الرئيسية Uncategorized فبراير انتقال رئاسة اتحاد غرف التعاون الخليجي إلى “الغرف السعودية” ‎‎

فبراير انتقال رئاسة اتحاد غرف التعاون الخليجي إلى “الغرف السعودية” ‎‎

المنامة في 12 ديسمبر/ بنا / أشاد السيد عجلان العجلان رئيس اتحاد الغرف السعودية، بحكمة وجهود السيد سمير عبدالله ناس رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين طيلة عمله خلال العامين الماضيين منذ توليه رئيساً لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً بأن السيد ناس سعى إلى تعزيز العمل الخليجي للإسهام في الدفع بالمجالات التجارية والاستثمارية لمرحلة التكامل، وذلك ما شهده القطاع الاقتصادي الخليجي لما يعود بالنفع على القطاع الخاص وريادة الأعمال بمنطقة الخليج مما زاد من نمو الحركة الاقتصادية والتجارية.

جاء ذلك خلال عقد اتحاد الغرف التجارية السعودية بفعاليات الاجتماع السادس والخمسين (56) لمجلس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، وشهد الاجتماع انتقال رئاسة الاتحاد للدورة الثانية والعشرين (22) من غرفة تجارة وصناعة البحرين إلى اتحاد الغرف السعودية على أن تكون رئاسة المجلس دورية لمدة عامين حسب التسلسل الأبجدي لأسماء الغرف أو الاتحادات الأعضاء، كما جرى متابعة تطورات تشييد مقر الأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، وعرض مناقشة اللجان القطاعية الخليجية المقدمة من غرفة تجارة وصناعة عمان، وعرض الموازنة والتقديرية لعام 2022.

وحضر الاجتماع كل من السيد سمير عبدالله ناس رئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، والنائب الأول لرئيس اتحاد الغرف الخليجية ورئيس اتحاد الغرف السعودية السيد عجلان العجلان، و النائب الثاني لرئيس الاتحاد ورئيس غرفة تجارة وصناعة عُمان المهندس رضا بن جمعة آل صالح ، ورؤساء الغرف التجارية الخليجية وأعضاء مجالس إداراتها والأمانة العامة للاتحاد.

وبدوره ، أشار النائب الثاني لرئيس الاتحاد ورئيس غرفة تجارة وصناعة عُمان المهندس رضا بن جمعة آل صالح، بان فترة رئاسة السيد سمير ناس في الظروف الاستثنائية ومواصلة تقديم جهوده للتغلب على التحديات الاقتصادية يبرهن قدرته على تحقيق التميز.

 وأضاف: “إدارة السيد ناس لجميع الملفات الاقتصادية بحكمة أثبت كفاءته وقدرته في التعامل بالرغم من التحديات منها فايروس (كوفيد-19)، وذلك باتخاذه العديد من الإجراءات ليضمن سير العمل دون وجود معوقات.

وأكد السيد خالد علي محمد الغانم عضو مجلس إدارة الغرفة الكويتية، إلى أن السيد ناس سعى إلى توحيد الجهود والرؤى في غالبية الملفات الاقتصادية المتعثرة، والتي تربط بحياة الشعوب بمنطقة الخليج العربية، مؤكداً على أهمية التركيز على المشاريع ذات البعد الاستراتيجي التكاملي في المجال الاقتصادي والتنموي.

ومن جانبه أكد السيد سمير عبدالله ناس، رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، بأن طيلة فترة رئاسته لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي سعى لتعزيز فرص التكامل الخليجي انفاذاً للتوجيهات السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه والمتابعة المستمرة من الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، بمواصلة العمل على دفع مسيرة العمل الخليجي المشترك نحو آفاق أوسع وتحقيق مزيد من الإنجازات والمكتسبات لصالح الأشقاء في دول مجلس التعاون.