الرئيسية أخبار الطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم مشتركةالطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان...

الطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم مشتركةالطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم مشتركة

BahrainNOW.net | الطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم مشتركةالطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم
BahrainNOW.net | الطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم مشتركةالطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم

الطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم مشتركةالطاقة المستدامة وعلوم الفضاء توقعان مذكرة تفاهم مشتركة

المنامة في 29 أبريل/ بنا / ضمن مساعيهما لتحقيق أهدافهما الاستراتيجية وتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانيات المتوفرة لديهما، قام الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة والدكتور محمد إبراهيم العسيري الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لعلوم الفضاء بتوقيع مذكرة تفاهم لتأطير سبل التعاون في مجالات علوم الفضاء والطاقة المتجددة.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى فتح مجالات التعاون بما يشمل تبادل الخبرات وتنفيذ الدورات وورش العمل لغرض بناء القدرات في مجالي تطبيقات علوم الفضاء والطاقة المستدامة ولتقديم الدعم التقني للمشاريع التي تتولى هيئة الطاقة المستدامة الإشراف على تنفيذها، بالإضافة الى خلق فرص أخرى للتعاون تسهم في تحقيق أهداف كلا الطرفين.

وبهذه المناسبة صرح الدكتور ميرزا بأن مثل هذه المذكرة تأتي من منطلق توجيهات قيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه بالعمل على تعزيز علاقات التعاون بين الوزارات والجهات الحكومية بما يخدم المملكة ويسهم في تقدمها وازدهارها، شاكراً ما تقوم به الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء سعياً إلى وضع اسم مملكة البحرين في مصاف الدول التي لها إسهامات ملموسة في هذا المجال.

من جانبه قال الدكتور العسيري: “تهدف الهيئة من إبرام هذه المذكرة بدء مرحلة مميزة من التعاون مع هيئة الطاقة المستدامة، وتعد الهيئة اليوم طرفاً فعالاً في تلبية الاحتياجات الوطنية عن طريق توفير المعلومات الفضائية وبيانات المراقبة الأرضية وتنفيذ الدراسات المبنية على نتائج تحليل الصور والبيانات الفضائية لخدمة مسيرة التنمية الشاملة وخاصة ما يعزز الحصول على طاقة متجددة ونظيفة تلبي التطلعات الوطنية، بالإضافة لمساهمتها في التقدم العلمي الفضائي وتحقيق التنمية المستدامة للمملكة.”

وأضاف العسيري: “أن علوم الفضاء وتطبيقاتها متنوعة وذات استخدامات عديدة، فعلى سبيل المثال تطبيقات الاستشعار عن بعد يمكن أن تخدم قطاع الطاقة المستدامة بشكل كبير، حيث انها توفر معلومات عن حرارة سطح اليابسة والمسطحات المائية على مدار العام وفي أي موقع جغرافي، كما توفر معلومات دقيقة حول المناطق ذات الحرارة المفرطة أو تلك ذات الانخفاض الحراري الخارج عن المألوف وبشكل دائم مما يتيح تنفيذ دراسات تفصيلية حول هذه المناطق لمعرفة أسباب التغيرات في درجات الحرارة وتقدير حجم الأنشطة المدنية والصناعية في تلك المناطق ومحيطها، كما تسهم البيانات المتحصلة من الأقمار الصناعية في تحديد أفضل المواقع لتثبيت الخلايا الشمسية بما يتيح أكبر قدر من الإنتاج للطاقة. لقد قدمت علوم الفضاء الكثير من المعلومات التي أسهمت في تعزيز وتنمية قطاع الطاقة المتجددة في مختلف المناطق على كوكب الأرض، وساهمت في تحقيق العديد من أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة، ونحن في مملكة البحرين نعمل على تحقيق الاستفادة المنشودة من خلال هذا التعاون”.