الرئيسية أخبار جائزة الشيخة حصة بنت سلمان للعمل الشبابي التطوعي رغم تحديات كورونا

جائزة الشيخة حصة بنت سلمان للعمل الشبابي التطوعي رغم تحديات كورونا

 الرفاعالمجلس الأعلى للمرأة

عقدت لجنة جائزة صاحبة السمو الشيخة حصة بنت سلمان آل خليفة للعمل الشبابي التطوعي اجتماعا عبر تقنية الاتصال المرئي برئاسة سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة عضو المجلس الأعلى للمرأة، استعرضت خلاله المشروعات المشاركة في النسخة الثالثة من هذه الجائزة التي تهدف لنشر وتعزيز مفهوم ثقافة العمل التطوعي بين أوساط الشباب وإبراز قيمته المعنوية كواجب وطني وإنساني، وتعزيز دور الشباب من الجنسين “أفراداً وجماعات” في مشروعات العمل التطوعي، وغرس روح المنافسة الشريفة بينهم، وإبراز المبادرات التطوعية الشبابية الموجهة لخدمة المجتمع البحريني.

وتدارست خلال الاجتماع المشروعات المشاركة بالدورة الثالثة من الجائزة، مسجلة بذلك نسبة زيادة وصلت إلى 60% عن عدد المشاركات في الدورة الثانية من هذه الجائزة رغم تحديات جائحة كوفيد19، ومدى تحقيق هذه المشروعات معايير الجائزة والتي تتضمن إبراز جوانب التميز والاستدامة والالتزام في المشروع، ومدى استقطاب المشروع للجهات المعنية الداعمة له، بالإضافة إلى الفئات المستهدفة من المشروع و الآثار الإيجابية المقدمة لهم، والخبرات المكتسبة والحصول على شهادات او جوائز، والانجازات والاسهامات السابقة.

كما استعرضت اللجنة الخطوات التنفيذية القادمة لمراحل أعمال الجائزة، بما في ذلك تقييم اللجنة للمشروعات، وإجراء المقابلات مع أصحابها، ومراجعة الدرجات النهائية، وصولا لإعلان النتائج.

وكانت اللجنة قد أطلعت في مستهل اجتماعها على مستجدات المشروعات الفائزة في الدورة الثانية من الجائزة بما فيها “مركز تنمية العمل التطوعي”، ومشروع “عودتي إلى الحياة”، إضافة إلى مشروع “بيتكم بيتنا”، وفريق “كن مستعدا التطوعي”.