الرئيسية أخبار جلالة الملك المفدى يستقبل رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي المحرق ولاعبي الفريق...

جلالة الملك المفدى يستقبل رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي المحرق ولاعبي الفريق بمناسبة فوز النادي بلقب كأس مسابقة الاتحاد الآسيوي

المنامة في 08 نوفمبر /بنا/ استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في قصر الصخير، هذا اليوم، معالي الشيخ أحمد بن علي آل خليفة، رئيس مجلس إدارة نادي المحرق وأعضاء مجلس الإدارة ولاعبي فريق كرة القدم بالنادي والجهازين الفني والإداري، بمناسبة فوز النادي للمرة الثانية بلقب كأس مسابقة الاتحاد الآسيوي.

وهنأ جلالة الملك المفدى الجميع على هذا الإنجاز المشرف للوطن، وأشاد بما قدمه لاعبو الفريق من مستويات فنية متميزة وقدرات وإمكانيات رفيعة في هذه البطولة والتي كان لها دور محوري في اعتلاء الفريق منصة التتويج وإحراز اللقب الآسيوي عن جدارة واستحقاق.

ونوه رعاه الله بتكاتف جهود الطاقم الإداري والفني وحرصهم على تهيئة كل سبل النجاح للاعبين، متمنيًا بأن يكون هذا الإنجاز حافزاً لمواصلة تحقيق المزيد من البطولات الإقليمية.

وقال جلالته مخاطباً اللاعبين: “أدخلتم الفرحة في نفوس الجميع، والحمد الله بعزيمتكم وإرادتكم تحققت هذه النتيجة، وأصبحتم أبطال الخليج وأبطال آسيا”.

وأضاف جلالته أن أمام اللاعبين مسابقات مهمة قادمة، وهم على قدر المسؤولية في مختلف المسابقات المنافسات.

وأكد جلالته أن نادي المحرق يعد من أعرق الأندية في البحرين وفي منطقة الخليج العربي، حيث تمكن عبر مسيرته الرياضية الحافلة من تحقيق العديد من الإنجازات التاريخية وألقاب البطولة، إضافة إلى تصدر المراكز الأولى في مختلف الألعاب.

كما أشاد جلالته بحضور جماهير البحرين الوفية من مختلف مناطق البلاد ومساندتها الفريق واللاعبين، حيث ضربت أروع الأمثال في حب الوطن وكان لها الدور المهم في تحقيق هذا الإنجاز.

وأضاف جلالته: “كنا نتابع نادي المحرق في جميع مبارياته، وما الكؤوس والدروع التي حققها النادي إلا شاهد على مستوى النادي المميز وتاريخه العريق”، داعيًا حفظه الله إلى عمل فيلم وثائقي يبرز تاريخ النادي وإنجازاته، مؤكداً جلالته دعمه ومساندته لأي جهد يسهم في خدمة البحرين في مختلف المجالات.

وأثنى حفظه الله ورعاه بهذه المناسبة على العمل الدؤوب الذي يقوم به سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وجهود سموهما المثمرة للارتقاء بمستوى كرة القدم البحرينية وقطاع الرياضة بشكل عام من خلال تقديم كل الدعم والمساندة للشباب الرياضي لحصد البطولات لإعلاء شأن المملكة ورفع رايتها في كل المحافل الرياضية.

وتمنى جلالته لنادي المحرق وكافة الفرق والأندية البحرينية دوام التوفيق في جميع البطولات المقبلة وأن يكون النجاح حليفهم الدائم.

من جانبه؛ رفع معالي الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة، رئيس مجلس إدارة نادي المحرق، باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الإدارة وكافة منتسبي النادي وجماهيره العريضة، خالص الشكر والتقدير وعظيم الامتنان لمقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، بمناسبة تشرف مجلس الإدارة وأعضاء الجهازين الفني والإداري ولاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالسلام على جلالته بعد فوز الفريق الأول لكرة القدم بنادي المحرق ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

وأكد رئيس نادي المحرق على أن دعم ورعاية جلالة الملك المفدى، تشكل معينا لا ينضب من العطاء والمساندة للمنظومة الرياضية في النادي والارتقاء بمستوى الفرق الرياضية في كافة الألعاب إلى المستويات الاحترافية، لتشكل إنجازا حضاريا رائعا ومشرفا لمملكة البحرين، مضيفا أن الرعاية الملكية السامية التي يحظى بها نادي المحرق، تقف وراء هذا الإنجاز الرياضي لنادي المحرق وتصدره الأندية الآسيوية في كرة القدم بعد الفوز المستحق في نهائي البطولة، وهي البطولة 83 في سجل بطولات كرة القدم على المستوى المحلي والخارجي في تاريخ النادي منذ تأسيسه في عام 1928م.

وثمن رئيس نادي المحرق، مساندة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، للنادي التي هيأت البيئة المناسبة بالنادي لتحقيق هذا الإنجاز في إطار اهتمام سموه ودعمه لتطوير قطاع الرياضة، والمضي قدما في مسيرة الإنجازات الرياضية على الساحتين المحلية والدولية.

وأشاد رئيس نادي المحرق بمتابعة ورعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، موضحا في الوقت ذاته أن تشجيع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية ورعاية سموه للمباراة النهائية والتي كانت مزيجا من العطاء الفني والأداء الحماسي وروح التنافس الشريف للاعبين والجهازين الفني والإداري، بحضور الجماهير الوفية.