الرئيسية أعمال رئيس لجنة قفز الحواجز يثمن رعاية شركة ألبا ودورها الريادي في دعم...

رئيس لجنة قفز الحواجز يثمن رعاية شركة ألبا ودورها الريادي في دعم ورعاية بطولات القفز

المنامة في 07 أبريل/ بنا / يستعد فرسان وفارسات الاسطبلات المحلية بالمملكة لخوض مسابقات ختام بطولات موسم قفز الحواجز ببطولة ألبا للقفز والتي ستقام تحت رعاية سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بميدان الاتحاد الرياضي العسكري بالرفه يوم الجمعة القادم، حيث ينتظر أن تشهد آخر بطولات الموسم الحالي أقوى المنافسات سعياً من جميع المشاركين لتحقيق أفضل النتائج والمراكز وختام المسك لموسم كان مغايراً عن بقية المواسم.
وأكد الشيخ عبدالله بن محمد آل خليفة نائب رئيس لجنة قفز الحواجز أن رعاية شركة ألمنيوم البحرين “ألبا” لبطولة هذا الأسبوع ليس بغريب على هذه الشركة الوطنية التي دائماً ما تكون متواجدة في مختلف الأحداث الرياضية والأنشطة الاجتماعية، وأن حرص الشركة على رعايتها احدى بطولاتنا سنوياً يعكس اهتمام مجلس ادارتها وعلى رأسها الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة والذي نرفع له جزيل الشكر والامتنان لرعايتهم الكريمة لهذه البطولة، لقد حرصنا مع الأخوة في اللجنة المنظمة على تجهيز كل ما يتعلق بالبطولة من أجل اخراجها بالصورة اللائقة وتحقيق كافة عوامل النجاح فيها خصوصاً أنها مسك الختام.
وأشار عبدالله بن محمد أن شركة ألمنيوم البحرين “ألبا” تعد في مقدمة الشركات الداعمة للحركة الرياضية في مملكة البحرين من خلال دورها البارز في دعم ورعاية العديد من الأنشطة الرياضية المحلية الأمر الذي يعكس حسها وإيمانها العميق بأهمية دعم الرياضة وخدمة المجتمع البحريني للمساهمة في بناء نهضة الوطن وعلو شأنه، مثنياً على دعم الشركة لبطولات القفز والذي يعتبر امتداد لسجلها الحافل بدعم رعاية العديد من الفعاليات الرياضية بالمملكة وهو ما يعكس حرصها المتنامي على الارتقاء بالرياضة البحرينية بشكل عام ورياضة القفز بشكل خاص.
وأوضح أن الموسم الحالي شهد منافسات مثيرة في جميع المسابقات والفئات، وذلك نتيجة الدعم الكبير الذي تحظى به رياضة القفز واهتمام مجلس ادارة الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة برئاسة سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة، هذا الأسبوع سنشهد ختام الموسم الذي تحقق فيه نجاح كبير رغم الظروف التي يمر بها العالم أجمع، لقد كان ومازال الدور الكبير للفرسان في تحقيق النجاح في هذا الموسم.
من جانبه وصف  رئيس لجنة الحكام ببطولات قفز الحواجز عايض الغيلان مع آخر وختام بطولات القفز وصف الموسم (بالمغاير والمتميز) وقال ” منافسات الموسم الحالي كانت على أشدها وعلى أعلى مستوى من المنافسة التي شهدناها في الميدان في جميع المسابقات، بصراحة لم نتوقع كمسئولين ولجنة حكام أن نشهد هذا المستوى منذ مطلع الموسم بناء على ما أثرت عليه الجائحة وعدم تمكن عدد كبير من الفرسان بإقامة معسكرات تدريبية سواء داخلية أو خارجية أو جلب جياد من دول قارة أوروبا”.
كما أشار قائلاً ” لقد تفاجئنا بما شهده الميدان من مستويات فنية عالية جداً، وهذا يترجم عمل منظومة متكاملة والتي تشمل الفرسان والمدربين وكل من له علاقة، جهد كبير بذله الجميع في الفترة الماضية ألقى بظلاله على مستوى المنافسات وبناء على هذه النتائج والمستويات ووجود فرسان قادرين على تجاوز هذه الارتفاعات رفعت اللجنة المنظمة ارتفاعات الحواجز حتى 145 سم والتي ساهمت وبشكل كبير في رفع مستوى وحدة التنافس، ولله الحمد ها نحن اليوم ندخل آخر جولات الموسم مكملين جميع البطولات بنجاح كامل”.
ونوه في حديثه قائلاً ” أود أن أركز على نقطة مهمة جداً هنا قبل مواصلة حديثي في الجانب الفني، أن رياضة الخيل في مملكتنا الحبيبة عموماً تحظى برعاية ملكية فائقة من حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، واهتمام ودعم كبيرين من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الانسانية وشئون الشباب، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وهذا الدعم الملكي الكبير لرياضة الخيل عموماً ترجم على أرض الواقع وجعلها رياضة متميزة وتشهد تطور غير مسبوق، وتحققت الانجازات والمكتسبات المختلفة بفضل هذا الدعم وهذا الاهتمام، وهو الدافع الأبرز والأكبر لنا جميعاً لمواصلة هذا النهج وتقديم المزيد من الجهد والمثابرة للارتقاء أكثر برياضة قفز الحواجز، نعيش اليوم في تطور هائل لرياضة القفز وبإذن الله نحن مستمرين على هذا الطريق الذي ليس له حدود بالنسبة لنا”.
وأوضح رئيس لجنة الحكام ببطولات القفز حول مستويات فئات الناشئين ” بالنسبة  في ما يخص فئات الناشئين أصبح واضحاً أنه لدينا قاعدة واسعة وقوية من هذه الفئة، السنوات والمواسم القادمة سينتقل هؤلاء الناشئين لفئات الكبار وسينافسونهم على المراكز المتقدمة، حيث شاهدنا في الموسم الحالي مدى نضجهم فنياً للفئات العليا وهذا عمل جبار من مدربيهم واسطبلاتهم وأيضاً ذويهم، والتعاون الكبير من قبل جميع الفرسان مع لجنة الحكام سهل علينا مهمة ادارة البطولات والمسابقات المختلفة، ولا شك أن فرسان البحرين في الأساس ملمين بالقوانين والأنظمة المعمول بها دولياً في بطولات قفز الحواجز”.
وأضاف الغيلان ” لا بد أن نوجه الشكر والامتنان العميقين لسمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة ولجنة القفز برئاسة الشيخ خالد بن محمد آل خليفة ونائبه الشيخ عبدالله بن محمد آل خليفة وجميع العاملين في اللجان المنظمة، حيث من خلال هذا الاهتمام وتحقيق كافة عوامل النجاح تمكنا من الوصول لنهاية الموسم، كما لا ننسى الدور الكبير الذي لعبه الفرسان ومدربيهم وتعاونهم البناء مع اللجنة المنظمة ولجنة الحكام بتنفيذ جميع التعليمات والقرارات الصادرة في ظل هذه الظروف، ولعل هذه الظروف علمتنا وأعطتنا الكثير”.
ووجه الغيلان كلمة للفرسان من أجل خوض منافسات بطولة هذا الأسبوع ” رسالتي لجميع أخواني الفرسان وأخواتي الفارسات بعد شكرهم الجزيل على ما قدموه في الموسم الحالي، اتمنى من الجميع أنهم جهزوا وأعدوا نفسهم جيداً لبطولة ختام الموسم، الحرص على عدم خسارة جيادهم مع آخر بطولة أو الضغط عليها كثيراً، المحافظة على سلامتهم في المقام الأول وسلامة جيادهم، قراءة المسالك بشكل جيد حتى لا يقعوا في الأخطاء الفنية ونتمنى التوفيق لهم جميعاً”.
أما الفرسان فكانت لهم كلمة أيضاً حول الموسم الحالي والمستويات الفنية، فقد قال فارس فريق قوة دفاع البحرين المتميز صابر سلمان فرج ” موسم متميز من جميع النواحي، شهد تنافساً مثيراً في جميع البطولات والمسابقات، أنا سعيد على ما حققته من نتائج، واصلت تدريباتي واستعداداتي للبطولة الختامية هذا الأسبوع التي أطمح فيها بالمحافظة على لقبها، حيث أن بطولة ألبا الماضية تمكنت من تحقيق لقبها والظفر بالمركز الأول وهذا ما سأعمل عليه هذا الأسبوع بإذن الله، اتمنى التوفيق للجميع”.
أما الفارس الناشئ حسين أصغر والذي أظهر مستويات فنية عالية هذا الموسم فقال ” الموسم القادم سأكون ضمن قائمة الفرسان المشاركين في مسابقات الكبار حيث أجد أنني جاهز بإذن الله للمشاركة معهم، الموسم الحالي والذي سيسدل الستار عليه يوم الجمعة القادم كان مثيراً للغاية، شهد منافسة شديدة في مختلف المسابقات، تعلمت فيه الكثير واستفدت منه، النتائج التي حققتها جيدة ومستواي كان جيداً أيضاً مازلت أطمح بالمزيد وبإذن الله سيكون لي تواجد قوي في آخر البطولات على منصات التتويج”.
وقالت الفارسة إيمان الملا إحدى الفارسات البحرينيات المتميزات والتي حرصت بالمشاركة في أغلب مسابقات البطولة ” كان موسم مهم كثيراً بالنسبة لي، حيث تمكنت من المشاركة في أغلب البطولات، ونظراً لزيادة عدد الفرسان والارتفاعات العالية فقد كانت المنافسة ليست بالسهلة خصوصاً أن جوادي تنقصه الخبرة، ولكنني سأستمر بالعمل على تجهيزه للموسم القادم والدخول في أجواء المنافسة على المراكز المتقدمة والتواجد في المسابقات الكبرى، وما مميز هذا الموسم هو ازدياد مشاركة العنصر النسائي وتقديمهن لمستويات فنية جيدة، كما انني اتمنى أن نشاهد عدد أكبر من الفارسات البحرينيات في المواسم القادمة”.