الرئيسية رياضة تجربة رائعة ومحظوظة في اختياري لأكون جزء من هذه المسابقة المميزة

تجربة رائعة ومحظوظة في اختياري لأكون جزء من هذه المسابقة المميزة

تجربة رائعة ومحظوظة في اختياري لأكون جزء من هذه المسابقة المميزة

 

 

الرفاع – المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة:

  

أعربت المتسابقة نيلة عبدالله عن سعادتها بالمشاركة في منافسات النسخة الثانية لمسابقة #موهبتك_فالبيت، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وينظمها المكتب الإعلامي لسموه بالتعاون مع وزارة شؤون الإعلام، والتي تأتي ضمن مبادرات سموه لدعم الشباب البحريني.

 

وقالت: “إنها تجربة رائعة قد حظيت من خلالها بدعم الجميع، وكانت الأجواء جدا مثالية، حيث شاركت من خلال مسابقة الغناء ضمن هذه المسابقة. وإنني سعيدة بحصولي على فرصة لتقديم موهبتي، والتدرب مع مدرب الصوت المحترف أحمد قاسم. فقد كنت محظوظة باختياري لأكون متسابقة ضمن هذه النسخة المميزة، خاصة خلال تقديمي للأداء التلفزيوني في المسابقة”، مضيفة أنها فخورة بما قدمته من موهبة تمتلكها واستطاعت عبر هذه المنصة الداعمة للشباب البحريني من إظهارها بشكل مميز، مؤكدة بكل ثقة أنها لن تتوقف عن المشاركة في أي مسابقة تدعم وتحتضن الشباب وتمنحهم فرصة كبيرة مثل مسابقة #موهتبك_فالبيت، موجهة شكرها وتقديرها إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على دعمه المتواصل للشباب البحريني، من خلال المبادرات التي يطلقها سموه، والتي تؤكد ما يتمتع به الشباب في البحرين من قدرات وإمكانيات كبيرة في مختلف مجالات الحياة.  

 

++++++++++++++++++++++++ 

 

العنزي: #موهبتك_فالبيت تنمي المواهب وتدفعها للوصول إلى أبعد من الطموحات

 

 

الرفاع – المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة:

  

أعرب المتسابق بدر العنزي عن سعادته بالمشاركة عبر موهبته في العزف على الآلات الموسيقية والغناء في منافسات النسخة الثانية لمسابقة #موهبتك_فالبيت، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وينظمها المكتب الإعلامي لسموه بالتعاون مع وزارة شؤون الإعلام، والتي تأتي ضمن مبادرات سموه لدعم الشباب البحريني.

 

وقال: “إن المسابقة تنمي وتحتضن جميع أنواع المواهب البحرينية وتحفزها على للوصول إلى أبعد من الطموحات. فقد استفدت كثيرا من هذه المسابقة، والأهم إنني تعلمت كيف أتعامل مع المسرح أمام لجنة تحكيم والاهم من ذلك تكوين العلاقات. وتسهم المسابقة في دعم مختلف المواهب البحرينية معنوياً وتشجيعها، على إبراز أقوى ما لديها وتعزيز الثقة بالنفس، ونستطيع أن نرى ايضاً أصحاب تلك المواهب قبل المسابقة، وبعد المسابقة كيف تحسن أداؤهم في تقديم مواهبهم بثقة وأريحية تامة”، مؤكدا أن لديه الكثير من الخطط المستقبلية بعد المسابقة، منها أن اكون نشطاً أكثر من السابق في جميع منصات السوشل ميديا وإنجاز أعمالي الفنية بصورة مكثفة، موجها شكره وعظيم امتنانه إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على دعمه المتواصل للشباب البحريني، من خلال المبادرات التي يطلقها سموه، والتي تعكس حرص واهتمام سموه على توفير الأجواء المثالية للشباب لإظهار مواهبهم، وهذا يعكس ما يتمتع به الشباب في مملكة البحرين من قدرات وإمكانيات كبيرة في مجالات الحياة المختلفة.