الرئيسية أخبار جلالة الملك المفدى والرئيس المصري يستعرضان العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث الإقليمية والدولية

جلالة الملك المفدى والرئيس المصري يستعرضان العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث الإقليمية والدولية

bahrainnow.net.. | جلالة الملك المفدى والرئيس المصري يستعرضان العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث الإقليمية والدولية
bahrainnow.net.. | جلالة الملك المفدى والرئيس المصري يستعرضان العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث الإقليمية والدولية

جلالة الملك المفدى والرئيس المصري يستعرضان العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث الإقليمية والدولية

القاهرة في 16 سبتمبر /بنا/ عقد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، اجتماعاً في شرم الشيخ، اليوم الخميس، مع أخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، حيث تم استعراض سبل دفع مسار العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك والمستجدات في المنطقة.

وأعرب عاهل البلاد المفدى في بداية اللقاء عن شكره وتقديره لأخيه فخامة الرئيس المصري على دعوته الكريمة لجلالته لزيارة جمهورية مصر العربية الشقيقة، وعلى حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، كما أعرب جلالته عن اعتزازه بما يجمع بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة من روابط أخوية وطيدة وعلاقات تاريخية عريقة تزداد رسوخًا وتطورا بفضل العناية الدائمة والرعاية المستمرة والإرادة المشتركة للبلدين الشقيقين، وحرصهما على دفع آفاق التعاون والتنسيق إزاء كافة القضايا والتطورات، مما يجعلها نموذجًا للترابط والتكاتف بين الأشقاء.

ونوه جلالته بما تشهده جمهورية مصر العربية في ظل قيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي من جهود ضخمة وخطوات جبارة في كل المجالات وإنجاز مشاريع وطنية كبرى ومبادرات تنموية رائدة قادرة على إحداث نهضة كبرى وتقديم تجربة ملهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

وجدد جلالة الملك، حفظه الله، موقف مملكة البحرين المتضامن والداعم لجمهورية مصر العربية وجمهورية السودان وتأييدهما لكل ما يحفظ حقوقهما المشروعة وأمنهما المائي في مياه نهر النيل، ودعمها للجهود الرامية للتوصل إلى اتفاق ملزم لحل مسألة سد النهضة بما يضمن حقوق مصر في حصتها المائية في نهر النيل ويعود بالنفع على كافة الأطراف بما يتوافق مع قواعد القانون الدولي.

وجرى التأكيد خلال اللقاء على أهمية التعاون والتنسيق المشترك تجاه جهود إحلال السلام في الشرق الأوسط وإيجاد حل عادل ودائم وشامل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وفقاً لحل الدولتين بما يخدم الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة، ويحقق تطلعات شعوبها في التنمية والازدهار، وجددا التأكيد على دعم المبادرة السعودية لوقف الحرب في اليمن والتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية.

وأشار جلالة الملك المفدى إلى اهتمام مملكة البحرين بالتطورات الجارية في افغانستان؛ مؤكداً، حفظه الله، على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار للشعب الأفغاني، ومنوهاً جلالته بجهود المملكة في عمليات الإغاثة وتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة في أفغانستان.

هذا؛ ووجه حضرة صاحب الجلالة الدعوة لأخيه فخامة الرئيس المصري لزيارة مملكة البحرين، حيث قبلها فخامته شاكراً على أن يحدد موعدها في وقت لاحق.

ومن جانبه؛ رحب فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيارة جلالة الملك المفدى لمصر، مشيداً بجهود جلالته وحرصه على توثيق وتنمية العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وبمواقف جلالته المشرفة وما يكنه من محبة كبيرة لمصر وشعبها، مؤكداً فخامته اعتزاز مصر بعلاقاتها المتميزة مع شقيقتها مملكة البحرين، متمنيا لهذه العلاقات استمرار التطور والازدهار بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.