الرئيسية أخبار ختام فعاليات المسابقة الوطنية الثانية للبحث العلمي بمؤسسات التعليم العالي

ختام فعاليات المسابقة الوطنية الثانية للبحث العلمي بمؤسسات التعليم العالي

المنامة في 24 فبراير /بنا/ أقام مجلس التعليم العالي بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني والسفارة البريطانية حفل التكريم الختامي للمسابقة الوطنية الثانية للبحث العلمي لطلبة مرحلة البكالوريوس بمؤسسات التعليم العالي، برعاية الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، الأمين العام لمجلس التعليم العالي نائب رئيس مجلس أمناء مجلس التعليم العالي.

وفي كلمتها بهذه المناسبة؛ أعربت الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة عن بالغ تقديرها وامتنانها لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ولصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، على ما يحظى به البحث العلمي من دعم ورعاية كبيرين ومتواصلين، والحرص على الاستخدام الأمثل للموارد البشرية والمادية والتكنولوجية لنتمكن من الاستجابة للاحتياجات الحالية والمستقبلية وضمان الجاهزية لمواجهة التحديات المختلفة.

وعبرت الأمين العام عن سعادتها بنجاح هذه المسابقة الوطنية في البحث العلمي لطلبة مؤسسات التعليم العالي في نسختها الثانية، في تحقيق أهدافها بتعزيز قدرات المشاركين البحثية والارتقاء بمنظومة البحث العلمي بمملكة البحرين.

من جانبه؛ قال سعادة السيد رودريك درموند، سفير المملكة المتحدة لدى مملكة البحرين إن “هذه المسابقة تمثل فرصة ممتازة للطلاب لإظهار المهارات التي اكتسبوها من ورش التدريب وعرض نتائج بحوثهم لمجموعة صغيرة في البداية، ومن ثم لمجموعة أكبر في المستقبل، كما ويسعدني أن أرى باحثين من الفئة الشبابية في البحرين يجرون أبحاثا ذات جودة عالية، وآمل أن أراهم يتعاونون مع باحثين من المملكة المتحدة لإيجاد حلول للقضايا المحلية والعالمية”.

ومن جانبه قال السيد ريتشارد رووز، مدير المجلس الثقافي البريطاني في مملكة البحرين، في كلمته “يسعدنا أن نرى الأثر الإيجابي للتدريب على مهارات التواصل في البحث الذي تم تقديمه في نوفمبر الماضي على جودة البحوث المقدمة اليوم في المسابقة، كما أن التدريب على أخلاقيات البحث سيجعل الباحثين في البحرين أكثر وعياً بتطبيق معايير النزاهة في إجراء البحوث، وهذا ما سيزيد من مصداقية البحوث”.

وخلال الحفل قدمت الدكتورة فرزانة المراغي، مديرة البحث العلمي بمجلس التعليم العالي، عرضاً موجزاً حول مراحل تنفيذ هذه المسابقة، موضحة أنها بدأت ببرنامج تدريبي حول مهارات البحث العلمي لطلبة مرحلة البكالوريوس بمؤسسات التعليم العالي، مشيرة إلى مشاركة ما يزيد على 150 طالب وطالبة من مختلف التخصصات، تأهل منهم للتصفيات النهائية 32 بحثاً من مختلف مؤسسات التعليم العالي الحكومية والإقليمية والخاصة.

وأضافت المراغي أن المشاركين في المسابقة قدموا نتاج أبحاثهم أمام لجنة التحكيم البحرينية البريطانية، حيث تميزت تلك الأبحاث بالتنوع في التخصصات المختلفة، وبتوظيف أساليب البحث العلمي التي تدربوا عليها.

وأسفرت نتائج المسابقة عن فوز الطالبة عذوب الدرازي، من جامعة الخليج العربي بالمركز الأول، تلتها بالمركز الثاني الطالبة سلام العكاوي من جامعة البحرين الطبية، بينما حل ثالثا الطالب محمود محمد من الجامعة الأهلية.

كما تم تكريم بقية الطلبة الفائزين بالمراكز العشرة الأولى، وهم؛ الطالبة أليكا ديفي من جامعة البحرين الطبية، والطالب يوسف محمد من معهد البحرين للتدريب، والطالبة جنات أحمد من جامعة البحرين، والطالب بدر محمد من جامعة الخليج العربي، والطالبة مهناز عبد السلام من معهد البحرين للتدريب، والطالبة شهد الشارجي من جامعة الخليج العربي، والطالبة إيمان العصفور من بوليتكنيك البحرين.

وأعرب الطلبة الفائزون عن سعادتهم بالفوز في النسخة الثانية من المسابقة، معتبرين أن هذا الفوز بمثابة دافع لمزيد من الأبحاث والأفكار المتميزة، مثمنين هذه الفرصة التي قدمها لهم مجلس التعليم العالي والمجلس الثقافي البريطاني والسفارة البريطانية للمشاركة في مثل هذه البرامج والمسابقات المعززة لمهاراتهم البحثية.

وفي الختام أثنى رؤساء مؤسسات التعليم العالي على التنظيم المتميز لهذه الفعالية التي تساهم في تعزيز وتحقيق الهدف المشترك لكافة مؤسسات التعليم العالي وهو السعي للارتقاء بالمنظومة التعليمية وتأصيل ثقافة البحث العلمي في المراحل الأولى من الدراسة الجامعية ليتمكن الطلبة من تعزيز مهاراتهم في البحث العلمي، والذي يعتبـر ميـدان خصـب ودعامـة أساسـية لاقتصاد الـدول وتطورهـا.