الرئيسية أخبار وزيرة الصحة: المرأة البحرينية حققت إنجازات وطنية مشرفة ضمن مسيرة العطاء الوطني...

وزيرة الصحة: المرأة البحرينية حققت إنجازات وطنية مشرفة ضمن مسيرة العطاء الوطني والتنمية الشاملة

المنامة في 30 نوفمبر / بنا / ثمنت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة، الرعاية والدعم الذي تحظى به المرأة البحرينية من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وبمساندة ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه والذي يشكل حافزاً نحو تقديم المزيد من العطاء لتحقيق التطلعات السامية والرؤى السديدة من أجل ازدهار ورفعة مملكة البحرين الغالية وشعبها.

ورفعت وزيرة الصحة أسمى آيات التهاني والشكر والعرفان بمناسبة يوم المرأة البحرينية 2021 والذي يتزامن هذا العام مع مرور 20 عاماً على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الاميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله ومع اعتماد هذا اليوم تحت عنوان “المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء”، وقالت إن شعار هذا العام يجسد المنجزات الرائدة والمشرفة التي حققتها المرأة البحرينية ضمن مسيرة العطاء المتواصل في مجالات التنمية الشاملة المتميزة وجهودها الوطنية المقدمة لرفعة هذا الوطن الغالي.

كما أكدت وزيرة الصحة في هذه المناسبة دعم جلالة الملك المفدى لمسيرة المرأة وجهودها المخلصة في مختلف القطاعات التنموية والتي حققت خلالها المرأة بمشاركتها الفاعلة سلسلة من المنجزات ومن أبرزها ما حققته من تميز في مجال القطاع الصحي على كافة المستويات، كما أشادت بمستوى الإنتاجية والعطاء الذين تتمتع بهما المرأة البحرينية ومساهماتها التي تقدمها لصالح المجتمع البحريني ولصالح تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين بالمملكة مما ساهم في وصول هذه الخدمات إلى مستويات عالية الأداء والتميز.

ونوهت الوزيرة بما قدمته المرأة البحرينية في القطاع الصحي من جهود مثمرة ومساع نبيلة وخبرات علمية وطبية في ظل الظروف الصحية الإستثنائية لفيروس كورونا (كوفيد -19 ) التي مرت بها المملكة، والتي ساهمت وشاركت بدورها الفعال ضمن إطار المنظومة الصحية في التصدي للجائحة وتجاوز  تحدياتها في سبيل مواصلة العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، فقد شكلت المرأة البحرينية ركيزة أساسية بجميع المؤسسات الصحية لمواجهة هذه الجائحة مما ساهم في تعزيز كفاءة المنظومة الصحية من خلال تبنى خطط واسترتيجيات عمل متكاملة وبروح الفريق الواحد مما ساهم في التصدي والحد من انتشار الفيروس واتخاذ التدابير الوقائية والإجراءات اللازمة في جميع مراكز العزل والفحص والعلاج ومراكز التطعيم والذي أثمر عنه وصول مملكة البحرين لنسب تطعيم عالية في سبيل المناعة المجتمعية وفي وقت قياسي.

وأعربت وزيرة الصحة عن عميق تقديرها وامتنانها للدور المحوري والداعم الذي يقوم به المجلس الأعلى للمرأة للاحتفاء بعطاء المرأة وتقدير دورها واستحقاقها ومنحها لفرص العطاء المتجدد واللامحدود في شتى القطاعات والمجالات خدمةً للوطن، وذلك ضمن مسيرة البناء والتطوير والتحديث ووصولاً إلى تفعيل مشاركتها في السير قدماً لمواصلة الأهداف التنموية المنشودة والحفاظ على ما تحقق من نجاحات وطنية متميزة يفخر ويعتز بها الجميع بشهادات دولية وعالمية، والذي تجسد من خلاله حصد ثمار الدعم والرعاية الملكية السامية للمرأة البحرينية بالمجتمع في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.