الرئيسية أخبار سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية: مواصلة تعزيز...

سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية: مواصلة تعزيز العلاقات بين البحرين وصربيا في كافة المجالات

المنامة في 13 مارس / بنا / أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية على أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين مملكة البحرين وجمهورية صربيا الصديقة ومواصلة تعزيزها في كافة المجالات بما يحقق التطلعات المنشودة في ظل ما تحظى به العلاقات الثنائية من دعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، منوهًا سموه باهتمام مملكة البحرين بفتح آفاق تعاونٍ أرحب مع جمهورية صربيا لتوفير مزيدٍ من الفرص الاستثمارية على مختلف الأصعدة بما يعود نفعها على البلدين والشعبين الصديقين.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية، في مقر مجلس التنمية الاقتصادية اليوم، فخامة الرئيس ألكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة بمناسبة زيارته إلى مملكة البحرين، وذلك بحضور عددٍ من أصحاب المعالي والسعادة الوزراء والمسؤولين.

وأكد سموه حفظه الله الحرص على تطوير مستويات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البحرين وصربيا للدفع بوتيرة العمل نحو مزيدٍ من التنسيق الثنائي لرفد الاستثمار في القطاعات الحيوية وخلق فرصٍ نوعية للجميع ينعكس أثرها الإيجابي على اقتصاد البلدين.

وقد اطّلع فخامة رئيس جمهورية صربيا خلال اللقاء على عرض بشأن عمل مجلس التنمية الاقتصادية ودوره في تعزيز النمو الاقتصادي وفق مسارات وتطلعات رؤية البحرين الاقتصادية 2030، وتطرق العرض أيضًا إلى التسهيلات التي يقدمها المجلس للمستثمرين وتعريفهم بالفرص الواعدة للاستثمار بمملكة البحرين، كما تضمن العرض التعريف بشركة ممتلكات البحرين القابضة ودورها في الاقتصاد الوطني وتعزيز الاستثمار بين مملكة البحرين والأسواق العالمية.

كما استعرض الجانب الصربي البيئة الاقتصادية والاستثمارية في جمهورية صربيا ومسار تطور القطاعات الاقتصادية بالجمهورية وما تقدمه من تسهيلات للمستثمرين للوصول للسوق الأوروبي.

وخلال اللقاء، جرى بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك ومناقشة المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

من جانبه أعرب رئيس جمهورية صربيا عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية على ما يوليه من حرصٍ واهتمام لتوطيد علاقات البلدين نحو مزيدٍ من التقدم والازدهار بما ينعكس أثره على البلدين والشعبين الصديقين.