الرئيسية أعمال مصارف البحرين تواصل حملتها للتوعية بالاحتيال الإلكتروني

مصارف البحرين تواصل حملتها للتوعية بالاحتيال الإلكتروني

 

المنامة في 10 أكتوبر/ بنا / تواصل جمعية مصارف البحرين حملتها للتوعية بمختلف عمليات الاحتيال الإلكتروني التي تستهدف عملاء البنوك، وذلك من خلال بث رسائل توعية عبر مختلف القنوات موجهة جميع الشرائح والأعمار من مستخدمي الخدمات المصرفية في مملكة البحرين.

وقالت منسقة الاتصالات في الجمعية السيدة نوف سوار إن الجمعية قامت في هذا الإطار بانتاج ونشر أربع أفلام توعوية جرى نشرها بشكل أساسي على انستغرام الجمعية، إضافة إلى 32 تصميم لتأدية نفس الغرض، ونشر العديد من الأخبار في الصحف.

وأضافت أن الجمعية تعمل على تشجيع الناس على التفاعل مع الحملة من خلال إطلاق جوائز تحفيزية، مشيرة إلى أن الحملة نفذت أيضا في هذا السياق عددا من الفعاليات بالتعاون مع الشركاء.

هذا وتنفذ جمعية مصارف البحرين هذه الحملة بالشراكة مع مصرف البحرين المركزي والإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني بوزارة الداخلية وهيئة تنظيم الاتصالات وبورصة البحرين ووزارة الصناعة والتجارة وصحيفة البلاد وحساب BFT على انستغرام.

وجددت جمعية مصارف البحرين شكرها لرعاة وداعمي هذه الحملة التي تقام برعاية ذهبية من بنك ستاندرد تشارترد، ورعاية فضية من سيكو، والمصرف الخليجي التجاري، وبنك الكويت الوطني، وبنك البحرين والكويت، وبنك البحرين الوطني، وبيت التمويل الكويتي، والبنك العربي، ورعاية برونزية من قبل أمريكان إكسبرس، وشركة بنفت، والمؤسسة العربية المصرفية، وبنك الإثمار،وستيت بنك أوف إنديا، وبنك حبيب المحدود، وكريدي ماكس، واتش اس بي سي، ومصرفية ميم، وبنك البركة.

وشددت الجمعية على أن الحد من طرق الاحتيال المالي هي مسؤولية المستخدمين أولا، حيث تحدث معظم عمليات هذا النوع من الاحتيال بسبب عدم اتخاذ المستخدم للإجراءات الكافية واللازمة لحماية حسابته، ودعت في هذا الإطار عملاء البنوك وسائر مستخدمي الخدمات المالية والمصرفية إلى متابعة حملتها لنشر الوعي بالاحتيال المالي، والبقاء على اطلاع دائم على أحدث أساليب وطرق هذا الاحتيال التي تتطور وتتغير بشكل مستمر.