الرئيسية أخبار عضوات مجلس الشورى: المرأة البحرينية حضور تاريخي مميز ومسيرة عطاء عريقة

عضوات مجلس الشورى: المرأة البحرينية حضور تاريخي مميز ومسيرة عطاء عريقة

حضور تاريخي مميز ومسيرة عطاء عريقة

المنامة في 30 نوفمبر/ بنا / أكدت عضوات مجلس الشورى أن مسيرة المرأة البحرينية زاخرة بالإنجازات والنجاحات التي سجلها تاريخ مملكة البحرين على مر الأجيال، مؤكدين أن المجتمع البحريني شهد حضورًا تاريخيًا مميزًا للمرأة البحرينية من خلال مسيرة عطاء عريقة على جميع الأصعدة ومختلف المجالات، انعكس ذلك من خلال تطورها وتقدمها ومشاركتها الفعالة في مسيرة التنمية الوطنية الشاملة وبناء الدولة المدنية البحرينية الحديثة، جاء ذلك لمناسبة يوم المرأة البحرينية والذي تحتفي به مملكة البحرين في الأول من ديسمبر من كل عام تحت شعار “المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء”.

وبهذه المناسبة رفعت عضوات مجلس الشورى أخلص التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة و لي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، كما تقدمن بالتهنئة إلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله.

وأشادت عضوات مجلس الشورى بالإسهامات البارزة التي قدمتها المرأة البحرينية للارتقاء بالمسيرة التنموية في مملكة البحرين وتطورها، مؤكدين أن تلك المساهمات المتميزة، جعلت من المرأة البحرينية نموذجًا يحتذى به، وجعلت من مملكة البحرين محط إشادة دولية في مجال تمكين وتقدم المرأة.
من جانها، أكدت الأستاذة جميلة علي سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى أن مسيرة المرأة البحرينية وعطاءها المتواصل شكّل رمز فخر واعتزاز لدى كل بحريني بما قدمته المرأة.

وأشارت سلمان إلى أن مشاركتها البنّاءة في مسيرة التنمية الشاملة، قد عكست الرؤية الملكية السامية، القائمة على العدل والمساواة في الحقوق والواجبات بين المواطنين، والتي تهدف لشراكة المرأة البحرينية في بناء الوطن جنباً إلى جنب مع الرجل، موضحة أن المرأة البحرينية تحظى بتاريخ مليء بالعطاءات والإنجازات على مر الأزمنة، والذي أنعكس إيجابًا على مستقبل تقدم المرأة في مملكة البحرين.

أكدت المحامية دلال جاسم الزايد رئيسة لجنة الشؤون التشريعية والقانونية بمجلس الشورى أن اختيار شعار يوم المرأة البحرينية لهذا العام تحت عنوان “المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء”، يعكس الدور البارز الذي لعبته المرأة البحرينية للارتقاء بمملكة البحرين، من خلال مساهماتها التي تطورت وتدرجت على مر التاريخ، إلى أن وصلت إلى مرحلة التمكين والتقدم.

وأشادت الزايد بمساهمات المرأة البحرينية الفاعلة في مسيرة التنمية الشاملة في المملكة، والتي جعلت مملكة البحرين تتبوأ مكانة عالية على المستوى الإقليمي والدولي في مجال تمكين وتقدم المرأة، مشيرة إلى أن المرأة في مملكة البحرين أصبحت ركناً أساسيا ورئيسياً في التطور والتقدم الذي تشهده مملكة البحرين على مختلف الأصعدة .

وأكدت الدكتورة جهاد عبدالله الفاضل رئيسة لجنة الخدمات بمجلس الشورى أن اختيار شعار هذا العام ليوم المرأة البحرينية بعنوان ” المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء “، يعكس عراقة الماضي الزاخر بالإنجازات للمرأة البحرينية والمستقبل الطموح المشرف الذي تسعى لتحقيقه المرأة في مملكة البحرين.

وأشادت الفاضل بالدور البارز الذي لعبته المرأة من خلال مشاركتها في مسيرة التنمية الشاملة في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والصحية والتربوية، معربة عن فخرها واعتزازها بالمرأة البحرينية التي تعتبر شريكا أساسيا في بناء المجتمع وتطوره وتقدمه وازدهاره.

أكدت الدكتورة ابتسام محمد صالح الدلال رئيسة لجنة شؤون المرأة والطفل أن ما تم انجازه من قبل المجلس الأعلى للمرأة من مبادرات تفوق التوقعات وتعزز شعار هذا العام تحت عنوان ” المرأة البحرينية في التنمية الوطنية .. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء ” يجعل الجميع يستذكر عطاءات المرأة البحرينية عبر التاريخ ودورها المشرف في بناء الدولة المدنية الحديثة ومحطاتها المضيئة في كل مرحلة من مراحل تقدم مملكة البحرين وانطلاقتها المتسارعة مع وضع اللبنات الأولى للمشروع الإصلاحي.

وأشارت الدلال إلى أن المرأة البحرينية تلعب دوراً بارزاً وهاماً في نهضة مملكة البحرين والارتقاء بمكانة المملكة على المستويين الاقليمي والدولي بمشاركاتها المتميزة في مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة للمملكة.

من جانبها أكدت السيدة سبيكة خليفة الفضالة عضو مجلس الشورى أن الاحتفاء بالمرأة البحرينية في كل عام يعتبر دعماً لها ولجهودها وعطاءاتها المميزة، وذلك من خلال مسيرتها الحضارية المليئة بالإنجازات، والتي ساهمت في الارتقاء بمملكة البحرين وتقدمها وتطورها، حيث كانت داعماً رئيسياً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشارت الفضالة إلى أن مواقف المرأة البحرينية في مختلف المحافل الدولية عكست دورها الفاعل والمميز في رفع أسم مملكة البحرين وجعلها في مصاف الدولة المتقدمة في مجال حفظ حقوق المرأة ودعمها وتمكينها وتقدمها، مؤكدة أن المرأة البحرينية قادرة على مواصلة مسيرة العطاء مع شريكها الرجل من أجل تحقيق التطلعات الملكية السامية لنهضة مملكة البحرين.

الى ذلك أكدت السيدة هاله رمزي فايز عضو مجلس الشورى، أن المرأة البحرينية تعتبر مثالا للمرأة التي أثبتت نفسها من خلال مواقفها المشرفة على مر التاريخ، حيث كانت لها بصماتها الواضحة في بناء الدولة، كما كانت داعماً أساسياً للخطط التنموية الشاملة لتحقيق الغايات المنشودة من تلك الخطط.

وأعربت فايز عن فخرها واعتزازها بما حققته المرأة البحرينية من إنجازات تضاف لسجل الإنجازات في مملكة البحرين، مشيرة إلى أن المرأة في مملكة البحرين تتميز بطموحها المستمر لبناء مستقبل مشرق لمملكة البحرين.

أكدت الدكتورة فاطمة عبدالجبار الكوهجي عضو مجلس الشورى أن المرأة البحرينية على مر التاريخ ساهمت في بناء المجتمع على كل المستويات، وقد سجل التاريخ لها ذلك بسطورٍ من ذهب، حيث أثبتت المرأة البحرينية على مر العصور أنها قادرة على العطاء والتميز بكفاءة و جدارة من خلال مشاركتها في مسيرة البناء لمملكة البحرين.

وأشارت الكوهجي إلى أن المرأة البحرينية كونها شريك أساسي في الخطط التنموية، فأنها بذلت قصارى جهدها لتحقيق تلك الخطط بما تطمح إليه مملكة البحرين، وقد حققت من خلال مساهمتها في المسيرة التنموية الوطنية العديد من الإنجازات التي تحتسب لها بشكل خاص ولمملكة البحرين بشكل عام.

وأكدت السيدة منى يوسف المؤيد عضو مجلس الشورى أن مساهمات المرأة البحرينية يشهد لها التاريخ على مر العصور واختلاف الأجيال، فالمرأة هي اللبنة الأساسية في بناء المجتمعات وهذا ما أثبتته المرأة البحرينية من خلال حضورها التاريخي المميز ومسيرتها الحضارية المشرفة.

وأشارت المؤيد إلى أن مساهمات المرأة البحرينية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة قد تجلت بوضوح في مملكة البحرين من خلال الإنجازات التي حققتها المرأة خصوصًا في تحقيق الأهداف الاقتصادية والتي ساهمت في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز مكانة البحرين الاقتصادية على المستوى الدولي.

وأكدت الأستاذة نانسي دينا إيلي خضوري عضو مجلس الشورى أن مناسبة يوم المرأة البحرينية والتي جاءت هذا العام بعنوان ” المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء “، تجعلنا نتوقف في محطات عطاء المرأة البحرينية لنستحضر إنجازاتها على مر التاريخ، وتدرجها في التطور والتقدم والمساهمات البنّاء من أجل مملكة البحرين.

وأشارت خضوري إلى أن المرأة البحرينية كانت ولا زالت عنصر أساسي ومكون رئيسي في نهضة مملكة البحرين وانعكس ذلك من خلال إسهاماتها المميزة في مسيرة التنمية الشاملة، وتحقيقها لإهداف تلك المسيرة كان هو المؤشر على قدرتها على التميز والعطاء.