الرئيسية أعمال رئيس الغرفة : التمكين الاقتصادي للمرأة جزء رئيسي من استراتيجية غرفة تجارة...

رئيس الغرفة : التمكين الاقتصادي للمرأة جزء رئيسي من استراتيجية غرفة تجارة وصناعة البحرين

المنامة في 13 ابريل / بنا / شاركت غرفة تجارة وصناعة البحرين برئاسة السيد سمير عبدالله ناس رئيس مجلس إدارة الغرفة وبحضور السيدة سونيا جناحي عضو مجلس الإدارة، والسيد شاكر الشتر الرئيس التنفيذي، في الجلسة الإفتراضية التي نظمها مصرف البحرين المركزي بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة، بشأن مقترح تمثيل المرأة بمجالس إدارة الشركات المساهمة المدرجة في بورصة البحرين‎، لضمان التمكين الاقتصادي للمرأة البحرينية وتشجيعها على ممارسة دور أكبر في مجلس إدارات الشركات المساهمة.

وأكد رئيس الغرفة أن التمكين الاقتصادي للمرأة جزء رئيسي من استراتيجية غرفة البحرين، اتساقاً مع رؤية المملكة 2030 واستراتيجيتها للتنمية المستدامة، مبيناً أن توسعة مشاركة المرأة في مجالس إدارات الشركات المساهمة والمدرجة في بورصة البحرين إحدى السبل الرئيسية لتحقيق الشراكة الكاملة للمرأة التي تمكنها من الارتقاء بقدراتها في مختلف المجالات، وتعزيز دورها في إعلاء راية الوطن.

وأوضح ناس أن الغرفة وضعت ضمن استراتيجياتها وخطط عملها آليات زيادة مساهمة المرأة البحرينية في مجال ريادة الأعمال، ومؤازرتها في كافة الأعمال تجارية والاستثمارية والصناعية، إلى جانب الحرص على تمثيلها في مجلس إدارة الغرفة ولجانها المتنوعة بالشكل المناسب الذي يضمن مشاركتها الفعالة في الحياة الاقتصادية بالمملكة، منوهاً بأن المرأة البحرينية أثبتت تميزها وجدارتها في ميادين ريادة الأعمال، ولعبت وما زالت دوراً أساسياً في الحركة التنموية الشاملة.

وتطرق رئيس الغرفة، إلى الجهود التي تقوم بها حكومة مملكة البحرين والمجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى حفظها الله، لتمكين المرأة في مختلف المجالات ومنها المجالات الاقتصادية، من خلال حرصهما على تطوير البيئة المواتية لتحقيق الأهداف المنشودة، بما يعكس الإرادة السياسية الهادفة لتمكين المرأة على المستوى الاقتصادي وغيرها من المجالات.

ومن جانبها أشادت السيدة سونيا جناحي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين بمقترح المصرف المركزي حول تمثيل المرأة في مجلس إدارة الشركات المساهمة المدرجة في بورصة البحرين، منوهة أن تلك الخطوة من شأنها دعم خطط التطوير ورفدها بسبل التنمية والنماء المستدام، إلى جانب تعزيز دور المرأة في مجتمع الأعمال وإظهار قدرتها على تطوير العمل داخل المؤسسات والشركات العاملة في المجالات الاقتصادية.
وقالت جناحي إن هذه المبادرة تتماشي كلياً مع الأهداف والجهود المبذولة من قبل المجلس الأعلى للمرأة برئاسة قرينة عاهل البلاد المفدى حفظها الله، بشأن تمكين المرأة البحرينية في مختلف المجالات بالإضافة إلى أنها واحدة من المبادئ الواردة في ميثاق العمل الوطني ودستور مملكة البحرين فيما يتعلق بالمرأة، كما أنها تعزز من التوازن بين الجنسين في مجلس إدارات الشركات المساهمة بما يسهم في تعزيز الاستراتيجية التنظيمية لهذه الشركات وضمان نجاحها.

وأوضحت عضوة الغرفة، أن تمثيل المرأة بمجلس إدارات الشركات المساهمة في البورصة من شأنه ضخ خبرات جديدة إلى تلك الشركات مصقلة بمهارات وأفكار متنوعة، وستدفع بها إلى إيجاد حلول إبداعية، تسهم في تنمية تلك الشركات والارتقاء بها إلى أفضل المعدلات النمو، مستعرضةً الجهود التي قامت بها غرفة البحرين لتعزيز تمكين المرأة، كما عبرت عن سعادتها بكافة المبادرات والمقترحات التي من شأنها تعزيز دور المرأة البحرينية.