الرئيسية أخبار خالد بن حمد يوجه لإجراء الدراسات لخفض استهلاك الكهرباء والاستعانة بالطاقة البديلة

خالد بن حمد يوجه لإجراء الدراسات لخفض استهلاك الكهرباء والاستعانة بالطاقة البديلة

  • article
    خالد بن حمد يوجه لإجراء الدراسات لخفض استهلاك الكهرباء والاستعانة بالطاقة البديلة
المنامة في 2 ديسمبر / بنا / استقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بمكتب سموه بقصر الوادي رئيس هيئة الطاقة المستدامة سعادة د. عبدالحسين بن علي ميرزا والرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة.

وحضر اللقاء، سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة د. عبدالرحمن صادق عسكر.

وفي البداية، رحب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة برئيس هيئة الطاقة المستدامة والرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء، ونقل تمنيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه والله ورعاه، لجميع منتسبي الهيئتين بالتوفيق والنجاح.

بعدها، بحث سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مع رئيس هيئة الطاقة المستدامة والرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء، الخطط لدعم الجهات الرياضية، من خلال تنفيذ المشاريع التنموية التي تسهم في دعم المنظومة الرياضية، والانتقال بالقطاع إلى مرحلة الاحتراف والصناعة الرياضية، والتي تنعكس بصورة إيجابية على تحقيق المزيد من المنجزات في هذا القطاع، وتعزيز دور الرياضة في المساهمة بدعم الاقتصاد الوطني، والذي يحقق أهداف رؤية البحرين 2030.

ووجه سموه رئيس هيئة الطاقة المستدامة لإجراء الدراسات للاستعانة بالطاقة البديلة في المنشآت الرياضية، على الشكل الذي يخدم تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتسخيرها للارتقاء بالقطاع الرياضي بالمملكة، موجها سموه كذلك الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء لإجراء الدراسات لخفض فواتير الكهرباء والماء للجهات الرياضية، بالصورة التي تسهم في توفير موازنات فواتير الكهرباء والماء، والاستفادة منها لتطوير وتقدم الرياضة البحرينية.

من جانبه، أعرب رئيس هيئة الطاقة المستدامة سعادة د. عبدالحسين بن علي ميرزا والرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء سعادة الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة عن شكرهما وتقديرهما إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على ما يبذله سموه من جهود متميزة، ساهمت في تحقيق نقلات نوعية في الرياضة، مؤكدين أن الهيئتين ستبذلان قصارى جهدهما لدعم جهود وتطلعات سموه لإحراز المزيد من التقدم والازدهار في قطاع الرياضة.