الرئيسية أخبار انطلاق مسابقة خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي بمشاركة أكثر من...

انطلاق مسابقة خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي بمشاركة أكثر من 100 فريق

المنامة في 18 فبراير/ بنا / تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، تنطلق منافسات النسخة الثالثة من مسابقة خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي، والتي تنظمها كلية البحرين التقنية “بوليتكنك البحرين” بالتعاون مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة وشركة مايكروسوفت، “تحت شعار #لنبتكر_للمستقبل، بمشاركة أكثر من 100 فريق. حيث يأتي إقامة هذه المسابقة ضمن مبادرات خالد بن حمد الداعمة للمجال العلمي.

وقد جرى حفل افتتاح افتراضي لهذه النسخة، وذلك اتباعا للإجراءات الاحترازية لمكافحة جائحة كورونا كوفيد 19. وخلال الحفل، قدم خبير الذكاء الاصطناعي من شركة مايكروسوفت فراس بو فخرالدين، للمشاركين تفاصيل المسابقة في نسختها الثالثة، حيث حددت اللجنة المنظمة 5 أسابيع للانتهاء من المشاريع التي سيشاركون من خلالها بمنافسات هذه المسابقة.

من جهته، أعرب نائب الرئيس التنفيذي للموارد والجودة بكلية البوليتكنك رئيس اللجنة العليا للمسابقة الشيخ علي بن عبدالرحمن آل خليفة عن بالغ سعادته لبدء المنافسة، التي يزيدها حماسًا وقوة هذا العام، تضاعف عدد المشاركين، مما يدل على نجاح المسابقة في بلوغ أهدافها من ناحية استقطاب أكبر عدد من المتنافسين، وتشجيع الطلبة على اكتشاف ما يملكونه من مهارات تكنولوجية وإبداع، وتوظيف هذه الإمكانات بالاتجاه الذي يجعلهم مؤهلين للمنافسة والفوز، الأمر الذي سيفيدهم في رحلتهم الأكاديمية والمهنية، مشيرًا إلى أنه تم تنظيم المسابقة من أجل توفير منصة للمشاركين المتحمسين لتبادل أفكارهم ومعلوماتهم وخبراتهم مع خبراء الذكاء الاصطناعي ولجنة التحكيم، وكنتيجة لذلك، سيختبر المشروع الذي سينتجونه في غضون الأسابيع الخمسة المقبلة إبداعهم ومعرفتهم لحل مشاكل العالم الحقيقي، آملا أن يتم تبني مشاريع أو اختراعات الذكاء الاصطناعي هذه من قبل المؤسسات العامة أو الخاصة في المملكة.

ومن جانبه، قال المدير العام لمايكروسوفت البحرين وعُمان الشيخ سيف بن هلال الحوسني: “إن التطور الكبير الذي تشهده التكنولوجيا والاستخدام الواسع لها من قبل الحكومات والشركات، يجب ان يترافق مع موظفين قادرين على مواكبة هذا التطور. ولذلك نؤكد في مايكروسوفت مجدداً حرصنا والتزامنا الراسخ تجاه تمكين أهداف الحكومة البحرينية الرامية، إلى دفع أجندة الدولة وخططها للتنمية المستدامة على صعيد كافة القطاعات، بما يتماشى مع الرؤية الوطنية للمملكة 2030. وسنواصل جهودنا لتلبية احتياجات البلاد المتغيرة لمواكبة مكانة البحرين المرموقة؛ وموقعها الجغرافي المتميز على خارطة السوق التنافسية؛ ودورها الهام على المستوى الإقليمي والدولي”.

وعبر نائب الرئيس التنفيذي للتحول الإلكتروني بهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية د. زكريا أحمد الخاجة عن بالغ الشكر والتقدير لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على دعمه المتواصل واللامحدود ورعايته الكريمة لهذه المسابقة الهادفة لتشجيع الطاقات الشبابية البحرينية على الإبداع وإعداد أجيال واعدة وقادرة على مواجهة التحديات المستقبلية من خلال تحسين كفاءتهم، وصقل قدراتهم وتمكينهم من تحويل التحديات إلى فرص وقصص نجاح حقيقة، مشيداً باستمرار إقامة المسابقة في نسختها الثالثة، ما يؤكد على نجاحها في تحقيق رؤيتها الرامية للاستثمار في الكوادر الوطنية، ويعكس عمق الشراكة الاستراتيجية بين الهيئة وبوليتكنك البحرين و المتماشية مع الرؤية الاقتصادية للمملكة 2030 وبرنامج عمل الحكومة.

وأوضح د. الخاجة أن الهيئة وانطلاقاً من دورها الوطني ومسؤولياتها بدعم عملية التحول الرقمي بالمملكة، مؤمنة بالإمكانية الكبيرة التي تتيحها تقنية الذكاء الاصطناعي، وتحقيقاً لذلك سعت لتنفيذ توجيهات الحكومة الموقرة لتعزيز أُطر التعاون مع المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة بهدف تحسين نوعية الحياة العامة وتطويع تقنيات الذكاء الاصطناعي المحققة لذلك، مشيراً في هذا الصدد إلى أنها تُعد من ضمن أولويات برنامج الحكومة الإلكترونية، لاسيما في ظل تنامي استخدامها الملحوظ في الآونة الأخيرة واعتماد المملكة عليها لتقديم خدماتها المقدمة كـ”تطبيق مجتمع واعي- BeAware Bahrain” المرتكز على تقنية الذكاء الاصطناعي، والمستخدم في دعم جهود الفريق الوطني للتصدي لجائحة كورونا بما يقدمه من ميزات عديدة كتعقب الحالات المخالطة وغيرها، مؤكدا أن تطويع المملكة لتقنيات الذكاء الاصطناعي، أسهم بتحسين نوعية الخدمات الحكومية الأكثر استخدما وتطوير أنظمتها بواقع 80% و أتاحت استخدامها إلكترونياً، وهو ما أغنى عن الحاجة لزيارة مراكز تقديم الخدمة الحكومية، فضلاً عن تمكين الموظفين من النفاذ الى الأنظمة الحكومية من المنزل، ما أسهم بدعم تطبيق سياسة عمل 70% من موظفي الحكومة عن بعد.

كما تختبر المسابقة قدرات المشاركين على إنشاء مشاريع مبتكرة تستخدم واحدة من خدمات الحوسبة السحابية لشركة مايكروسوفت، وهي مفتوحة لكل من طلبة الجامعات والمدارس الثانوية على ألا تتجاوز أعمارهم ال 25 سنة. وسيكون لدى الفرق المشاركة “كل فريق مكون من 2 إلى 4 أعضاء، اثنان منهم من المهنيين”، خمسة أسابيع للعمل على المشروع، كما ستكون هناك ورش عمل، لدعم المشاركين خلال هذه الأسابيع.

بعد ذلك، سيتم تقييم مشروع كل فريق من خلال لجنة التحكيم خلال المعرض، حيث تتكون لجنة الحكام من: مدير إدارة الحوكمة وهندسة المشاريع في هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية د. خالد المطاوعة، و رئيس قسم الخدمات المصرفية الرقمية والتكنولوجيا المالية في بنك البركة د. وجيهة عوض، إستراتيجي دولي، خبير وباحث في الذكاء الاصطناعي د.جاسم حاجي، والمتخصص الرقمي للبيانات والذكاء الاصطناعي في شركة مايكروسوفت فيكتور رودريغز. وبعد ذلك سيتم تكريم الفائزين خلال الحفل الختامي للمسابقة.

وتأتي المسابقة بشراكة إستراتيجية مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، وشركتي مايكروسوفت والمؤيد للكمبيوتر الشرق الأوسط، وبدعم من البنك الأهلي المتحد كراعٍ بلاتيني، وبرعاية فضية من قبل شركة بناغاز وبنك الإثمار، ودعم من خليج البحرين للتكنولوجيا المالية “فينتك”، وثينك سمارت.