الرئيسية رياضة عيسى بن عبدالله يرحب بالفرسان المشاركين في سباقات القدرة

عيسى بن عبدالله يرحب بالفرسان المشاركين في سباقات القدرة

 

المنامة في 06 أكتوبر / بنا / أنهى الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، كافة الاستعدادات لانطلاق الموسم الجديد للقدرة باحتضان السباقات التأهيلية الدولية والمحلية، يومي الجمعة والسبت القادمين، حيث سيقام سباق دولي لمسافة 100 كم، وسباق تأهيلي محلي لمسافة 40 كم و80 كم في قرية البحرين الدولية للقدرة.

ورحب سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة بكافة الاسطبلات والفرسان المشاركين في سباقات القدرة، مؤكداً سموه أن الاتحاد يسير بخطى ثابتة نحو مواصلة الخطة التطويرية التي وضعها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة.

ويقام يوم الجمعة الفحص البيطري لسباق 40 كم، وينطلق السباق في الفترة المسائية بعد الفحص البيطري مباشرة، فيما يقام الجمعة أيضاً الفحص البيطري للسباق الدولي لمسافة 100 كم، والسباق التأهيلي المحلي لمسافة 80 كم، اما سباق 100 كم دولي وسباق 80 كم تأهيلي محلي سيقامان صباح السبت.

ودخلت الاسطبلات المحلية في المراحل الأخيرة من الاستعدادات لانطلاق الموسم، حيث تواصل تدريباتها اليومية ووضعت الخطط الفنية التي ستعتمد عليها في سباقات افتتاح الموسم، حيث يتوقع أن تكون السباقات مثيرة في ظل رغبة الاسطبلات بتواجد جيادها في البطولات الكبرى القادمة عبر تأهلهم وإنهاء السباقات التأهيلية بنجاح.

وفتح الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة باب التدريبات للاسطبلات المحلية خصوصاً للاسطبلات الخاصة “الأهالي”، حيث أعرب ممثلو الاسطبلات عن بالغ شكرهم وتقديرهم للاتحاد برئاسة سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة على هذا التعاون الكبير الذي يؤكد الأهداف المشتركة بين الاتحاد والاسطبلات في مواصلة تطوير رياضة القدرة في المملكة.

وشهدت قرية البحرين الدولية للقدرة احتضان تدريبات مدرسة المحرق للفروسية استعداداً للموسم الجديد.

وأعطت التدريبات في القرية حماسا كبيرا لفرسان مدرسة المحرق، حيث شهدت تدريباتهم استعدادات مثالية من الفرسان وسط تعليمات من الجهاز الفني.

وأكد يوسف أحمد مساعد المدرب أن فريق مدرسة المحرق جاهز لخوض الموسم الجديد، حيث ستكون الانطلاقة بالمشاركة في السباقات التأهيلية المحلية والدولية والتي يهدف من خلالها الفريق لتجاوز جميع المراحل وتأهل الجياد إلى السباقات الكبيرة.

وقال يوسف أحمد “لقد وضعنا خطة وبإذن الله نؤكد أننا جاهزون للموسم الجديد، ونحن على أكمل الاستعدادات للمشاركة في السباقات التأهيليات المحلية لتهيئة الجياد للمشاركة في بطولة سباق سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لسباقات القدرة وكأس حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وسباق سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة”.

وأضاف “وضعنا هدفنا الرئيسي وهو تحقيق المراكز الأولى في السباقات، ونتمنى لنا ولجميع المشاركين كل التوفيق في هذا الموسم”، معرباً عن شكره لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على جهود سموه الكبيرة في مواصلة تطوير رياضة القدرة.

أما فهد الشامسي فارس مدرسة المحرق، أكد أن الفريق يسير وفق الخطة التي وضعها الجهاز الفني والهادفة إلى تحقيق أفضل النتائج وتأكيد مكانة مدرسة المحرق في بطولات القدرة.

وأشار إلى أن الفريق استعد جيداً منذ فترة طويلة ووصل إلى كامل الجاهزية بإذن الله، وأصبح الجميع جاهز لخوض غمار الموسم الجديد وسط تحديات كبيرة وإدراك بأن الموسم سيكون أكثر صعوبة من المواسم السابقة خصوصاً في ظل تطور الفرسان، متمنياً أن يحقق فريقه أفضل النتائج.

وقالت الفارسة الناشئة كوثر تقوي “نحن نسعى إلى تأسيس وإعداد الجياد المشاركة لتجهيزهم في أحسن صورة للموسم والبطولات القادمة كما أننا نسعى للوصول لهدفنا وهو الصعود على المنصة ونحن بثقة تامة بأن الله لن يضيع لنا تعب”.