الرئيسية أعمال ناس: الغرفة تحرص كل الحرص على دعم وتبني المبادرات السامية لجلالة الملك...

ناس: الغرفة تحرص كل الحرص على دعم وتبني المبادرات السامية لجلالة الملك وتحويلها لواقع ملموس

المنامة في 11 اكتوبر / بنا / انفاذًا لما ورد في الخطاب السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه خلال افتتاح جلالته لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب، بدعوة جلالته لجميع أصحاب الأعمال إلى اقتراح المزيد من الأفكار والمبادرات لتنمية اقتصادية شاملة الأبعاد، دعا رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين السيد سمير عبد الله ناس إلى اجتماع عاجل مع أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء المجلس التشاوري ورؤساء اللجان القطاعية، لبحث آليه إنشاء منصة متكاملة لتلقي الأفكار الابتكارية  والمبادرات النوعية لمجتمع الأعمال البحريني برعاية وإدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين.

وأكد رئيس الغرفة، أن دعوة جلالة الملك المفدى لقيت ترحيباً على نطاق واسع في مجتمع الأعمال للعمل يداً بيد مع الحكومة الموقرة في عملية البناء والتطور التي تشهدها مملكة البحرين على كافة الأصعدة، مشدداً على أهمية دور قطاع الأعمال في تحقيق الاستدامة الاقتصادية للبحرين لما يمكن أن يقدموه من ابتكارات وحلول ومقترحات تسهم في الدفع بمسارات التنمية إلى آفاق واسعة في مجابهة الانعكاسات والتداعيات الطارئة عالمياً، بما يلبي التطلعات المنشودة ويصب في صالح الوطن والمواطن.

وطالب مجتمع الأعمال بضرورة استثمار الدعوة السامية من لدن جلالة الملك المفدى للقطاع الخاص في فتح النقاشات الهامة بين مختلف الأوساط التجارية والصناعية للخروج بأفكار اقتصادية مثمرة تسهم في إحداث نقلة نوعية للاقتصاد الوطني ومعدلات نموه خلال المرحلة المقبلة، بهدف تحقيق متطلبات رؤية البحرين الاقتصادية 2030، مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تتطلب تضافر جهود القطاعين العام والخاص لتحويل التحديات إلى فرص، ومواصلة تحقيق ما تهدف إليها مملكة البحرين نحو التوسع في الإنجازات التنموية، وتحفيز ودعم النمو الاقتصادي المستدام وخلق مجالات اقتصادية جديدة.

وشدد رئيس الغرفة، على وجود نسق تراكمي مبدع في بنك الأفكار الذي كونته الغرفة من إعداد مجموعة دراسات نوعية تحلل وتعالج مشكلات السوق والصناعة المحلية إلى جانب توصيات الأسرة التجارية التي استخلصت من مؤتمر اللجان الثاني المنعقد في أبريل الماضي، وهي كلها قد انعكست في دراسات وتوصيات واقتراحات الغرفة التي رفعت للحكومة الموقرة أو الجهات الأخرى المعنية، مشيرا إلى أن دعوته لانعقاد هذا الاجتماع المهم يأتي في سياق مسؤولية الغرفة وتفعيل دورها كمكون رئيس من مكونات صنع التوجهات الاقتصادية المستقبلية للبلاد، مهيبا بالجميع المشاركة الفاعلة والتفاعل المثمر مع دعوة الغرفة لإيصال أفكار وخبرات الأسرة التجاري والصناعية لصناع القرار.

وأكد أن غرفة تجارة وصناعة البحرين تحرص كل الحرص على دعم وتبني المبادرات السامية لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى وتحويلها لواقع يخدم القطاعات الاقتصادية في مملكة البحرين ويرفع من كفاءتها على نحو يعزز من فرص التنمية والازدهار، لافتاً إلى أن الغرفة ومن منطلق مسؤوليتها الوطنية تسير على نهج ثابت مع الاستراتيجيات والمبادرات التي تقودها حكومة مملكة البحرين برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

وفى ختام تصريحه رفع “ناس” خالص الشكر والتقدير وعظيم الامتنان إلى جلالة الملك المفدى على دعوة جلالته الكريمة لمجتمع الأعمال والتي صدرت خلال افتتاح جلالته لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب أمس، مشيراً إلى أن جلالته حفظه الله، صاحب فكر مستنير ورؤية ثاقبة، تعزز ازدهار الوطن في كافة المجالات، وأن تلك الدعوة تأتي امتداداً لنهج جلالته في تعزيز الشراكة المجتمعية من أجل تعزيز العمل التنموي ودعم تطلعات التنمية الاقتصادية للمملكة.