الرئيسية رياضة تخصيص يوم وطني للشباب البحريني يمثل تقديراً لدورهم في عملية التنمية

تخصيص يوم وطني للشباب البحريني يمثل تقديراً لدورهم في عملية التنمية

وزير شؤون الشباب والرياضة: تخصيص يوم وطني للشباب البحريني يمثل تقديراً لدورهم في عملية التنمية

المنامة في 23 نوفمبر / بنا / أشاد سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة بدعم ورعاية حـضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عـيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه للقطاع الشبابي الأمر الذي ساهم في تبوء الشباب لموقعهم الحقيقي في عملية التنمية التي تشهدها المملكة، وشكل حافزاً مهماً للشباب من أجل العمل برؤية مستقبلية واعدة لمواجهة جميع التحديات وتحقيق الإنجازات في جميع المجالات.

وثمن سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة قرار مجلس الوزراء الموقر برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بتخصيص الخامس والعـشرين من مارس من كل عام يوماً للشباب البحريني، تقديراً منه للدور الذي يقوم به الشباب البحريني في مسيرة التنمية والتطور، مؤكدًا أن تخصيص يوم وطني للشباب البحريني يعكس مستوى الرعاية المتميزة والمكانة التي يحظى بها قطاع الشباب من قبل صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ليكونوا مساهمين أساسيين في نهضة وتطور المملكة وتسليط الضوء على قدرات وابتكارات الشباب.

وأشاد وزير شؤون الشباب والرياضة باهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، بقطاع الشباب وحرص سموه على ابراز الطاقات الشبابية وتمكينها وتأكيد دورها في عملية التنمية، وذلك وانطلاقاً من إيمانه بطاقات الشباب وإمكاناتهم ودورهم الفاعل في مسيرة التطور والازدهار.

وأكد وزير شؤون الشباب والرياضة أن شباب البحرين جدير بأن يخصص له يومًا للاحتفاء بإنجازاته، كما أن هذا اليوم يمثل تكريم وتحفيز للشباب للمضـي قدماً نحو تحقيق التطلعات في مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة، مؤكدا إن المملكة أولت اهتمامًا كبيرًا بالشباب وسخرت لهم كافة الإمكانات التي تمكنهم من القيام بمسؤولياتهم في الرقي بمسيرة البناء والتنمية ومواصلة الإنجازات وصولًا لأهدافهم وطموحاتهم، وأثبت الشباب البحريني بأنه على درجة عالية من المسؤولية الوطنية والوعي في مختلف المجالات.