الرئيسية رياضة اللبناني فخرالدين يستعد للمنافسة في بطولة “بريف 48” للوزن المتوسط

اللبناني فخرالدين يستعد للمنافسة في بطولة “بريف 48” للوزن المتوسط

المنامة في 04 مارس/ بنا / يستعد المقاتل اللبناني الواعد حسن فخرالدين للعودة لمنافسات فنون القتال المختلطة عبر مشاركته في النسخة الثامنة والأربعين من بطولة منظمة بريف لفنون القتال المختلطة “أرابيان نايتس” (Brave CF 48: Arabian Nights)، والتي تقام في الثامن عشر من شهر مارس الجاري على أرض مملكة البحرين، وذلك في محاولة منه لإحراز الفوز في البطولة لفئة الوزن المتوسط خلال لقائه بالمقاتل المصري إسلام عبدالمنعم على الحلبة في نزال قوي لا تنقصه الإثارة والتحدي.

نشأ فخرالدين في عائلة جلّها من أبطال رياضات القتال المختلفة، وهو الشقيق الأصغر للبطل الحالي لمنظمة بريف لفنون القتال المختلطة للوزن المتوسط محمد فخرالدين. وقد انخرط فخرالدين في عالم رياضات القتال منذ عمر مبكر، حيث بدأ بممارسة رياضة الملاكمة في سن الرابعة عشرة في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد دخل عالم فنون القتال المختلطة في سن الرابعة والعشرين، ليبدأ مشواره الطموح في هذه الرياضة المثيرة.

ويسعى فخرالدين إلى الظفر بالفوز في البطولة كخطوة نحو تحقيق طموحه بالفوز بلقب بطل العالم في هذه الفئة ورفع علم بلده عاليًا في مختلف المناسبات والبطولات العالمية، مقتديًا بأخيه محمد، البطل العالمي وأحد أشهر المقاتلين العرب في هذه الرياضة.

وعلق فخرالدين على ذلك قائلًا: “يعتبر محمد مثلًا أعلى ونموذجًا يحتذى به للعديد من المقاتلين اللبنانيين، وأنا أحدهم. إنني أتطلع إلى أن أقتدي بما حققه في هذه الرياضة. فعلى الرغم من كل المصاعب التي مر بها، إلا أنه ما زال في المقدمة بإرادة قوية غير قابلة للكسر وقلب صلب”.

هذا ويواجه فخرالدين المقاتل المصري الذي يحمل رصيدًا دون هزائم (2-0) في البطولة التي تسلط الضوء في نسختها الثامنة والأربعون على المواهب الصاعدة في فنون القتال المختلطة في العالم العربي والشرق الأوسط.
وعن النزال، قال فخرالدين: “أنا لا أعرف الكثير عن خصمي، لكنني أعلم أنه لم يهزم قط وهو ينوي الخوض في هذا النزال معتقدًا أنه سيحافظ على سجله نظيفًا دون هزائم. أود أن أقول له بأن ذلك لن يتحقق خلال مواجهتي داخل الحلبة، حيث أنني عازمٌ على تخطّي أي شخصٍ يقف في طريقي”.

يشار إلى أن هذه النسخة من البطولة تعد بمثابة فرصة مهمة للعديد من المقاتلين العرب الذين لم تتسنى لهم الفرصة لإبراز مواهبهم القتالية داخل الحلبة في مثل هذه البطولات العالمية، والتي سوف تقام بمملكة البحرين في تاريخ الثامن عشر من شهر مارس الجاري.

إلى ذلك، اختتم المقاتل اللبناني حديثه بالقول: “تمنح بطولة منظمة بريف لفنون القتال المختلطة الفرصة للعديد من المقاتلين لإبراز مهاراتهم وتمثيل بلدانهم، حيث توفر لهم ما يحتاجونه من تسليط الضوء على مواهبهم وتمكنهم من نقل مشوارهم في عالم فنون القتال المختلطة إلى مستويات أعلى، ليس على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فحسب، بل على المستوى العالمي كذلك. إنه مصدر للفخر والاعتزاز لي بأن أشارك في مثل هذه البطولة المرموقة، والتي تواصل النمو ونيل المزيد من الشعبية بين الأوساط العالمية بشكل سريع.”