الرئيسية أعمال ولي العهد السعودي يعلن إنشاء مدينة نيوم الصناعية “أوكساچون” أكبر تجمع صناعي...

ولي العهد السعودي يعلن إنشاء مدينة نيوم الصناعية “أوكساچون” أكبر تجمع صناعي عائم في العالم

ولي العهد السعودي يعلن إنشاء مدينة نيوم الصناعية “أوكساچون” أكبر تجمع صناعي عائم في العالم

الرياض في 16 نوفمبر/ بنا / أعلن سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي رئيس مجلس إدارة شركة “نيوم” اليوم الثلاثاء إنشاء مدينة “نيوم” الصناعية “أوكساجون” التي تشكل خطوة أخرى ضمن مخطط “نيوم” الرئيسي، وتستهدف تقديم نموذجا جديدا لمراكز التصنيع المستقبلية وفقا لاستراتيجية المخطط المتمثلة في إعادة تعريف الطريقة التي تعيش وتعمل بها البشرية في المستقبل.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن تصريح لولي العهد السعودي بمناسبة الإعلان عن إنشاء المدينة “ستكون المدينة الصناعية “أوكساچون” حافزاً للنمو الاقتصادي والتنوع في نيوم خاصة والمملكة بشكل عام، مما يلبي طموحاتنا في تحقيق مستهدفات رؤية 2030″.

وأضاف ” ستسهم مدينة “نيوم” الصناعية في إعادة تعريف توجه العالم نحو التنمية الصناعية في المستقبل، جنباً إلى جنب مع إسهامها في حماية البيئة، وخلق فرص جديدة للعمل وتحقيق النمو” مشيرا الى ان “أوكساچون” ستشارك في دعم المملكة في مجال التجارة الإقليمية، إضافة إلى دعم تدفقات التجارة العالمية في المنطقة” مؤكدا ان الأعمال قد بدأت بالفعل على أرض المدينة الصناعية متطلعا إلى رؤية التوسع السريع لها.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة “نيوم” المهندس نظمي النصر:” ان اعالم سيشهد من خلال “أوكساچون”، تحولاً جذرياً في رؤيته لمراكز التصنيع، وما يشجعنا أكثر هو حماسة عدد من الشركاء الذين أبدوا حرصهم على بدء مشاريعهم في “أوكساچون”، لافتا الى انهم رواد التغيير الذين سينشئون المصانع المعززة بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحقيق قفزة نوعية لهذه الحقبة من الثورة الصناعية الرابعة.

واوضحت الوكالة ان “أوكساچون” تحتل منطقة كبيرة في الركن الجنوبي الغربي من “نيوم” غربي السعودية ، وتتركز البيئة الحضرية الأساسية حول الميناء المتكامل وتعد مركزا للخدمات اللوجستية الذي سيضم غالبية سكان المدينة الصناعية، وسيقلل التصميم الثُّماني الفريد للمدينة من أي تأثيرات على البيئة، حيث سيدعم توجه “نيوم” في الحفاظ على ما نسبته 95% من البيئة الطبيعية، كما تشكل المدينة أكبر هيكل عائم في العالم وتعد مركزاً لتطوير نيوم لـ “الاقتصاد الأزرق” وذلك بالاعتماد على البحار في تحقيق التنمية المستدامة، مما يعكس تركيز “نيوم” على التطوير الإبداعي والمبتكر.

وأشارت الى ان المدينة الصناعية “أوكساچون”  ستوفر إمكانية عيش استثنائية متجانسة مع الطبيعة، من خلال موقع مثالي على البحر الأحمر بالقرب من قناة السويس، وستكون المدينة واحدة من أكثر المراكز اللوجستية تقدمًا في العالم من الناحية التقنية بوجود أحدث ميناء متكامل وارتباطها بمطار دولي.

وبنت انه من خلال المدينة الصناعية “أوكساچون” ستتميز نيوم بأول نظام بيئي متكامل لسلسلة التوريد والموانئ في العالم حيث سيتم توحيد تشغيل مرافق تسليم الموانئ والخدمات اللوجستية والسكك الحديدية، مما يوفر مستويات إنتاجية عالمية مع انبعاثات كربونية صفرية، وستسمح سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية المادية والرقمية المتكاملة بالتسليم الآمن وفي الوقت المحدد، وضمان الكفاءة والفعالية من حيث التكلفة لشركاء الصناعة.

وأضافت الوكالة ان “أوكساجون” ستشكل مركزا للصناعات النظيفة والمتقدمة حيث سيكون صافي الانبعاثات صفر من خلال العمل بالطاقة النظيفة بنسبة 100 بالمئة لافته الى انها ستصبح نقطة محورية لقادة الصناعة الذين يرغبون في قيادة التغيير لإنشاء مصانع متقدمة ونظيفة في المستقبل.

في الوقت نفسه فإن التنمية الصناعية للمدينة ترتكز على سبعة قطاعات، مع الحرص المستمر على الابتكار والعمل بالتقنية الجديدة التي تخلق قاعدة حيوية لهذه الصناعات، وتتمحور هذه الصناعات في الطاقة المستدامة، والتنقل المستقل، وابتكار حلول للمياه، والإنتاج الغذائي المستدام، والصحة والرفاهية، والتقنية والتصنيع الرقمي (بما في ذلك الاتصالات وتقنية الفضاء والروبوتات)، وطرق البناء الحديثة؛ وكلها مدعومة بالطاقة المتجددة بنسبة 100%.