الرئيسية أبرز الأخبار خلال اجتماع المجلس العلمي لأكاديمية الشرطة الملكية.. الحسن يؤكد أهمية الدراسات والبحوث...

خلال اجتماع المجلس العلمي لأكاديمية الشرطة الملكية.. الحسن يؤكد أهمية الدراسات والبحوث في الارتقاء بالعمل الشرطي والتعامل الفعال مع المتغيرات الأمنية

المنامة في 01 ديسمبر /بنا/ ترأس الفريق طارق الحسن، رئيس الأمن العام رئيس المجلس العلمي للأكاديمية الملكية للشرطة، اجتماع المجلس بحضور آمر الأكاديمية الملكية للشرطة وأعضاء المجلس.

 

وأعرب رئيس الأمن العام في بداية الاجتماع عن شكره وتقديره إلى الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، وزير الداخلية رئيس مجلس أمناء الأكاديمية الملكية للشرطة، على دعم معاليه المتواصل للمجلس وتوجيهاته السديدة لتطوير المنظومة التعليمية وتحديث المناهج التعليمية والتدريبية بما يواكب المتغيرات الأمنية والتحديات المتزايدة، مؤكداً حرص المجلس على تنفيذ توجيهات معاليه من خلال رفع معايير جودة التعليم والتدريب في برامج الأكاديمية وبما يحقق لها التميّز لتتمكن من أداء رسالتها على الوجه الأكمل.

 

وقد بدأ المجلس العلمي اجتماعه ببحث الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واستهلها باعتماد النتائج النهائية للدفعة الثانية عشر من التلاميذ العسكريين ورفع التوصية بمنح التلاميذ درجة البكالوريوس في القانون وعلوم الشرطة، كما استعرض المجلس نتائج دراسة العلاقة بين السلوك الفردي والإجراءات الحكومية في التباعد الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا، التي أعدتها الأكاديمية الملكية للشرطة بالتعاون مع جامعات وكليات عالمية، حيث أشار رئيس الأمن العام الى أهمية هذه الدراسة والاستفادة من نتائجها، مؤكداً أن مملكة البحرين أثبتت كفاءتها ومقدرتها في التعامل مع تحدي الفيروس وذلك باتخاذها للعديد من الإجراءات الاحترازية الاستباقية التي أسهمت في التصدي للفيروس والحد من انتشاره بما يضمن صحة وسلامة الجميع .

 

واستعرض المجلس نتائج الزيارة التي قامت بها الأكاديمية الملكية للشرطة لمعهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية، والتي تم خلالها بحث تطوير التعاون المشترك في مجال التدريب خاصة في مجال الأمن السيبراني، ومكافحة غسل الأموال والجرائم المالية والاقتصادية، وتكنولوجيا المستقبل والتحول الرقمي، حيث وجه رئيس الأمن العام بإدخال برامج الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته والحوسبة السحابية والإحصاء والتحليل ضمن البرامج الأكاديمية المعتمدة والدورات التي تعقد في أفرع الأكاديمية الملكية للشرطة، مؤكداً أن الارتقاء بمستوى الكوادر البشرية يأتي في مقدمة الأولويات، ومنوهاً لأهمية العمل على تعزيز التعاون والتنسيق مع الجامعات والمعاهد التعليمية والتدريبية المتخصصة، مثمناً في هذا الإطار الجهد الذي تبذله الأكاديمية للارتقاء بالمنظومة التعليمية والتدريبية وتنوع اكتساب المهارات والخبرات من خلال التعاون الأكاديمي مع المؤسسات والمعاهد الاكاديمية والعلمية والتدريبية المحلية والدولية المرموقة في سبيل تحقيق رسالة الأكاديمية.

 

وفي ختام الاجتماع؛ وجه رئيس الأمن العام المجلس العلمي للأكاديمية الملكية للشرطة الشكر لأعضاء المجلس والهيئة الإدارية والتدريبية في الأكاديمية، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح .