الرئيسية أخبار ناصر بن حمد: نجاح اليوم الرياضي ثمرة دعم واهتمام جلالة الملك وسمو...

ناصر بن حمد: نجاح اليوم الرياضي ثمرة دعم واهتمام جلالة الملك وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

المنامة في 12 فبراير/ بنا / أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب أن النجاح الكبير الذي حققه اليوم الرياضي البحريني جاء بفضل دعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه والذي دائما ما يوجه جلالته الى تفعيل المبادرات الهادفة لتحفيز فئات المجتمع كافة على الممارسات الإيجابية التي ترسخ أسمى المبادئ والقيم وإعلاء شأن الرياضة، وجعلها نمط حياة يومي.

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، بتخصيص نصف يوم عمل للنشاط الرياضي بمناسبة اليوم الرياضي الوطني لمملكة البحرين، وتوجيه سموه الكريم لكافة الوزارات والهيئات الحكومية إلى تنظيم فعاليات مثلت دافعا قويا من أجل تنظيم المزيد من الانشطة الرياضية والحركية الهادفة الى تشجيع جميع ابناء الشعب البحريني والمقيمين على أرض المملكة لممارسة الرياضة.

ونوه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بدعم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية لفعاليات اليوم الرياضي وحرص سموه على متابعة كافة الإجراءات الامر الذي ساهم في تحقيق النجاح النوعي الكبير للفعاليات ووصولها الى الأهداف التي وجدت من أجلها في نشر مفاهيم الرياضة وجعلها أسلوب حياة يومي.

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أقيمت الفعالية الرئيسية في حلبة البحرين الدولية وتضمنت العديد من البرامج والفعاليات الرياضية المبتكرة والتي ساهمت في اجتذاب العديد من فئات المجتمع لممارسة الرياضة والمشاركة الفاعلة في هذا اليوم الرياضي المهم مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة لليوم الرياضي والتي تمكنت من إخراجه بحلة تنظيمية زاهية.

وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن تقديره للجهود البارزة التي بذلها الاتحاد البحريني للرياضة للجميع برئاسة سعادة Set featured imageالسيد عيسى محمد عبدالرحيم، مقدرا سموه جهود اللجنة المنظمة العليا وكافة اللجان العاملة.

واشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتفاعل جميع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص  والقطاعات التعليمية مع أهداف اليوم الرياضي من خلال تنظيم العديد من الفعاليات الرياضية التي تتوافق مع روح هذا اليوم الهام وتشجع الجميع على ممارسة الرياضة وجعلها جزءا أساسيا من حياتهم اليومية.