الرئيسية أخبار رئيسة مجلس النواب: رؤية جلالة الملك المفدى نهج حضاري لإنجازات دولية رفيعة

رئيسة مجلس النواب: رؤية جلالة الملك المفدى نهج حضاري لإنجازات دولية رفيعة

BahrainNOW.net | رئيسة مجلس النواب: رؤية جلالة الملك المفدى نهج حضاري لإنجازات دولية رفيعة
BahrainNOW.net | رئيسة مجلس النواب: رؤية جلالة الملك المفدى نهج حضاري لإنجازات دولية رفيعة

رئيسة مجلس النواب: رؤية جلالة الملك المفدى نهج حضاري لإنجازات دولية رفيعة

  المنامة في 10 مايو / بنا / أكدت معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب أن رؤية وتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، شكلت نهجا حضاريا متميزا، وساهمت في تحقيق إنجازات دولية رفيعة، عبر مشاريع ومبادرات وبرامج نوعية، إنسانية وعالمية، قائمة على تعزيز قيم ومبادئ التسامح والتعايش، ونبذ الإرهاب والتعصب، ومكافحة العنف والتطرف، ورسمت قصة نجاح بحرينية رائدة، في ظل المسيرة التنموية الشاملة.

وأشارت معاليها إلى جهود الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، في اتخاذ كافة الإجراءات والقرارات، والقوانين والتشريعات، الوطنية والدولية، ودعم جهود المجتمع الدولي، في مكافحة الإرهاب والتطرف، بكافة أشكاله وصوره، ودعم وإعلاء ثقافة التعايش والتسامح والتعددية، باعتبارها من الثوابت الوطنية الراسخة في مملكة البحرين.

جاء ذلك خلال لقاء معاليها، اليوم الاثنين، الدكتور رينهولد لوبتاكا رئيس المجموعة الاستشارية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد البرلماني الدولي، المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، وذلك عبر تقنية “الاتصال المرئي”.

ووجهت معاليها الدعوة للدكتور رينهولد لوبتاكا لزيارة مملكة البحرين والاطلاع على ما تم إحرازه من تقدم وتطور في المسيرة الديمقراطية بمملكة البحرين، كما أبدت استعداد الشعبة البرلمانية البحرينية استضافة اجتماعات اللجنة البرلمانية الدولية خلال الفترة المقبلة، مشيدة بجهود ومبادرات الدكتور رينهولد لوبتاكا في تعزيز التعاون البرلماني الدولي والعربي.

وأشارت معاليها خلال اللقاء إلى جهود السلطة التشريعية في مملكة البحرين، في بحث ومناقشة وإقرار التشريعات العصرية، التي تهدف لحماية المجتمع من الأعمال الإرهابية، والتصدي لمنابر التحريض والعنف، وزيادة الوعي والتثقيف والالتزام بالممارسات الحضارية والقانونية، وحرية الرأي والتعبير المسئولة، وحق المشاركة عبر المؤسسات الدستورية، وتعزيز الشراكة المجتمعية بين المواطنين والمجالس التشريعية المعبرة عن الإرادة الشعبية الحرة.

وأشادت معاليها بما تشهده مملكة البحرين من تطور وتقدم في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، وسن العديد من التشريعات والإجراءات لحماية المجتمع والشباب من آثار وتداعيات منابر التعصب والفتنة، وتدشين العديد من المبادرات والبرامج التوعية، والخطط الإستراتيجية، والبرامج التعليمية والمناهج والمقررات الدراسية، في حفظ المجتمع وتماسكه، وتعزيز الهوية الوطنية وقيم الانتماء والولاء.

وأضافت معاليها أن المجتمع الدولي مطالب اليوم بمكافحة الإرهاب والتطرف من خلال منع الازدواجية التي تمارسها بعض الجهات التي تبرر للأعمال الإرهابية والإرهابيين، وتدعم خطاب التعصب والتطرف، كما أن المنظمات الحقوقية والمجالس البرلمانية مطالبة هي الأخرى بأهمية وضرورة التعاون مع الدول والمجتمعات والمؤسسات البرلمانية، وتحري الدقة والموضوعية والمهنية قبل إصدار وإطلاق التصريحات والبيانات المستندة على مصادر واحدة، والتي بدورها تؤدي إلى زيادة الإرهاب والتعصب والتطرف، لأنها بعيدة عن الواقع، والتواصل مع الجهات المعنية، وبخاصة البرلمانية في أي دولة.

من جانبه هنأ الدكتور رينهولد لوبتاكا، معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل، بمناسبة انتخابها ممثلة عن المجموعة البرلمانية العربية المجموعة الاستشارية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد البرلماني الدولي، مؤكدا أن وجود معاليها في المجموعة يعد قيمة مضافة للعمل البرلماني الدولي.

وخلال اللقاء تم بحث سبل تعزيز التعاون البرلماني الدولي، على مستوى الشعبة البرلمانية في مملكة البحرين، وعلى مستوى العمل البرلماني العربي، وتنسيق المواقف البرلمانية الدولية في دعم جهود مكافحة الإرهاب والتطرف، كما تم التشاور في عدد من القضايا والمواضيع ذات الاهتمام البرلماني المشترك.