الرئيسية رياضة سلمان بن محمد يهنىء بفوز المحرق بكأس الاتحاد الآسيوي

سلمان بن محمد يهنىء بفوز المحرق بكأس الاتحاد الآسيوي

سلمان بن محمد يهنىء بفوز المحرق بكأس الاتحاد الآسيوي

 

 

الهيئة العامة للرياضة – المركز الإعلامي:

رفع سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة وإلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بمناسبة فوز ممثل الكرة البحرينية فريق نادي المحرق بلقب كأس الاتحاد الآسيوي للمرة الثانية في تاريخ مشاركات الفريق في هذه المسابقة القارية، وذلك بعد تغلبه على فريق نادي ناساف الأوزبكي بنتيجة 3 أهداف نظيفة، في المباراة التي جمعت الفريقين يوم “الجمعة” على استاد المغفور له الشيخ علي بن محمد بن عيسى آل خليفة بنادي المحرق الرياضي والثقافي.

وقال سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة: “سعداء بتحقيق فريق المحرق  لقب مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، والذي يضاف لسلسلة الإنجازات التي حققتها الفريق في مشواره الطويل الحافل بالنجاحات، شرف من خلالها الكرة البحرينية وساهم في صناعة التاريخ الكروي في مملكة البحرين”.

وأكد سموه أن ما تشهده الرياضة البحرينية من تقدم وازدهار جاء بفضل الرعاية الفائقة من لدن سيدي عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، واهتمام سمو ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله بهذا القطاع، والذي كان له الأثر الواضح تحقيق الإنجازات في مختلف في المشاركات والبطولات.

وأضاف سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة أن الجهود المتميزة التي يبذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، ساهمت في تحقيق نقلة نوعية في جميع الألعاب الرياضية، وعززت من المكانة المرموقة التي تحتلها البحرين على صعيد الخارطة الرياضية القارية والدولية.

وأعرب سموه عن تهانيه الخالصة إلى رئيس نادي المحرق معالي الشيخ أحمد بن علي آل خليفة وجميع أعضاء ومنتسبي النادي بهذا الإنجاز المشرف، مشيدا سموه بالجهود الكبيرة التي بذلها الجهازين الفني والإداري واللاعبين، في الظهور بمستويات قوية في هذه المسابقة، والتي نجحوا من خلالها بالتتويج باللقب وكتابة اسم المحرق من جديد في سجل أبطال هذه المسابقة القارية، التي ستثري بكل تأكيد مشوار النادي في تحقيق مزيد من النجاحات للرياضة البحرينية.