الرئيسية أخبار مجلس الجمعية الفيدرالية للاتحاد الروسي ينهي زيارة رسمية للمملكة

مجلس الجمعية الفيدرالية للاتحاد الروسي ينهي زيارة رسمية للمملكة

المنامة في 6 ديسمبر / بنا / غادر مساء اليوم، الاثنين، الوفد البرلماني الروسي برئاسة السيدة فلنتينا ماتفيينكو، رئيسة مجلس الجمعية الفيدرالية للاتحاد الروسي، في نهاية زيارته لمملكة البحرين، والتي جاءت بناء على دعوة كريمة من معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل، رئيسة مجلس النواب خلال الفترة من 4 إلى 6 ديسمبر الجاري.

وكانت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل في مقدمة مودعي نظيرتها رئيسة مجلس الجمعية الفيدرالية للاتحاد الروسي والوفد المرافق، بحضور النواب أعضاء هيئة مكتب المجلس، ورئيس بعثة الشرف، والأمين العام لمجلس النواب، والسيد إيغور كريمنو سفير روسيا الاتحادية لدى مملكة البحرين.

وجاءت زيارة الوفد البرلماني الروسي بهدف بحث سبل تعزيز التعاون البرلماني والاطلاع على التجربة البحرينية الرائدة في كافة المجالات التنموية والتجارية، في ظل المسيرة الديمقراطية والمشروع التنموي الشامل لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، إلى جانب العمل على دعم المشاريع الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الصديقين، وتفعيل وتبادل الخبرات في الشأن التشريعي والرقابي، كما تم خلالها عقد جلسة مباحثات مشتركة مع مجلس النواب وتوقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين، إلى جانب الالتقاء بمعالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، وعدد من كبار المسؤولين في البلاد، إضافة إلى زيارة بعض المعالم والمنشئات والمشاريع التنموية في المملكة.

وأسفرت الزيارة عن العديد من النتائج التي تصب في مصلحة البلدين والشعبين الصديقين، فقد تم خلالها مناقشة سبل دعم العلاقات المشتركة وتوسيع مجالات التعاون التجاري والاقتصادي والبرلماني، وتوحيد المواقف إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الشأن المشترك أمام المحافل والمنظمات الإقليمية والدولية.

كما شهدت الزيارة بحث التحديات التي تواجه التوسع المأمول في الاستثمارات بين الطرفين والسبل الكفيلة بالتغلب على التحديات والصعوبات، فضلاً عما أسفرت عنه الزيارة من التوقيع على مذكرة تفاهم مشتركة بين مجلس النواب ومجلس الجمعية الفيدرالية للاتحاد الروسي تتضمن الكثير من البنود بشأن تبادل الخبرات والتجارب والزيارات وتفعيل دور لجان الصداقة وتوحيد الرؤى تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك.