الرئيسية أخبار مشاركة وزير الصناعة والتجارة والسياحة .. اختتام الدورة التدريبية الرابعة في مجال...

مشاركة وزير الصناعة والتجارة والسياحة .. اختتام الدورة التدريبية الرابعة في مجال الابتكار والإبداع للمنشآت الفندقية

المنامة في 26 أغسطس / بنا / شارك سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة ورئيس المجلس التنفيذي المنظمة العربية للسياحة وبحضور معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد في ختام أعمال الدورة التدريبية الرابعة في مجال الابتكار والإبداع للمنشآت الفندقية والتي نظمتها المنظمة بالتعاون والشراكة الاستراتيجية مع جامعة الملك عبد العزيز والتي أقيمت عبر تقنية الاتصال المرئي بمشاركة أكثر من 1500 متدرب من الوطن العربي.

وخلال الحفل الختامي أشاد سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة بالمستوى المتميز الذي حققته الدورة الرابعة في ختام أعمالها معربا عن شكره و تقديره لفريق إدارة الأزمات بالمنظمة العربية للسياحة وعلى رأسها معالي الدكتور بندر بن فهد آل فهيد على ما قاموا به من عمل جبار ومجهود رائع خلال هذا الظرف الاستثنائي من خلال تسخير كافة المعطيات ووضع الحلول المبتكرة و تكثيف الدورات التدريبية خدمةً للقطاع السياحي على مستوى الوطن العربي ، مشيدا في الوقت ذاته بمبادرات جامعة الملك عبدالعزيز – الشريك الاستراتيجي للمنظمة – في تنفيذ مجموعة من البرامج التدريبية المعنية بالسياحة على اختلاف أنشطتها و بمشاركة هذا العدد الكبير من أبناء الوطن العربي العاملين في هذا القطاع الحيوي والمتنوع وقدرة هذا القطاع المتجدد على توفير المزيد من فرص العمل ، داعيا كافة وزارات وهيئات السياحة بالعالم العربي لدعم جهود المنظمة في خلق نموذج سياحي مبدع قائم على الابتكار والتنوع في ظل المعطيات التي يمتلكها الوطن العربي، وأن مملكة البحرين تعمل و بدعم من الحكومة الموقرة في رسم الصورة السياحية للبحرين ووضع اسم البحرين على الأجندة العالمية للسياحية .

ومن جانبه أعرب معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد عن شكره لسعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة ودعمه الدائم لهذا القطاع الحيوي مشيدا بدعم مملكة البحرين المستمر لكافة جهود المنظمة في تنفيذ استراتيجياتها لمواجهة أي ظرف استثنائي في إطار عمل فريق ادارة الأزمات بالمنظمة مؤكدا أن المنظمة ماضية في التعاون مع كافة وزارات وهيئات السياحة بالعالم العربي لتنمية وتطوير كافة العاملين في القطاع السياحي حتى يتمكنوا من تقديم خدمات سياحية ذات جودة عالية تؤهلهم بأن يكونوا بمصاف الدول المتقدمة بهذه الصناعة الكبرى شاكرا وزراء السياحة العرب الذين دعموا هذا العمل مما جعله واقع ملموس نقطف ثماره جميعا الان.

وفي المقابل أشاد المتحدث الرسمي للمنظمة العربية للسياحة الدكتور وليد علي الحناوي خلال الحفل الختامي للدورة التدريبية الافتراضية “عن بعد” بالمستوى المتميز للدورة والمشاركين بها والتي كانت في مجال الإبداع والابتكار للمنشآت الفندقية من خلال التعاون والشراكة الاستراتيجية مع جامعة الملك عبد العزيز حيث شارك بها أكثر من ١٥٠٠ متدرب من المحيط الى الخليج يمثلون وزارات وهيئات السياحة بالعالم العربي بالإضافة للعاملين بالقطاع الفندقي محققين ٤٠٠٠ متدرب من إجمالي الاربع دورات بواقع ٤٠ ٪‏ من الهدف المنشود وهو تدريب ١٠ آلاف متدرب بنهاية عام ٢٠٢٠ م.

مشيدا بدور سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة ومعالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد في تقديم الدعم المعنوي للمتدربين وحثهم على بذل الجهد في التعلم و التطوير ليكونوا اداة فاعلة للنهوض وتنمية صناعة السياحة وخاصة في المجال الفندقي وأن هذا القطاع سيساهم بشكل كبير في دعم التنمية الاقتصادية في العالم العربي.

كما أشار الدكتور وليد علي الحناوي بأن دورة الابتكار والابداع للمنشآت الفندقية والتي قدمها الدكتور منصور الأنصاري رئيس قسم إدارة الضيافة و وحدة التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد بكلية السياحة بجامعة الملك عبد العزيز والذي أوضح من خلال شرحه للمتدربين على مدى أهمية التعرف على انواع التفكير وطرقه وآلياته المتنوعة والتطرق لتطبيق عدد من الطرق فى التفكير الإبداعي بالإضافة لإكسابهم مهارات التفكير الإبداعي على طريقة سكامبر وتطبيق تلك الطريقة بشكل جماعي في القطاع السياحة والضيافة من خلال الاطلاع على تجارب حديثة وآنية وذلك بهدف توسيع دائرة المعرفة والمهارات لتطوير وتحفيز العاملين في قطاعات السياحة والضيافة لتقديم أفكار رائدة وفريدة تخدم القطاعات التي يعملون بها على المستوى الإقليمي والعالمي ، مشيرا إلى أن هذه الدورات تحظى بدعم وزارات وهيئات السياحة بالعالم العربي وجامعة الدول العربية وتنظمها المنظمة بالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز وشركائها الاستراتيجيين.