الرئيسية أخبار موظفو ديوان الرقابة المالية والإدارية يشاركون في حلقات نقاشية دولية

موظفو ديوان الرقابة المالية والإدارية يشاركون في حلقات نقاشية دولية

المنامة في 28 مارس / بنا / حضر عدد من موظفي ديوان الرقابة المالية والإدارية مجموعة من الحلقات النقاشية (ويبنار) عُقدت على مستوى دولي عبر الاتصال المرئي، وبحثت الابتكار التكنولوجي والرقابة الداخلية، وسبل الحفاظ على الخبرات والكفاءات، وتمكين المرأة في المؤسسات المالية العامة.

وشارك نحو 11 موظفًا في حلقة حول مختبر الابتكار التابع لمكتب المحاسبة الحكومية الأمريكي (GAO) وكيفية إعداد الابتكار التكنولوجي، نظمها فريق ابتكارات في مبادرة تنمية الإنتوساي التابعة للمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة (الأنتوساي).

وركزت الحلقة على استراتيجية تنفيذ مختبر الابتكار، إضافة إلى الدروس المستفادة للمساعدة في تصور مستقبل التدقيق، مع طرح العديد من الأمثلة والنماذج والجهود الاستراتيجية والمبادرات المنهجية التي يعالجها المختبر.

كما انتظم 9 موظفين في ورشة حول مراجعة الحسابات على مستوى المؤسسة وإدارة نظام تكنولوجيا المعلومات ومشاريع مكاتب خدمات الرقابة الداخلية، عقدتها مجموعة عمل الإنتوساي – تدقيق تكنولوجيا المعلومات (WGITA).

وشارك ديوان الرقابة المالية والإدارية كذلك في “ويبنار” تطرق إلى سبل الحفاظ على الخبرات العملية والكفاءات في مجال التدقيق والمراجعة المالية، نظمه فريق عمل الإنتوساي، وتضمن دراسة حالة لعدد من الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة بهذا الخصوص.

كما حضر موظفو الديوان حلقة نقاشية حول “النهوض بالقيادات النسائية في المؤسسات المالية العامة”، نظمتها مبادرة تنمية الإنتوساي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة  (UN Women)، وشراكة الموازنة الدولية (IBP). وناقشت الحلقة العوائق والتحديات التي تواجهها النساء في المؤسسات المالية العامة والخطوات التي يجب اتخاذها لتمكين تكافؤ أكبر بين الجنسين في قيادة هذه المؤسسات.

والمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة (الإنتوساي) هي منظمة مستقلة غير سياسية، أُنشئت لتنمية قدرات الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة وتعزيز التعاون فيما بينها والمساعدة على تحسين أدائها، وتبادل الآراء والمعرفة والتجارب والخبرات، فضلا عن وضع معايير مهنية دولية للرقابة على القطاع العام. وتضم المنظمة التي تأسست في عام 1953 نحو 195 عضواً بينهم البحرين.