن أحدث الخدمات المتطورة بمرفأ الدور لتوفير تجربة آمنة لمرتادي البحر

  • article
    الشيخ خالد بن عبد الله يدشن أحدث الخدمات المتطورة بمرفأ الدور لتوفير تجربة آمنة لمرتادي البحر

المنامة في 26 مارس/ بنا / أكد معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة شركة ممتلكات البحرين القابضة، أن الابتكار في تقديم خدمات لوجستية بحرية متطورة يسهم في إضفاء المزيد من مستويات السلامة، وتوفير تجربة آمنة لمرتدي البحر من الهواة والمحترفين؛ تلبية لاحتياجاتهم ومتطلبات السوق.

جاء ذلك لدى تفضل معاليه بتدشين أحدث الخدمات البحرية التي يقدمها مرفأ الدور الذي تديره وتشغله شركة الجنوب للسياحة، إحدى الشركات التابعة لشركة ممتلكات البحرين القابضة، وذلك بحضور عدد من أصحاب السعادة الوزراء والمسؤولين. وتتمثل تلك الخدمات في مركز الخدمات البحرية، ومحطة الوقود البحرية، وسفينة الإنزال والإمداد والتموين.

وبهذه المناسبة، قال معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة: “يعد تدشيننا اليوم لأحدث خدمات مرفأ الدور، والتي يعتبر بعضها الأول من نوعه على مستوى المملكة، محققاً للتوجهات الاستراتيجية لشركة الجنوب للسياحة التي توسع نطاق أعمالها بشكل ملحوظ على مدى السنوات الماضية وعبر مراحل متسقة، وذلك بهدف تنويع وتقديم أنشطة تنافسية أكثر شمولية، ولتضيف الشركة إلى جانب خبراتها في النقل البحري خبرات جديدة في الخدمات اللوجستية”.

وأشاد معاليه بالدور الذي لعبته الشركة منذ انتقال ملكيتها إلى شركة ممتلكات البحرين القابضة في العام 2013 في تعزيز خدمات النقل البحري، والمساهمة في إثراء القطاع السياحي بخدمات بحرية عالية الجودة، وتشغيل خط نقل ملاحي سياحي ولوجستي يواكب احتياجات المنطقة الجنوبية، معرباً معاليه عن شكره وتقديره لكافة منتسبي الشركة على تفانيهم في العمل ومتابعتهم الحثيثة التي أسهمت في تحقيق نقلة نوعية في مستوى الخدمات المقدمة لأعضاء المرفأ.

من جانبه، أعرب السيد أحمد جناحي، رئيس مجلس إدارة شركة الجنوب للسياحة، بالأصالة عن نفسه ونيابة عن الإدارة التنفيذية وكافة منتسبي الشركة، عن جزيل الشكر والعرفان لمعالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة على تفضله بتدشين أحدث خدمات الشركة التي أصبحت بفضل توجيهات معاليه علامة بارزة في مجال النقل البحري واللوجستي.

وأكد السيد جناحي أن كافة المشاريع التي تم تدشينها مجتمعة بتكلفة تقدر بحوالي مليون دينار هي ثمرة الرؤية الثاقبة لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة شركة ممتلكات البحرين القابضة، والتي أسهمت في أن يكون للشركة أحدث المراسي المائية المزودة بنظام حماية على مدار الساعة، ويتسع لحوالي 120 قطعة بحرية من اليخوت والقوارب.

وأضاف قائلاً: “أما محطة الوقود البحرية التي تفضل معاليه بتدشينها فهي الأولى من نوعها في مملكة البحرين، وهي محطة بحرية متنقلة مكونة من حاويتين، تحتوي كل منهما على خزان يسع 25 ألف لتر من الوقود، وتم تشغيلها وإضافة نشاطها في السجل التجاري للشركة بعد استيفائها لشروط الأمن والسلامة من قبل الإدارة العامة للدفاع المدني، واعتمادها من قبل شركة نفط البحرين (بابكو). وتعمل المحطة على مدار الساعة، وتقدم الوقود الجيد والديزل لأعضاء المرفأ وغير الأعضاء”.

ولفت إلى أن المرفأ يضم كذلك مركز خدمات بحرية، ويقدم أعمال الطلاء واللحام والتنجيد والأعمال الميكانيكية والكهربائية وغيرها، ورافعة متوافقة مع معايير الجودة والسلامة واشتراطات هيئة التصنيف الدولية، حيث يمكنها رفع حمولة تصل إلى 45 طناً، علاوة على سفينة للإنزال والإمداد والتموين التي تعتبر من أحدث سفن أسطول الشركة بعد إعادة تجديدها، والتي من المؤمل أن تلعب دوراً بارزاً في خدمة قطاع النقل اللوجيستي.

وتقدم جناحي بالشكر الجزيل لكافة الوزارات والجهات المرخصة على تعاونها المتميز الذي ساهم في إضافة الشركة لأحدث خدماتها المتطورة لمرفأ الدور.