الرئيسية رياضة خالد بن حمد: مملكة البحرين وجهة رئيسة في المنطقة لاحتضان أبرز الأحداث...

خالد بن حمد: مملكة البحرين وجهة رئيسة في المنطقة لاحتضان أبرز الأحداث الرياضية

سموه: السباق داعم لتطوير رياضة ألعاب القوى العربية

– سموه: نشيد بالتنظيم المميز ونجاح هذه النسخة من السباق

 

 

الرفاع – المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة:

 

برعاية وحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، انطلقت امس الثلاثاء منافسات النسخة الرابعة والعشرين للبطولة العربية لاختراق الضاحية، والتي ينظمها الاتحاد البحريني لألعاب القوى على مضمار نادي راشد للفروسية وسباق الخيل.

 

ولدى  وصول سموه لموقع الحدث كان في استقباله، صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز نائب الرئيس وأمين عام اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، وسمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، وسمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة نائب رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة سعادة د. عبدالرحمن صادق عسكر، والأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية سعادة السيد فارس مصطفى الكوهجي، ورئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى سعادة السيد محمد عبداللطيف بن جلال، ورئيس الاتحاد العربي لألعاب القوى سعادة د. أحمد الفاضل وعدد من أصحاب السعادة السفراء والمسئولين بالاتحادات العربية لألعاب القوى.

 

وأعلن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة افتتاح البطولة العربية الرابعة والعشرين لاختراق الضاحية رسميا.

 

وعقب ذلك، قام سموه بإطلاق شارة انطلاقة سباق الرجال، حيث شهد سموه منافسات السباق. وفي ختام المنافسات، توج سموه أصحاب المراكز الثلاثة الأولى لسباق السيدات على مستوى الفرق وحصل على المركز الأول منتخب البحرين، والمركز الثاني منتخب المغرب، والمركز الثالث منتخب الجزائر.

 

فيما قام صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بتتويج اصحاب المراكز الثلاثة الأولى لسباق الرجال على مستوى الفرق وهم كلا من الأول منتخب البحرين، الثاني منتخب المغرب، الثالث منتخب الجزائر.

 

وقام سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة بتتويج اصحاب المراكز الأولى لسباق الرجال وهم كلا من البحريني زهير عواد والبحريني بيرهانو والموريتاني ابراهيم حسن بوح.

 

بينما قام سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة بتتويج اصحاب المراكز الأولى بسباق فردي السيدات واللاتي سيطرت على مراكزه الثلاثة الأولى العداءات البحرينيات وهن كلا من الأولى وينفرد يافي، الثانية دماريس موتوا، الثالثة روث جيبيت.

 

بعد ذلك قام كلا من عضو مجلس إدارة الاتحاد العربي لألعاب القوى السيد مراد السنوسي والسيد محمد عبدالعزيز بإنزال علم البطولة إيذانا بانتهاء مراسم الحدث العربي.

 

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ان استضافة مملكة البحرين للنسخة الرابعة والعشرين للبطولة العربية لاختراق الضاحية، يدعم موقعها في المنطقة كوجهة رئيسية لاحتضان اهم وابرز الأحداث الرياضية العربية والقارية والدولية، مضيفا سموه أن هذا السباق يعد من أهم سباقات ألعاب القوى على المستوى العربي ويشهد مشاركة واسعة من قبل العدائين والعداءات من مختلف الدول العربية، مشيرا سموه الى ان مثل هذه السباقات تعزز وبشكل كبير الجهود الداعمة لتطوير وارتقاء رياضة ألعاب القوى العربية، وتدفع الى إظهار القدرات والامكانيات الكبيرة التي يمتلكها العداءين العرب في هذه الرياضة، وتمنحهم الفرصة للتحضير والاستعداد للمشاركة والمنافسة في السباقات قاريا ودوليا.

 

وأشاد سموه بالجهود المبذولة من الاتحاد البحريني لألعاب القوى برئاسة سعادة السيد محمد عبداللطيف بن جلال، والتي ساهمت في النجاح التنظيمي للسباق، مشيدا سموه بالتنظيم والنجاح المتميز الذي شهده السباق، والذي حقق العديد من المكاسب التي تدعم ارتقاء وتقدم رياضة العاب القوى على الصعيد العربي، معربا سموه عن تقديره للجهود التي بذلها الاتحاد للإعداد والتنظيم لهذا السباق، وبالمشاركة المتميزة من قبل المتسابقين، مشيدا سموه بالمستويات العالية للمشاركين، والذي يعكس تطور مستوى رياضة ألعاب القوى العربية، والاستعدادات الكبيرة  التي بذلها المشاركون لخوض غمار هذا الحدث، مهنئا سموه الفائزين بالمراكز الاولى ومتمنيا سموه حظا اوفر لبقية المتسابقين في المشاركات القادمة.