الرئيسية أعمال مشروع شراكة ثلاثي الأطراف لتطوير القدرات في مجال الأبحاث السريرية في المستشفيات...

مشروع شراكة ثلاثي الأطراف لتطوير القدرات في مجال الأبحاث السريرية في المستشفيات الحكومية

المنامة في 13 أبريل /بنا/ عقد اجتماع ثلاثي الأطراف بين نائب رئيس جامعة الخليج العربي للشئون الإدارية، عميد شئون الطلبة الدكتور عبدالرحمن يوسف إسماعيل، والرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية الدكتور أحمد محمد الأنصاري، ورئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشركة نوفارتيس الدوائية ماري اندريه قماش، بهدف الشروع في تطوير قدرات العاملين في مجال الأبحاث السريرية في المستشفيات مملكة البحرين بمختلف الأمراض والتخصصات الطبية.

وجاء الاجتماع في سياق مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، الساعية إلى تقديم أفضل الخدمات الصحية وتحقيق التغطية الصحية الشاملة لتطوير منظومة الخدمات الصحية والبحث عن أفضل الحلول العلاجية لمختلف الامراض السائدة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالاستناد على نتائج الابحاث السريرية.

وناقش المجتمعون طرح برامج تدريبية على ثلاث مستويات أولها نجاح مبادرة الدبلوم الأكاديمي للأبحاث السريرية و كيفية تدريب عدد إضافي من العاملين في المستشفيات الحكومية، وثانيها طرح دورات تدريبية للحصول على اعتماد المستشفيات الحكومية في الممارسات االسريرية السليمة GCP وفق ساعات معتمدة، والقيام بخمس مشاريع بحثية ثلاثة منها مدعومة من جامعة الخليج العربي وباقي الأبحاث تدعمها شركة نوفارتيس، وذلك في إطار الجهود المشتركة للارتقاء بالأبحاث الطبية الدولية التي تلعب فيها مملكة البحرين دور رئيس بإشراف مباشر من جامعة الخليج العربي، لا سميا في السنوات الأخيرة.

وأكد نائب رئيس جامعة الخليج العربي للشؤون الإدارية، عميد شؤون الطلبة الدكتور عبدالرحمن يوسف إسماعيل حرص الجامعة على تطوير مهارات وقدرات العاملين في المستشفيات البحرينية والخليجية في إجراء الأبحاث السريرية وفقاً لأعلى المعايير الأخلاقية، وذلك لتلبية الاحتياجات الوطنية لريادة، ودعم استمرار جهود ومساعي بناء علاقات التعاون الدولي مع مؤسسات البحث العلمي ذات المصداقية، إلى جانب التعاون مع شركات الادوية العملاقة لخدمة مصلحة واحتياجات مجتمع دول الخليج، لافتاً إلى ان الجامعة احرزت تقدماً في كسب ثقة مؤسسات البحث العلمي والشركات الدولية التي عززت من تعاونها مع الجامعة في مجال الابحاث الاكلينيكية في غضون السنوات القليلة الماضية.

من جانبه، أشاد رئيس منطقة الشرق الأوسط و أفريقيا بشركة نوفارتيس الدوائية  ماري اندريه قماش بالجهود التي تبذلها مملكة البحرين في دعم الأبحاث السريرية الدولية المشتركة، مقدراً الحرص الكبير على رفع قدرات العاملين في القطاع الصحي بشكل مستمر، ومشيداً بالدور الذي تقوم به جامعة الخليج العربي لدعم نجاح الأبحاث السريرية والأهداف الصحية الاستراتيجية بشكل عام.

وذكر بأن البحرين قدمت نموذج يحتذى به في دعم الأبحاث السريرية الدولية، ولديها القدرات والكفاءات والكوادر المدربة والمؤهلة، ولديها جميع المتطلبات والمستلزمات والمواد التي توظفها لتقديم أفضل العلاجات المستندة على نتائج الابحاث للمرضى

كما وأوضح الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية الدكتور أحمد محمد الأنصاري حرص البحرين على اختبار فعالية الادوية المثبتة وفق نتائج الأبحاث السريرية قبل  إدخالها ضمن البروتوكول العلاجي للمرضى في مملكة البحرين، مؤكداً أن الاعتماد على نتائج تلك الأبحاث سيساهم في الارتقاء بالرعاية الصحية المقدمة للمرضى وفق أحدث ما توصل إليه الطب الحديث، مشيراً إلى أن هذا التعاون  مع جامعة الخليج العربي التي تعتبر شريك استراتيجي يأتي في إطار العمل المشترك ضمن المنظومة الصحية في المملكة، ويبرز تكامل جهود كافة الأطراف من أجل تمكين المواطنين والمقيمين من الحصول على رعاية صحية ذات جودة عالية.

وأكد مدير مركز الأبحاث الإكلينيكية بجامعة الخليج العربي الدكتور عادل مذكور أن هذا الاجتماع الثلاثي الأطراف وضع الصيغة النهائية لمشروع الشراكة و التعاون المشترك لتنفيذ سلسلة من الأبحاث الهامة على فعالية الادوية لعلاج النوبات التي يعاني منها المصابين بأمراض الدم الوراثية في المستقبل القريب، مشيراً إلى صدور الموافقة الرسمية على إجراء دراسة مدعومة من جامعة الخليج العربي تشارك فيها كلا من دول الخليج والهند على 350 مريض منهم 50 من البحرين

وبذلت جامعة الخليج العربي منذ إنشاء مركز الأبحاث السريرية جهودًا كبيرة لرفع القدرات البحثية للباحثين وأعضاء لجان الأخلاقيات وموظفي دعم الأبحاث، وعملت على تثقيف وتشجيع المرضى على المشاركة في التجارب السريرية بعد بيان الحاجة لإجراء التجارب البحثية، وعملت على خط مواز على إزالة الغموض عن جدوى واهداف البحث السريري، وفي وقت قياسي حصلت على ثقة المرضى المتطوعين في الابحاث وعلى تقدير دولي من الشركاء الدولية للتميز الجامعة والتزامها بمساعدة المرضى وتقليل معاناتهم.