الرئيسية رياضة ناصر بن حمد: المشاركة البحرينية في كأس دبي العالمي لسباقات الخيل لإبراز...

ناصر بن حمد: المشاركة البحرينية في كأس دبي العالمي لسباقات الخيل لإبراز وترويج المملكة

المنامة في 25 مارس / بنا / تشارك مملكة البحرين في كأس دبي العالمي لسباقات الخيل بدولة الإمارات العربية المتحدة يوم السبت بمشاركة مميزة من فريق فيكتوريوس الذي يحظى بدعم واهتمام من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب.

وستكون مشاركة مميزة لمملكة البحرين عبر فريق فيكتوريوس في هذا المحفل العالمي الكبير، حيث ستشهد تواجد سولت ذا سولجر في الشوط الرئيسي لبطولة كأس دبي العالم يوم 27 مارس الحالي برعاية طيران الإمارات لمسافة 2000 متر، وأيضاً الجواد غلين فورس في الشوط السابع لمسافة 1800 متر برعاية موانئ دبي العالمية، إضافة إلى الجواد سيمسير في الشوط الثامن لمسافة 2410 متر على كأس لونجينس دبي شيما كلاسيك برعاية لونجينيس.

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كانت سببا رئيسيا في جعل سباق دبي للخيول يتبوء مكانة كبيرة على المستوى العالمي مؤكدا سموه أن سباق دبي العالمي بات في وقتنا الحالي من أفضل السباقات واقواها نظرا للمشاركة الكبيرة من مختلف فرسان العالم وملاك الخيول وعطفا على التغطية الإعلامية التي يحظى بها هذا السباق.

وقال سموه “مسيرة مظفرة لكأس دبي العالمي للخيول على مدار سنوات طويلة وساهمت رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تحقيق هذا السباق لإنجازات كبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة باعتباره حدثا نوعيا بارزا في مجال الرياضة وحقق أهدافا تتجاوز الجانب الرياضي لتدخل في القطاع الاقتصادي والسياحي والإعلامي”.

وأكد سموه أن الأشواط من المؤكد أن تكون قوية ومثيرة خصوصاً الشوط الرئيسي الذي يتطلع فيه فريق فيكتوريوس لتحقيق النتيجة الإيجابية بمشاركة سولت ذا سولجر، علاوة على السعي لتحقيق نتائج مميزة في الشوطين السابع والثامن بمشاركة غلين فورس وسيمسير، حيث تمتلك الجياد تاريخا مرصعا بالإنجازات طوال الفترة الماضية سواء على مستوى بطولات مملكة البحرين أو الخارجية.

وأضاف سموه “يطمح جميع محبي رياضة الخيل والملاك في التواجد في سباقات كأس دبي العالمي باعتباره يشكل مكانا مناسبا لإبراز القدرات والتنافس الشريف على المراكز الأولى في السباق الاغلى على المستوى العالمي فضلا عن أن التواجد في كأس دبي والمشاركة في سباقاته يعد مكسبا كبيرا للملاك والفرسان ويشكل لهم مساحة واسعة لاكتساب الخبرات الفنية العالية”.

وقال سموه “انطلاقة جديدة لكأس دبي العالمي في هذا العام وسط التحديات التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا ولكني على يقين تام بأن دولة الإمارات العربية المتحدة وبفضل رؤية قيادتها وهمم شبابها قادرة على استحضار كافة اسباب النجاح للسباق اخراجه بحلة تنظيمية زاهية، كما أننا نتوقع أن يكون السباق قويا وتغلفه المنافسة بين الفرسان والجياد بسبب مشاركة نخبة من فرسان العالم للتنافس على لقب السباق الأفضل والأغلى عالميا”.

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة “تحظى الجياد بتدريبات متواصلة تحت إشراف المدرب البحريني فوزي ناس والطاقم الفني في الفريق، حيث ستكون الجياد جاهزة للمنافسة القوية في هذه البطولة الكبيرة”، مشيداً سموه بجهود الجهازين الفني والإداري للفريق والفرسان.

من جانبه، أكد الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس إدارة هيئة رعاية شؤون الخيل أن الاهتمام الكبير من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بسباق كأس دبي العالمي مكنه من احتلال موقع ريادي عالمي في سباق الخيل، مشيرا الى أن سباق دبي العالمي بات الموقع الأفضل والمناسب للتنافس بين الملاك والفرسان والجياد باعتباره من بين أقوى السباقات العالمية ويحظى بمتابعة واسعة من قبل محبي رياضة الخيل ووسائل الإعلام المختلفة.

وأوضح أن سباق دبي العالمي بات يستقطب عددا كبيرا جدا من أشهر الخيول للتنافس على لقب الكأس والتي دائما ما تكون المنافسة محمومة بين جميع  في ظل ارتفاع سقف الطموحات وسيواصل السباق مسيرته هذا العام وبنسق مرتفع من التنافسية في ظل المؤشرات التي تؤكد مشاركة نخبة من الفرسان للفوز باللقب الغالي.

وقال إن السباق أصبح حدثاً يشار إليه بالبنان ويستقطب أفضل وأقوى خيول العالم، وبنظرة فنية يمكن القول بأن السباق ستكون سمته التنافس القوي وصعوبة التنبؤ بهوية الفائز نظرا لمشاركة نخبة من الفرسان والجياد من أصحاب الإنجازات الكبيرة على المستوى العالمي.

وأثنى الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة على الإجراءات التنظيمية التي اتخذتها اللجنة المنظمة للسباق والتي