ثلاثون متطوعاً يعملون مع فريق هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية دعماً للجهود الوطنية لمكافحة “كورونا”

لمنامة في 29 يوليو/ بنا / أكدت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية تقديرها واعتزازها لما أبداه المتطوعون البالغ عددهم 30 فرداً والذين يعملون ضمن صفوف فريق الهيئة القائم على “تطبيق مجتمع واعي” التزاما منها بدعم الجهود الوطنية لتخطي جائحة كورونا عبر تطويع مختلف التقنيات الحديثة.

وأكدت الهيئة في هذا الصدد أن ثقافة العمل التطوعي بالمملكة تحظى بتشجيع المؤسسات الرسمية والأهلية عبر تعزيز قيم التطوع لدى المواطنين والمقيمين والذين اعتادوا على المشاركة الفعالة بكل ما من شأنه خدمة الوطن وتعزز من العلاقات الاجتماعية بين أفراده، وهو ما أكدته الظروف الراهنة، معربة عن الشكر والتقدير لكافة المواطنين والمقيمين الذين أبدوا رغبتهم في التطوع والوقوف مع الوطن لمواجهة هذا الفيروس.

وأوضحت الهيئة أنه تم اختيار المتطوعين من خلال المنصة الوطنية للتطوع volunteer.gov.bh بحسب المجالات المطلوبة التي تحتاجها الهيئة والمتمثلة في الدعم اللوجستي ، حيث حددت الحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا مجالات مختلفة للتطوع كالخدمات الطبية والإدارية والدعم اللوجستي وغيرها من المجالات، وعلى ضوء ذلك فقد قامت بالتواصل والتنسيق مع المتطوعين من قبل الجهات الحكومية للقيام بالمهام المطلوبة، وفي إطار الحرص على تهيئتهم بما يمكنهم من تولي المهام الموكلة إليهم بكفاءة واقتدار عقدت الهيئة وعبر تقنية الاتصال المرئي ومن خلال وسائل التواصل الإلكترونية سلسلة من الاجتماعات التحضيرية شملت تعريفهم بمهام عملهم الرئيسية وتسليط الضوء على القواعد والأنظمة والاشتراطات المعمول بها في هذا الإطار.

وأشارت إلى أن المتطوعين قد جرى توزيعهم على 3 فرق ميدانية وافتراضية من أجل توفير الدعم الفني لتطبيق مجتمع واعي والمساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19)، حيث باشر الفريق “الأول” ومن خلال موقعه بمطار البحرين الدولي على تقديم كافة أوجه الدعم والمساعدة للقادمين حول كيفية تحميل وتفعيل تطبيق مجتمع واعي، بجانب تعريفهم بالخدمات الإلكترونية المرتبطة به، وشرح كيفية استخدامه خلال فترة التزامهم بالحجر المنزلي، إلى جانب تقديم الدعم الفني للفريق الإداري خلال عملية تسجيل المسافرين لفترة الحجر وهو ما كان له الأثر البالغ في نجاح سير عملية الاستقبال وفق الإجراءات والاحترازات المعمول بها.

فيما شكل الفريق الثاني والذي تولى مهام عمله في مركز الفحص من المركبات بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات المخصص لفحص الحالات واستقبالها من خلال خدمة المواعيد، حيث عمل الفريق على تعريف المستخدمين بالمميزات الخاصة بالتطبيق والخدمات الإلكترونية المتاح استخدامها خلال فترة التزامهم بالحجر المنزلي، ومساعدتهم على تحميل التطبيق وتفعيله. وقد كان لهذا الفريق الدور البارز في تقديم الدعم الفني للفريق الإداري من خلال عملية تسجيل المستخدمين لفترة الحجر المنزلي.

فيما ساهم الفريق الأخير (الفريق الافتراضي) ومن خلال عمله بتقديم الدعم الفني للمستخدمين، ومباشرة الرد على الاستفسارات التقنية الخاصة بتطبيق مجتمع واعي بالتنسيق مع مركز الاتصال 444 ، كما ولم يغفل الفريق المبادرة بتقديم الدعم للفرق الأخرى لضمان استمرارية العمل وتنفيذ عملية متكاملة لإعادة تفعيل وتهيئة الأساور الالكترونية الخاصة بفترة الحجر المنزلي.