الرئيسية تكنولوجيا تأسيس لجنة الأمن السيبراني بجمعية التكنولوجيا والأعمال برئاسة علي بشارة

تأسيس لجنة الأمن السيبراني بجمعية التكنولوجيا والأعمال برئاسة علي بشارة

تأسيس لجنة الأمن السيبراني بجمعية التكنولوجيا والأعمال برئاسة علي بشارة

المنامة، مملكة البحرين:

أعلنت جمعية التكنولوجيا والأعمال عن تأسيسها للجنة الأمن السيبراني برئاسة عضو الجمعية السيد علي بشارة الذي يشغل حالياً رئاسة أمن المعلومات وإدارة المخاطر في شبكة البحرين الإلكترونية الوطنية للمعاملات المالية “بنفت”، ويأتي هذا الإعلان في إطار الجهود التي تبذلها الجمعية بالتعاون مع مختلف المؤسسات في القطاعين العام والخاص والرامية إلى ضمان تأمين البنية التحتية في المملكة ضد التهديدات السيبرانية والمادية.

وبهذه المناسبة، قال السيد علي بشارة رئيس لجنة الأمن السيبراني بجمعية التكنولوجيا والاتصالات، أن تشكيل هذه اللجنة يأتي ضمن المبادرات التي أعلنت عنها الجمعية في وقت سابق والتي تهدف إلى دعم صناعة تكنولوجيا المعلومات في مملكة البحرين للارتقاء إلى مستوى المنافسة العالمية وذلك من خلال تأمين وضمان أمن المعلومات والاتصالات وتقديم الاستشارات الاستراتيجية.

وأضاف بشارة أن اللجنة ستقيم عدداً من الفعاليات بمشاركة مؤسسات وهيئات تابعة للقطاعين العام والخاص من أجل رفع مستوى الاستعداد والجاهزية في مجال الأمن السيبراني لقطاع الاتصالات وتشجيع هذه المؤسسات على مواجهة تهديدات الأمن السيبراني المتزايدة ضمن منظومة أمنية متقدمة، مؤكداً على أن من أهم ركائز منظومة أمن المعلومات في المملكة هو إنشاء قنوات للتواصل ومشاركة المعلومات المتعلقة بالأمن السيبراني بشفافية بين المختصين في هذا المجال مما يزيد من الجاهزية لأي هجمات تواجه البنية التحتية التقنية.

وأشار بشارة إلى أن الجمعية قد استضافت عدد من الفعاليات منذ بداية جائحة كوفيد-19 تناولت الاستعدادات الجارية لتعزيز الأمن السيبراني، حيث جمعت هذه الفعاليات عدد من المديرين التنفيذيين وأعضاء مجلس الإدارة ومحترفي تكنولوجيا المعلومات من مختلف القطاعات تحت سقف واحد لكشف التحديات المشتركة التي تواجههم والتعاون بشكل أفضل في مبادرات الأمن السيبراني داخل المملكة.

ومن جانبه، أشاد السيد مشعل علي الحلو رئيس مجلس إدارة جمعية التكنولوجيا والأعمال بما تتمتع به مملكة البحرين من نضوج وجاهزية في مجال الأمن السيبراني، مؤكداً ضرورة إيجاد منظومة تبادل معلومات في كل قطاع تنموي كمرحلة أولى ثم الانتقال لربط هذه المنظومات القطاعية ضمن منظومة واحدة تجمع جميع القطاعات في مملكة البحرين.

وأضاف الحلو أننا في مملكة البحرين نفتخر بوجود منظومة واضحة لحوكمة الأمن السيبراني وذلك من خلال المركز الوطني للأمن السيبراني والإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني التابعين لوزارة الداخلية، لافتاً إلى أن مملكة البحرين وضعت الأمن السيبراني كأحد الركائز الرئيسة في منظومتها الإلكترونية والتي تستهدف الحفاظ على أمن المعلومات والاتصالات في القطاعين العام والخاص.

كما أشاد الحلو بتوقيع مملكة البحرين مؤخراً مع دولة الإمارات العربية المتحدة لمذكرة تفاهم تتعلق بالتعاون في مجال الأمن السيبراني، تهدف إلى تبادل المعلومات حول مخاطر الأمن السيبراني والاستجابة لحوادث أمن المعلومات والتصدي للتحديات الالكترونية، بالإضافة إلى التعاون في مجال تبادل البرامج التعليمية والتدريبية بشأن أمن المعلومات وأطر البرامج التوعوية، لافتاً إلى أن مثل هذه الاتفاقيات مهمة للغاية للوصول إلى منظومة خليجية مشتركة في مجال الأمن السيبراني تدعم تطلعات القيادات والشعوب الخليجية.

الجدير بالذكر أن جمعية التكنولوجيا والأعمال والتي تأسست في العام 2012، بادرت بتقديم كافة أوجه الدعم لقطاع التكنولوجيا والاتصالات والمعلومات على المستوى المحلي وزيادة الوعي حول استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من قبل قطاع الأعمال، كما الجمعية ببناء جسور بين قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها من القطاعات ذات القيمة المضافة العالية مثل التعليم وإدارة الأعمال والتركيز على نشر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تلك القطاعات ودعم التطوير الالكتروني للمؤسسات الوطنية للنهوض بمستوى النضج الإلكتروني في تلك القطاعات.