الرئيسية أخبار غرفة التجارة تطلق غدًا فعاليات المؤتمر السنوي للجان في نسخته الثانية

غرفة التجارة تطلق غدًا فعاليات المؤتمر السنوي للجان في نسخته الثانية

المنامة في 6 أبريل / بنا / تنطلق فعاليات المؤتمر السنوي للجان في نسخته الثانية، غدًا في الساعة 10:00 صباحًا، الذي ينعقد افتراضياً -عبر وسائل الاتصال المرئي- ، تحت عنوان (واقع الاقتصاد والفرص المتاحة بعد جائحة كورونا)، والذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة البحرين على مدار يومين (7 و8 أبريل) من الساعة 10:00 صباحاً حتى 4:00 مساءً، وسط مشاركة واسعة من خبراء الاقتصاد وقيادات القطاع الخاص بجانب نخبة من المختصين والأكاديميين في المجال الاقتصادي، وعدداً من رواد الأعمال والمهتمين بالشؤون الاقتصادية.

ويهدف المؤتمر في نسخته الثانية، إلى تشكيل منصة حوارية اقتصادية معززة لفرص الاقتصاد، تكون قادرة على فتح آفاقٍ جديدة أمام الشركات والمؤسسات العاملة في المجال الاقتصادي للوصول إلى المزيد من الفرص الواعدة في المجالات التجارية والاستثمارية التي تساعد على التعافي والانطلاق نحو تحقيق المزيد من النمو في المستقبل القريب، كما يسعى المؤتمر إلى تحديد آليات واقع الاقتصاد ما بعد جائحة كورونا، ووضع آليات للتعافي من تداعيات وتأثيرات الجائحة على مجتمع الأعمال، وتقديم تصور حول مستقبل الاقتصاد والفرص المتاحة من خلال التوصيات المنتظر صدورها عن المؤتمر، بما يحقق النمو الاقتصادي المنشود.

وتتضمن فعاليات المؤتمر في يومه الأول عقد الجلسة الحوارية الأولى حول “الاقتصاد الرقمي والتجارة” (التوجه للمستقبل) وتشمل قطاعات (الثروة الغذائية، والأسواق التجارية، والتكنولوجيا، والعقار والانشاء)، حيث ستتم مناقشة استراتيجيات التوسع لمصنعي المواد الغذائية وذلك فيما يتعلق بقطاع الأغذية والزراعة، والتحول الرقمي وتحفيز التصدير فيما يتعلق بقطاع الأسواق التجارية، أما فيما يتعلق بقطاع التكنولوجيا فسوف تتم مناقشة إعادة هيكلة أعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومنتجات تقنية للوضع الجديد، ونماذج توظيف جديدة مناسبة للوضع الحالي، أما فيما يتعلق بقطاع العقار والإنشاء فسوف تتم مناقشة دمج شركات التطوير العقاري، وترويج مشاريع القطاع العقاري إقليمياً وعالمياً، إلى جانب مناقشة إنشاء منصة رقمية لفرص الاستثمار في قطاعي العقار والإنشاءات، وسوف يدير الجلسة خبير الاستراتيجيات المبتكرة السيد فائق العليوات، الذي يمتلك خبرة تتجاوز الـ 30 عاماً في مجال الاتصال المؤسسي الداخلي والخارجي والتصميم الإبداعي والفكر التصميمي،حيث أدار حملات وبرامج تطوير داخلية ثقافية لمؤسسات هامة مثل تمكين-البحرين وأرامكو وصدارة في السعودية والمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي والقوات المسلحة الإماراتية، والمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي وأدنوك وعمان للسكك الحديدية ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي ونماء والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات TRA)) عمان، وبوليتكنك البحرين وغيرها من المؤسسات الأخرى الهامة

في حين تستعرض الجلسة الحوارية الثانية من اليوم الأول للمؤتمر “فرص النمو والإمكانيات غير المستغلة في التعليم”، وتشمل قطاعات (التعليم والخدمات الصحية و التكنولوجيا والضيافة والسياحة، والعقار والإنشاء)، ففي جانب التعليم، سيتم مناقشة سبل الاستفادة من التحول العالمي في قطاع التعليم والتدريب، وفي قطاع الصحة سيتم بحث سبل تعزيز وتطوير جودة الخدمات الصحية والعلاجية في القطاع الخاص، أما فيما يتعلق بجانب التكنولوجيا، فسوف يتم مناقشة التدريب والتوظيف في المجالات المستقبلية، وفيما يتعلق بقطاع الضيافة والسياحة، فستتم مناقشة موضوع غياب فرص التعليم والتدريب في قطاع الضيافة والسياحة، ولقطاع العقار والانشاء سيتم تناول موضوع التدريب المهني في قطاع الإنشاءات، وسيدير هذه الجلسة السيد سهيل القصيبي رئيس مجلس أمناء المؤسسة البحرينية للمصالحة والحوار المدني، وعضو منظمة رواد الأعمال (EO)، وعضو المجلس الإقليمي، الشرق الأوسط، باكستان وأفريقيا، كما أنه مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة غازي القصيبي القابضة وعضو مجلس إدارة شركة ملاك البحرين للاستثمار، وعضو المجلس الاستشاري، الاتحاد الدولي لسيدات الأعمال والمهنيات البحرينيات، كما أنه عضو الشبكة العالمية للتسامح وعضو معهد الإدارة المعتمد – المملكة المتحدة، وقد شارك في تأليف العديد من الكتب منها الكتاب الدولي لتحسين الذات ، 101 طرق عظيمة لتحسين حياتك.