الرئيسية أخبار المبعوث الخاص لشؤون المناخ يسلم منتسبي المجلس الأعلى للبيئة وسام الأمير سلمان...

المبعوث الخاص لشؤون المناخ يسلم منتسبي المجلس الأعلى للبيئة وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي

المنامة في 25 أبريل / بنا / أكد سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه المبعوث الخاص لشؤون المناخ الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة أن اعتزاز حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وتثمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله للجهود الوطنية المخلصة لكافة العاملين في الصفوف الأمامية للتصدي لفيروس كورونا من الكوادر الصحية، وقوة دفاع البحرين، ووزارة الداخلية، وكافة الجهات المساندة، يمثل دافعاً لمواصلة العمل بذات العطاء والعزم، مثنيًا سعادته على ما أبداه الموظفون العاملون في مختلف القطاعات خلال فترة جائحة فيروس كورونا من كفاءة عالية وعزيمة مستمرة لتحقيق الأهداف الموضوعة، والتي أسهمت في أن تنال المملكة الإشادات في التعامل مع مسارات الجائحة محليًا وإقليميًا ودوليًا.

 جاء ذلك خلال حفل تسليم الأوسمة الذي نظمه المجلس اليوم تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى، حيث قام سعادة المبعوث الخاص لشؤون المناخ الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة، بتسليم “وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي” للكوادر الوطنية من منتسبي المجلس إنفاذًا للأمر الملكي السامي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وفي إطار توجيه صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله لكافة الجهات المعنية بتسليم الوسام للعاملين في الصفوف الأمامية من الكوادر الصحية، وقوة دفاع البحرين، ووزارة الداخلية، وكافة الجهات المساندة.

 وقد نقل الدكتور محمد بن مبارك بن دينه تهنئة راعي الحفل سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للبيئة للحاصلين على “وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي”، معرباً سعادته عن اعتزازه بما قدمه منتسبو المجلس الأعلى للبيئة من جهود مشرفة وعمل دؤوب ساهم في مواجهة جائحة فيروس كورونا وما تبعتها من ظروف استثنائية على كافة الأصعدة.

 وأكد المبعوث الخاص لشؤون المناخ أن الحفاظ على ما تحقق حتى اليوم يستدعي بذل المزيد من الجهود للوصول للنجاحات المنشودة، منوهًا سعادته بالجهود الوطنية لفريق البحرين الذي أثبت جدارته في وضع الاستراتيجيات المتميزة في التعامل مع مختلف الظروف، مشيدًا بالوعي المجتمعي وروح العطاء لدى أبناء الوطن بمختلف مكوناته والذي كان جوهر نجاح في دعم الجهود المبذولة لتجاوز مختلف الظروف.

من جانبهم أعرب منتسبو المجلس الأعلى للبيئة الذين تشرفوا بتسلم وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي، عن بالغ الفخر والاعتزاز بهذا التكريم السامي، مؤكدين أن هذا التكريم ما هو إلا حافز لهم لبذل المزيد من العطاء في سبيل خدمة الوطن والمواطنين.