الرئيسية أبرز الأخبار سمو الشيخ خالد يثني على مبادرات البوليتكنك وBIBF الداعمة للذكاء الاصطناعي

سمو الشيخ خالد يثني على مبادرات البوليتكنك وBIBF الداعمة للذكاء الاصطناعي

ثمن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، مبادرات كلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) ومعهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية (BIBF)  الداعمة للذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي، والتي كان آخرها تنظيم الجهتين للمؤتمر الافتراضي: “الذكاء الاصطناعي للجميع 2020” الذي عقد في الثامن والتاسع من ديسمبر الجاري، بمشاركة نخبة من خبراء صناعة الذكاء الاصطناعي والمهنيين، والباحثين في هذا المجال، بالإضافة إلى الخبراء من الأكاديميين والطلبة، حيث استهدف المؤتمر جميع القطاعات والصناعات القائمة على الذكاء الاصطناعي.
كما وتوجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بجزيل الشكر إلى جميع المتحدثين المشاركين في المؤتمر، موجًها سموه إلى الأخذ بنتائج المؤتمر على محمل الدراسة والتنفيذ، معربًا عن جل تمنياته بأن يتم التحول نحو الذكاء الاصطناعي على يد الشباب البحريني في جميع أنحاء مملكة البحرين، تنفيذًا لتوجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه الداعية إلى الاستثمار في الذكاء الاصطناعي، وبما يتماشى مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030.
وقد شارك في المؤتمر الذي اختتم أعماله في التاسع من ديسمبر الجاري نحو 689 مشاركًا من العديد من مختلف القطاعات والصناعات، مثل: القطاعات الحكومية، والمالية، والرعاية الصحية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والنفط والغاز، والتعليم والطلبة… وغير ذلك الكثير. وتم افتتاح المؤتمر بكلمات افتتاحية من قبل كل من: الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة رئيس مجلس أمناء بوليتكنك البحرين، والسيد رشيد محمد المعراج – محافظ مصرف البحرين المركزي، وشملت تركيبة المشاركين متحدثين بارزين من الخبراء في مجال الذكاء الاصطناعي محليًا وإقليميًا ودوليًا، ومنهم: الشيخ سلمان بن محمد بن عبدالله آل خليفة – الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للأمن السيبراني، والسيدة روسانا بيانكي – رئيسة أخلاقيات البيانات والذكاء الاصطناعي في KPMG ومستشار الذكاء الاصطناعي لمعايير أستراليا، والدكتور عبدالرحمن المحمود – رئيس مكتب الإمارات للبحوث والبنية التحتية – الذكاء الاصطناعي – الإمارات العربية المتحدة، والشيخ خالد بن حمد آل خليفة – مدير مشروع المجلس الأعلى للصحة، والسيد يحيى الأنصاري – مدير  عام الاستكشاف والتطوير – تطوير للبترول، بالإضافة إلى متحدثين من كبرى الشركات التقنية في المنطقة مثل مايكروسوفت وAWS، وأدار الجلسة السيد أحمد نعيمي – رئيس التحول الرقمي وإدارة المشاريع بمعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية BIBF، فيما تضمن اليوم الثاني من المؤتمر ورش عمل تدريبية وتطبيقية للمشاركين.
وكانت من أبرز النتائج والتوصيات التي خرج بها المؤتمر هي: ضرورة تطوير مملكة البحرين استراتيجيات عبر القطاعين الحكومي والخاص فيها، من شأنها أن تضع أبحاث الذكاء الاصطناعي وتطويره وتنفيذه كأولوية، كما يجب أن تنظر المؤسسات في توفير التدريب لبناء القدرات ليس فقط من أجل الاستخدام السليم للذكاء الاصطناعي، ولكن أيضًا في البحث والتطوير والتدريب ورفع مهارات موظفي المؤسسة، بالإضافة إلى تشجيع المزيد من المؤسسات التعليمية إلى دمج الذكاء الاصطناعي، ليس فقط في عملياتها، ولكن أيضًا في تطوير مناهجها، وبرامجها، وأبحاثها، لإنتاج خريجين يتمتعون بقدرات عالية وإلمام كبير بالذكاء الاصطناعي. وقد أشار المشاركون إلى ضرورة تعزيز الأمن السيبراني، حيث تظهر الأبحاث أن الجرائم الإلكترونية قد ازدادت على مدى السنوات الماضية.