الرئيسية رياضة النصف: نعتز بالمشاركة العالمية ومنتخب المحاربين على قدر التحدي

النصف: نعتز بالمشاركة العالمية ومنتخب المحاربين على قدر التحدي

المنامة في 13 يناير /بنا/ أكد الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية، السيد محمد حسن النصف، دعم ووقوف اللجنة الأولمبية البحرينية إلى جانب منتخبنا الوطني الأول لكرة اليد في مشاركته ببطولة العالم الـ 27 لكرة اليد التي تحتضنها جمهورية مصر العربية خلال يناير الجاري.

وأشاد النصف بالمكانة المتميزة لكرة اليد البحرينية ورصيدها الزاخر بالنجاحات والإنجازات لتكتسب سمعة قارية وعالمية متميزة، مؤكداً أن تأهل المنتخب للمرة الخامسة في تاريخه للمونديال العالمي تعكس التطور المتنامي للعبة وما تمتاز به كرة اليد المحلية من لاعبين يعتبرون ضمن نخبة لاعبي القارة الآسيوية.

وأضاف “نعتز بمشاركة منتخب المحاربين في هذا المحفل العالمي وتمثيل القارة الآسيوية بأكملها وهو ما يشكل مبعثا للفخر والاعتزاز، وكلنا ثقة بقدرة أبطال كرة اليد على تقديم أفضل العروض والمستويات وأن يكونوا على قدر التحدي لتحقيق مركز متقدم يفوق النسخة الماضية في مونديال ألمانيا والدنمارك 2019 عندما حقق المنتخب المركز الـ 20 على العالم.. فلاعبونا عودونا دائماً على اللعب بروح قتالية وعزيمة وإصرار ليكونوا خير سفراء لوطنهم في كثير من البطولات القارية والعالمية، والتي كان آخرها التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية عندما حققوا إنجازاً تاريخياً بتأهلهم لأولمبياد طوكيو 2020 ليثبتوا علو كعب كرة اليد البحرينية “.

وطالب النصف اللاعبين بالتمثيل المشرف والسعي لتقديم أفضل ما لديهم لإعلاء راية الوطن وعكس الصورة المشرقة عن كرة اليد البحرينية، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد البحريني لكرة اليد برئاسة السيد علي عيسى اسحاقي وباقي أعضاء مجلس الإدارة والجهازين الفني والإداري في تنفيذ برنامج الإعداد للمنتخب، معرباً عن أمله أن تتكلل جميع تلك الجهود بتحقيق نتيجة ايجابية تليق بسمعة كرة اليد البحرينية.

واختتم النصف حديثه بالقول “تقام بطولة العالم وسط ظروف استثنائية في ظل تفشي جائحة كورونا (كوفيد – 19)، وكلنا أمل بأن ينعم لاعبونا بالصحة والعافية من خلال تطبيق الاحترازات الطبية والبروتوكولات الصحية المتبعة في البطولة لأن سلامتهم تشكل لنا أولوية كبيرة مع خالص تمنياتنا لمنتخب المحاربين بالتوفيق والنجاح”.