الرئيسية أخبار وزير الخارجية يسلم منتسبي الوزارة وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي

وزير الخارجية يسلم منتسبي الوزارة وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي

المنامة في 06 فبراير / بنا / أكد سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، أن اعتزاز حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وتثمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، للجهود الوطنية المخلصة لكافة العاملين في الصفوف الأمامية للتصدي لجائحة فيروس كورونا (كوفيد 19) من الكوادر الصحية، وقوة دفاع البحرين، ووزارة الداخلية، وكافة الجهات المساندة، يمثل دافعًا لمواصلة العمل بذات العزم والإرادة على الإسهام في الجهود الوطنية الهادفة إلى حماية صحة المواطنين والمقيمين، مشيدًا بجهود الموظفين وحرصهم على أداء الواجبات الموكلة إليهم بكل تفان وإخلاص.

 وقال سعادة وزير الخارجية إن الجهود الوطنية للتصدي للجائحة بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حرصت على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وتسخير كافة الإمكانيات لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، لتوفير الحماية للمواطنين والمقيمين على حد سواء، وتقديم الرعاية الصحية اللازمة للجميع دون تمييز، مشيرًا إلى أنه تم اعتماد استراتيجيات عدة لإدارة التحدي وتوفير الوقاية المطلوبة لكافة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين.

 وأضاف أن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا عمل على وضع خطط وبروتوكولات التعامل مع مسارات ومستجدات فيروس كورونا، وتوفير التطعيم المضاد للفيروس للمواطنين والمقيمين بشكل مجاني ضمن الحملة الوطنية للتطعيم، مما أسهم في نجاح مملكة البحرين في مواجهة تداعيات الجائحة، والذي أشادت به الكثير من الجهات الدولية، بما فيها منظمة الصحة العالمية.

 وأكد سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، أن الحفاظ على ما تحقق من نجاح حتى اليوم يستدعي بذل المزيد من الجهود للوصول للنجاحات المنشودة، وأن ما قامت به الكوادر البحرينية هو محل فخر واعتزاز لكافة منسوبي الوزارة، وأن نيلهم هذا الوسام الرفيع، وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي، هو تقدير كبير لجهودهم الوطنية المخلصة ومشاركتهم الفاعلة في جهود التصدي لهذه الجائحة.

 جاء ذلك لدى تسليم سعادة وزير الخارجية اليوم الأحد، بحضور معالي الشيخ فواز بن محمد آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة، والسفير خليل يعقوب الخياط، القائم بأعمال وكيل الوزارة للشؤون القنصلية والإدارية، وعدد من رؤساء القطاعات والإدارات، “وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي” للكوادر الوطنية من منتسبي وزارة الخارجية، إنفاذًا للأمر الملكي السامي وفي إطار توجيه صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء لكافة الجهات المعنية بتسليم الوسام للعاملين في الصفوف الأمامية من الكوادر الصحية، وقوة دفاع البحرين، ووزارة الداخلية، وكافة الجهات المساندة.

 وهنأ سعادة وزير الخارجية الحاصلين على “وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي”، معربًا عن شكره وتقديره للجهود المخلصة التي قام بها منسوبو الوزارة، متمنيًا للجميع دوام التوفيق والنجاح.

 من جانبهم، أعرب منتسبو الوزارة الذي تشرفوا بتسلم وسام الأمير سلمان بن حمد للاستحقاق الطبي، عن بالغ فخرهم واعتزازهم بهذا التكريم السامي، مؤكدين تشرفهم بتسلم هذا الوسام الذي يعد حافزًا على مواصلة العمل والبذل والعطاء لخدمة مملكة البحرين.